الجمعة، 20 نيسان/أبريل 2018

board

تلودي قلعة الصمود تحتضن مؤتمر الإدارة الأهلية الثالث (1)

كانت مبادرة المجلس الأعلى للحكم المحلي وتنمية الموارد البشرية بقيادة رئيسه عقيد (م) حقوقي الفاضل محمد ونيس بقيام مؤتمر الإدارة الأهلية الثالث بمدينة تلودي برعاية اللواء (م) أمن الدكتور عيسى آدم أبكر يوسف ... مبادرة موفقة حققت أهدافاً كثيرة مهمة.

بدأناالرحلة الطويلة التي قطعتها بصحبة الزميلين مراد بلة ، وأبو عبيدة عوضلحضور و تغطية فعاليات المؤتمر المهم من الخرطوم بتاريخ الأربعاء 14 فبراير 2018م ظهراً ، وفي مدينة العباسية - حاضرة محلية العباسية تقلي التي دخلناها عند الساعة الواحدة والنصف من صباح الخميس -كان تجمع الوفود المشاركة في المؤتمر القادمين من كادوقلي ... وفد الأمراء الذي يتكون من اثنين وثلاثين أميراً ومك ، بعد أن انضم إليهم أمراء القطاع الشرقي في العباسية والرشاد وأبو جبيهة والتضامن والمثلثكان رأسهم رئيس المجلس الأعلى للحكم المحلي وتنمية الموارد البشرية، إلى جانب ذلك وفد منإعلاميين ومراسم ، ومراسلي قنوات السودان و الشروق والخرطوم والنيل الأزرق ، وفد معتمدي محليات الولاية الجغرافية ومعتمد الرئاسة د/ مالك عيسى علي ، ومفوض التعدين والاستثمار بالولاية / الأستاذ عبدالرحمن عبدالله كارينا ، ووفد الخرطوم ، حيث تحرك الموكب الموحد من العباسية بعد شروق الشمس عبر الطريق الدائري الوعر ، حيث تحسر عدد من أعضاء الوفد الكبير من خلال المعاناة التي رأوها رأي العين - أن يظل الطريق الدائري مجرد حلم ﻷهل الولاية ، والقطاع الشرقي خاصة ، وهو بهذه الأهمية الاستراتيجية والأمنية والاقتصادية ، حيث يخترق مساحات واسعة وممتدة مملوءة بالموارد الزراعية والغابية والرعوية والمعادن المتنوعة ، ولذلك نال الأمر مناشدة كبيرة من قبل المؤتمر للحكومة بالإسراع في تنفيذ الطريق الدائري ، ابتدرها معتمد القوز مكي إسماعيل عندما قال قرأنا كثيراً الكتابات عن الطريق الدائري ، وسمعنا أحاديث كثيرة عنه ، ولكن رأينا اليوم معاناة أهلنا في الشرقية ، وتأكدت لنا أهمية الطريق الدائري الاقتصادية وقد نالت مداخلته من خلال المؤتمر الاستحسان والإجماع من قبل المؤتمرين ، واعتمدت من مقررات المؤتمر .
وعندما وصل الوفد (الرشاد ) ... مدينة الفخار كما سماها الأخ أبوعبيدة عوض عندما رأى مصنوعات الفخار والتراث الشعبي في سوق مدينة رشاد ، وذكرت له أن هذه المدينة أم محليات القطاع الشرقي منذ أيام الإنجليز كانت مركزاً ، بها مأمور وسجن اتحادي شهير ، وأنها أول محافظة في الشرقية ، وهي مسقط رأس الضابط الشهير في القوات المسلحة يعقوب إسماعيل(سلاح المظلات ) ، وديار العمدة الراحل محمد إبراهيم رجل الإدارة الأهلية القوي الشهير بالحكمة والمروءة والكرم - رحمه الله تعالى-.
وفي منزل الأمير يوسف عبد الرحيم محمود أمير رشاد تناول الوفد الكبير وجبة الإفطار بكرم فياض ... أطعمة أعدت بمهارة الطهي والإبداع الذي عرفت بها المرأة في رشاد ، وهي مضرب مثل منذ القدم في هذه الحرفة بجانب الظرافة والنظافة ، والثوب الأبيض النقي .
وتحرك الوفد حتى بلغ أبوجبيهة للاستجمام قليلاً من معاناة الطريق الدائري الوعر ، خاصة ردمية رشاد ، تجملا ، أبوجبيهة ....وفي مدينة المانجو وظلال البطحة الوارفة تناول الوفد وجبة الغداء بمنزل معتمد محلية أبوجبيهة الأستاذ قادم بابكر ، وكانت نعم الضيافة قبل أن يمتع الوفد أنظاره بجمال وإبداعات مباني جامعة شرق كردفان التي شمخت مزينة المدينة بأجمل ثوب قشيب ، وهنا لابد من تحية وتقدير للبروفسور محمد عوض الذي عمل في صمت تام دون ضوضاء ، واليوم يتلألأ إنجاز في جامعة شرق كردفان في مجمعي العباسية وأبو جبيهة ...قاعات دراسة وأثاث ، ومكاتب إدارة ، ومكتبات مشرفاً لوزارة التعليم العالي التي أولته هذه الثقة ، ولثورة التعليم في البلاد .
كيف وصل الوفد إلى مدينة السعف ، وقصص مشاهد المناجم ، مشاهدة آثار قرية أم دوال مسقط رأس القيادي أبشر محمد الحسن رفاي ، ومشاهد مقبرة شهداء طائرة تلودي مكي علي بلايل وصحبه ، وماذا قال شيخمعقباً على خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها الأستاذ / وقيع الله حمودة شطة على منبر مسجد مدينة تلودي العتيق ، تلك قصة نرويها لكم في مقال آت بإذن الله .