الإثنين، 24 أبريل 2017

board

هل من راق يأخذ بيد يوسف الكودة من الزلل والهوى والطيش والشطط ومجاراة الإثارة وركوب المخاطر على أسنة الأضواء إلى الجادة والتاني والثبات على المبادئ ونصر الحق بعيداً عن هوى النفس وطموح الذات ....من ليوسف الكودة وقد ضل كثيراً وغوى؟!!!