السبت، 26 أيار 2018

board

لجنــة متضـرري حرب الخليـج تتهـم نـافذين باسـتلام أمـوالهم

عرض: نجلاء عباس
تجددت مطالبات متضرري حرب الخليج بإرجاع حقوقهم من دولتي "العراق والكويت"، فيما تكررت وعود التسليم من الجهات القائمة على الأمر، ولكن دون جدوى، وتمر عليها سنوات، مما دعاهم الى تنفيذ وقفات احتجاجية أمام السفارات والقصر الجمهوري "ولا حياة لمن تنادي ".

وعود فاشلة :
طرق باب "الإنتباهة" عدد من متضرري حرب الخليج، وقال أبوالحاج عبدالله لـ"الإنتباهة" كل عام نسمع بأن الحكومة تتجه لتسلم المتضررين حقوقهم المسلوبة منذ أعوام طويلة، لكن لم يتحقق ولو جزء يسير منها. ومع ذلك نأمل أن يصدقوا وينتهي هذا الموال الطويل، بينما قال المواطن المعتصم بالله وهو جزء أصيل في القضية قد سئمنا من هذه الوعود. وأضاف "أنا عن نفسي وقفت مطالبات وظللت انتظر فقط". أما المتضرر عمر عبد القادر، فيتوقع أن تصل التعويضات قريباً على أمل استلامها دون تدخل من أية جهات أخرى .
أصابع الاتهام :
تحصلت "الإنتباهة" على بيان صادر من لجنة متضرري الخليج شديد اللهجة تتهم فيه جهات حكومية باستلام حقوق المتضررين، وكان البيان الممهور بتوقيعي رئيس اللجنة أنور عبد الجليل وسكرتير اللجنة خليفة أحمد وتضمن البيان توضيح حوالات "الورقة الصفراء " وحسب قولهم إن إعلان صرف الحوالات تم من مكتب "17" بموجب إذن صرف صادر من وزارة المالية بتاريخ (5/6/2012م) والمشار إليها بمديونية العائدين من العراق، وأكد البيان على أصحاب الحوالات "الورقة الصفراء " أن الأموال مستلمة بطرف جهات حكومية وتم استلامها عبر صفقات وبرتوكولات تمت مع نافذين . وحذرت اللجنة كافة المتضررين بعدم التفريض بمستنداتهم وجوازات السفر والأوراق الثبوتية الى حين استرجاع حقوقهم كاملة.