الأربعاء، 18 تشرين1/أكتوير 2017

board

(1)
> من القرارات الكبيرة والقوية التى صدرت أخيراً وهي تدخل حيز التنفيذ الآن، الإعلان عن تبعية قوات الدعم السريع بالكامل لقوات الشعب المسلحة، حيث ستكون قوات الدعم السريع بحسب تصريحات وزير الدولة بالدفاع الفريق علي محمد سالم خاضعة تماماً لإمرة القوات المسلحة بما فيها اختيار منسوبيها وشروط الخدمة.. تعيينهم ورفتهم.
> المعلوم أن بعض اللجان المختصة سوف تعرض مشروع قانون الدعم السريع يوم الإثنين بعد غدٍ لإجازته بعد القراءة الثالثة والأخيرة له.
> هذا القانون وهذا التحويل الذي جعل قوات الدعم السريع تؤول لقوات الشعب المسلحة، قانون عظيم وعمل يجب أن نتوقف عنده.
> نرجو أن تكتمل مراحل الأيلولة بنجاح تام، فقد كان خروج قوات الدعم السريع من منظومة القوات المسلحة يشكل تداخلاً في الاختصاصات وتضارباً فيها.
> والقوات المسلحة هي الأقدر على احتواء مثل هذه الأجسام .. فقد احتوت القوات المسلحة السودانية (الوطن) كله ...وكانت عند الموعد دوماً وأبداً.
(2)
> بعض ما كان يؤخذ على قوات الدعم السريع من سلبيات سوف يتلاشى تماماً بعد خضوعها لقوات الشعب المسلحة، وسوف تنتهي كل السلبيات التي صاحبت تجربة قوات الدعم السريع.
> قوات الشعب المسلحة بحسب قوانينها ولوائحها أقدر على فرض أجندتها ومكوناتها التى تقوم عليها وتعتمد كليّاً على (الضبط والربط).
> قوات الشعب المسلحة تبقى دائماً هى ملاذ الوطن الذى يلجأ له في كل الشدائد فيجدها بصمودها في الموعد دائماً.
> لذلك فإن قوات الشعب المسلحة قادرة على احتواء قوات الدعم السريع لتكون جزءاً منها.
(3)
> من الأشياء التى يمكن للقوات المسلحة أن تقضي عليها، ظهور بعض التصريحات (السياسية) من بعض قادة قوات الدعم السريع خروجاً عن القالب الذي يفترض أن تكون فيه تصريحات مثل تلك القيادات لقوات حكومية.
> القوات المسلحة عبر تاريخها الطويل والمشرف وفي كل قياداتها لم تشهد لها تصريحات تخرج بعيداً عن حدود الناطق الرسمي للقوات المسلحة او للمؤسسة المعنية بالأمر.
(4)
> هناك الكثير من القوانين والإشراقات والإصلاحات التى تظهر الآن وتخرج دون التوقف عندها او الإشادة بها والتحريض عليها.
> دمج قوات الدعم السريع في القوات المسلحة شيء أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه (إصلاح) داخلي ...لا يقل عن الإصلاحات القانونية المتمثلة في فصل النيابة العامة.
> علينا أن نعيد ترتيب بعض الأشياء ...لنخرج أكثر شموخاً بأفق كبير لسودان يستحق أكثر من هذا الذي يمنح له.
> وجود سلبيات في الكثير من الأمور ليس أمراً كارثياً بهذا القدر الذي نحمله لها.
> ولكن الكارثة هي أن تبقى هذه السلبيات متمددة ومستمرة دون معالجة أو دراسة.

الأعمدة

د. حسن التجاني

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

بابكر سلك

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

الصادق الرزيقي

الثلاثاء، 17 تشرين1/أكتوير 2017

خالد كسلا

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017

إسحق فضل الله

الإثنين، 16 تشرين1/أكتوير 2017