الثلاثاء، 21 تشرين2/نوفمبر 2017

board

في السودان حتى قوانين البيئة ضد الصحافيين

(1)
> حسن إسماعيل عندما كان في المعارضة كان يتحدث عن الحريات والحقوق والمهمشين والغلابة وسبتمبر والربيع العربي.
> وكان أحيانا يحدثنا عن محمد وردي كيف تسمو بأغنياته بعيداً.

> الآن وحسن إسماعيل رئيساً للمجلس الأعلى للبيئة ليس أمامه غير (النفايات) ليتحدث عنها.
> من أين للحكومة بكل هذه القدرات والإمكانيات لتحول مسار الشخص بهذا الشكل؟.
> هذا ذكاء يحسب للحكومة.
> حسن إسماعيل في تصريحات غريبة وهو يتحدث عن إحدى محطات النفايات في منطقة الحارات بأم درمان قال : (بنقول للهتيفة وأصحاب الأجندات السياسية إن ضرر المحطة لا يتعدى الروائح الكريهة).
> صدقني سيادة الوزير إن (الرواح الكريهة) لا تحتاج الى (أجندة) سياسية كانت أو غير سياسية.
> هذا التصريح الذي يتحدث عن (الروائح الكريهة) صادر من وزير ولائي معني بالبيئة ..مهمته الأساسية تتمثل في القضاء على مثل هذه الروائح.
> إذا كان وزير البيئة لا يرى أن هناك مشكلة في (الروائح الكريهة) ، ماذا تنتظرون من الآخرين؟
> عموماً (الروائح الكريهة) فعلاً ليست مشكلة – هذه رفاهية عجيبة أن يتحدث المواطنون عن (الروائح الكريهة)!!.
> لم نبلغ بعد هذه المرحلة!!.
> الدولار وصل 21 جنيهاً ... وهناك من يتحدث عن (الروائح الكريهة).
(2)
> عندما دخل حسن إسماعيل حكومة ولاية الخرطوم مشاركاً بعد أن كان يهاجم والي ولاية الخرطوم بصورة مستمرة وبشكل (هتافي) كنا نحسبه سوف يكون ممثلاً للمعارضة في الحكومة، حسبناه صوتاً آخر في الولاية.
> لكن خاب ظننا هذا.
> فحسبنا من باب حسن الظن أن يكون حسن إسماعيل ممثلاً للصحافيين وهو يشغل هذا المنصب، بعد أن جاء للمنصب ككاتب صحفي مرموق.
> لكن كما خاب ظننا في الأول ، خاب ظننا في الثاني وهو يجعل من حارة الصحافيين في (الثورات) مكباً للنفايات.
> مشكلة حسن مع (الثورات).
> أم مع (الصحافيين).
(3)
> كان في البدء يعتبر أن عبارة (ممنوع التحدث مع السائق) ، و(ممنوع التدخين) ،و(لا تكتب داخل هذا المستطيل) ، و(لن تصرف لك غير ورقة واحدة) ،و( يرجى عدم اصطحاب الأطفال) نوع من أنواع (كبت الحريات).
> الآن (الروائح الكريهة) نفسها لا ضرر منها.
(4)
> الصحافيون من المطالبة بحرية (التعبير).
> إلى المطالبة بحرية (الاستنشاق).
(5)
> هذا الصباح وجدت رجلاً في التسعين يبدو في الأربعين.
> وذلك لأنه كان يستشنق هواء نقياً.
(6)
> الطفرة التي حدثت في أسعار الدواء ..لا علاقة لها بالروائح الكريهة.
> هذا شيء منفصل تماماً عما يحدث شمال أم درمان.
> تلك (أجندة) لا غير.
(7)
> في التسجيلات الشتوية القادمة المريخ يحتاج للآتي :
> صانع ألعاب.
> مهاجم صريح.
> قلب دفاع.
> ورئيس للنادي.
(8)
> مؤهلاته العلمية.
> يجيد التحدث بأكثر من لغة.
> يجيد العربية..والإنجليزية ...والفرنسية ...والألمانية ...والفرنسية.
> ويدافع عن الحكومة باستمرار.
(9)
> إذا حلت الحكومة إشكاليتها على طريقة حسن إسماعيل الذي لا يرى غضاضة في الروائح الكريهة، فإن هذه البلد سوف تعتبر خالية من أية مشكلة.
(10)
> السياسيون مثل أطباء الأسنان تماماً، في حاجة إلى استعمال (البنج) الموضعي و(البنج) الكامل قبل إطلاق تصريحاتهم المؤلمة.
> فهي مؤذية جداً بدون مخدر.
> الكثير من التصريحات تبقى اسوأ من الأزمات التي كانت سبباً في تلك التصريحات.
> لذلك, فإن بعض التصريحات تبقى أخطر من (النفايات) نفسها وروائحها الكريهة.