الإثنين، 19 شباط/فبراير 2018

board

تخاريج الأطفال.. فوزية ضحية

> في الأسابيع القليلة الماضية تقدمت أمهات الأطفال بمنطقة الأزهري جنوب الخرطوم بشكوى لإدارة التعليم قبل المدرسي فحواها بأن رياض الأطفال تستقلهم وتفرض عليهم رسوماً عالية بغرض الاحتفال بكرنفال التخريج. أمهات الأطفال عرفن كيف يحسمن الأمر بالطرق الرسمية فهن يستحققن الإشادة بالفعل .

> لم تتأن الجهات المختصة ووجهت فوراً إدارات رياض الأطفال بعدم فرض أية رسوم باهظة نظير كرنفلات التخاريج والتزمت الرياض بجمع مبلغ (200) جنيه فقط من كل خريج، كما وجهت الرياض بالالتزام بقيام كرنفال التخريج داخل الرياض او بأقرب ميدان بالحي.
> برافو أمهات الأطفال بمنطقة الأزهري كم أنتن رائعات واعيات تعرفن كيف تحسمن فوضى رياض الأطفال بالمنطقة بالطرق الرسمية، وذلك بعد أن فرضت رياض الأطفال مبلغ( 1-2 ) ألف جنيه لكل خريج، الأمر الذي دفع أمهات الأطفال باللجوء الى إدارة التعليم قبل المدرسي وحسم الأمر .
> وبرافو إدارة التعليم قبل المدرسي لقيامها بإنصاف أمهات الأطفال وحسم قرارات رياض الأطفال ومنع فوضى تخاريج رياض الأطفال مع إلزام الرياض بمبلغ محدد .
> على الجهات المختصة إصدار منشور بداية كل عام دارسي تمنع خلاله رياض الأطفال بعدم فرض رسوم تخاريج باهظة خاصة رياض الأطفال الخاصة التي تطلب مبالغ ضخمة بحجة قيام كرنفالات التخريج بصالات الأفراح والنوادي، إضافة الى تحديد يوم لما يسمى بزفة الخريج التي لم نسمع بها إلا في السنوات القليلة الماضية، علماً بأن بعض رياض الأطفال تلزم أمهات الأطفال بعدم منحهن فايل الطفل الخريج الذي يتم بواسطته اعتماد الطفل بالمدرسة إلا عقب التخريج.
> بالرغم من المبالغ الباهظة التي تفرضها رياض الأطفال إلا أن هنالك تذاكر للدخول الى الصالة او النادي الذي يقام فيه حفل التخرج تقوم الأسرة بتحمل تلك التكاليف .
> ولا يفوتني أن أذكر بأن رياض الأطفال تلزم الأمهات كذلك بجلب ما يسمى بالضيافة والزي الموحد ودفع رسوم التصوير الذي يتم أثناء التخريج على الرغم من المبالغ الباهظة التي يتم دفعها.
> يجب أن تنتبه الأمهات الى المفاهيم التي يتم غرسها في ذهن الأطفال منذ الصغر، وذلك عندما يتم تزيين طفلة للظهور على هيئة عروس وسلب براءتها وتزيين طفل آخر حتى يظهر على هيئة عريس وغيرها. يجب الانتباه إليها حتى نصنع جيلاً قدوة لجيل وأجيال أخرى .