الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

دجال يستخدم الزئبق لجلب الجن

بحري: فوزية ضحية
شاعت في الفترة الاخيرة ظواهر السحر والدجل والشعوذة وانتشرت الخرافة وسط المجتمع بصورة مخيفة وملفتة للانظار، ويتجه عدد من قليلي الايمان الى الدجالين والمشعوذين بحجة جلب المال الوفير والغنى في وقت وجيز،

ويقتنع هؤلاء قليلو الايمان بأقوال ودهاليز الدجالين الذين يقومون ببيع الاوهام لهم مستخدمين طلاسم ورموزاً واشياء اخرى تشمئز منها الابدان، فيصبحون فريسة سهلة الاصطياد، حيث انهم لا يحكمون عقولهم والقانون لا يحمي المغفلين.
الزئبق خبايا وأسرار
افلح تيم بقيادة ملازم شرطة عبد الفتاح عثمان التابع لمباحث بحري في القبض على دجال يقوم باستخدام مواد غريبة اشهرها مادة الزئبق بشقيه الاحمر والابيض، ويعرف الكثير من الناس ان الزئبق يستخدمه المشعوذون الذين يتعاملون مع الجن، فله اسرار وخبايا لا يعرفها الا من يتعاملون مع الجن، ومن اشهر تلك الخبايا اعادة الشباب للجن المصاب بالشيخوخة، وعندما شاهدت بالامس مادة الزئبق ادركت ان الذي تم القبض عليه دجال ومشعوذ من الدرجة الاولى.
أصل البلاغ
هناك معلومات توفرت لدى مباحث محلية بحري تفيد بأن هناك شخصاً يقوم بعمليات الدجل والشعوذة وما يسمى تنزيل الاموال، ويقوم بالاحتيال على المواطنين ويقول لهم إن الجن يريد عطراً باهظ الثمن، وتعاملت مباحث بحري مع الامر كعادتها بكامل الجدية، والقت القبض على الدجال (المتهم الاول)، وعثرت على اسطوانات زئبق بحوزته، وقامت بالتحري معه، وافاد في التحريات بأنه يعمل في عمليات الدجل والشعوذة، وحررت المباحث أمر تفتيش لمنزل المتهم الاول، وتم تشكيل تيم قام بمداهمة منزل المتهم الاول بحي المايقوما بالحاج يوسف، وعثرت الشرطة على (16) اسطوانة من الزئبق وكمية من الاعشاب وشعب مرجانية، بجانب جلد اصلة وملابس نسائية وعطور بانواع مختلفة يستخدمها المتهم في عمليات التنزيل، اضافة الى العثور على كتب غريبة تساعده في عمليات الدجل والشعوذة، وتم تحريز المعروضات، وتم كذلك احضار شهود محايدين وتدوين اقوالهم بعد احضارهم الى قسم مدينة بحري، وقامت المباحث بدورها بفتح بلاغ في مواجهة المتهم تحت المادة (21) من قانون النظام العام الخاصة بالدجل والشعوذة والمادة (178) من القانون الجنائي المتعلقة بالاحتيال.
مبالغ الاحتيال
تمكن الدجال من اخذ مبلغ (650) الف جنيه من المتهم الثاني بعد ان قام بخداعه بانه سيقوم بتنزيل مبالغ مالية وسيجعله غنياً في فترة وجيزة ، وكشفت تحريات الشرطة عن ان الدجال افاد بأنه يقوم بعمليات تنزيل الاموال منذ عام (1998) وانه لم يقم بتحديد فترة عمله في هذا المنزل، وان هذه هي المرة الاولى التي يتم القبض عليه فيها.
تنزيل دولار
(...) كان يعمل بالمملكة العربية السعودية وعاد الي البلاد أخيراً، وقام بفتح مغلق لمواد البناء بالحاج يوسف، وظل يعمل كذلك في مجال العقارت، وبحسب الشرطة فإن المتهم الثاني يعرف المتهم الاول معرفة سطحية، وان المتهم الاول قام باستدراج المتهم الثاني الى منزله واحضر اليه زئبقاً ووضعه تحت اناء ووضع من فوقه (ملاية) وقام بسحره، وتمكن من خداعه بعد ان قام بتحضير(تنزيل) مبلغ (200) دولار فئة المائة دولار، واوضحت الشرطة ان المتهم الاول قال للمتهم الثاني ان ملك الجن وافق على عربون الشغل وعليك احضار عطر بقيمة (153) الف جنيه، وبالفعل قام المتهم الثاني باحضار العطر المطلوب واعطائه المتهم الاول، وبعد مضي اربعة ايام قام المتهم الاول بطلب عطر آخر من المتهم الثاني بقيمة (180) الف جنيه، وظل المتهم الاول يطلب العطور باهظة الثمن من المتهم الثاني الي ان وصل المبلغ الى (650) الف جنيه.
محلية بحري
أكد مدير شرطة محلية بحري العميد شرطة محمد عثمان محمد امس في تصريحات صحفية، ان مباحث شرطة محلية بحري تمكنت من القبض على احد معتادي الدجل والشعوذة بعد مراقبة لمنزله استمرت لاكثر من (3) اسابيع، منوهاً بأن المنزل الذي يقيم فيه المتهم من المنازل المشتبه فيها، وان المتهم يقوم بممارسة اعمال الدجل والشعوذة داخله، ليتم القبض على المتهم وبحوزته ادوات يستخدمها في عمليات الدجل الشعوذة من بينها مادة الزئبق، ومجموعة من الكتب والشعب المرجانية يستخدمها المتهم في ايهام المواطنين الذين يقعون فريسة لهذه العملية، واشار الى ان مثل هذا المتهم يستغل رغبة المواطنين في الثراء الحرام والثراء المشبوة بمضاعفة الاموال، ودعا المواطنين الى الابتعاد عن اعمال الدجل والشعوذة التي لا اساس لها على ارض الواقع، داعيا المواطنين للتمسك بالدين.