السبت، 16 كانون1/ديسمبر 2017

board

كادقلي .. فعاليات ساخنة بحضور مساعد الرئيس

كادقلي: عبد الوهاب أزرق لازم
المرأة السودانية بتاريخها الطويل قدمت الكثير في شتى المجالات ، وتظل عنواناً للريادة والكفاح والنضال، وأنموذجاً للمرأة بالعالم، وهي التي تفوقت وأبدعت وقدمت الكثير من أجل الإنسانية والقيم النبيلة وتطور السودان، ورمزية الاحتفال بالعيد الوطني الـ» 27» للمرأة السودانية،

واليوم العالمي للمرأة ، وعيد الأم بكادقلي فيه دلالات ومعانٍ لنصرة المرأة بجنوب كردفان التي عانت وكابدت وصبرت، متلهفة للسلام وفي سبيل ذلك قدمت الغالي والنفيس.
وكادقلي مدينة الصمود والتلاحم والسلام والتوافق السياسي وقبول الآخر، ومشوار الأمن والسلام الحقيقي يبدأ بترتيب البيت الداخلي عبر منعطف الحياة السياسية الجديدة الذي تشهده البلاد ، كان انعقاد المؤتمر العام لحزب المؤتمر الوطني ليواكب المرحلة. واستعداداً للسلام الدائم القادم يتطلب إعداد جيل وشباب قادر على مواجهة التحديات ليستطيع كسب قوته بيده وينتج من خيرات ولايته الزاخرة بالموارد المتنوعة ويحقق طفرة اقتصادية شاملة، لذا أمسك الجهاز القومي لتشغيل الخريجين بالمشعل وأنار الدرب لعدد 1000 خريج وشاب بتدريبهم في مشروع نفرة الخريجين . هذه الثلاث مناسبات استضافتها مدينة كادقلي يوم السبت الماضي الموافق 11 مارس بحضور مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود حامد ، والأمين العام لاتحاد المرأة السودانية الأستاذة مريم عثمان جسور وقيادات حزب المؤتمر الوطني والمرأة والشباب بالمركز. (الإنتباهة) رصدت كل ذلك ورسمت لوحة الاحتفالات في هذه المساحة.
الجبل رقم 100
عدد جبال النوبة 99 جبلاً لكن السيد مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود حامد ومعتمد كادقلي الأستاذ عثمان موسى بقادي ، أضافا جبلاً آخر (المرأة بجنوب كردفان) وسمياه رقم مائة، ونعتا به المرأة بجنوب كردفان. وهذا المدح جاء لقوة المرأة وصلابتها في مواجهة النوائب والصعاب ، وقال معتمد كادقلي المرأة قاسمت الرجل إحن ومحن الولاية وهي صابرة وصامدة واليوم فرحة بعيدها . ومن جانبها قالت أمينة الاتحاد العام للمرأة السودانية الأستاذة/مريم عثمان جسور الاحتفال بالمرأة بكادقلي فيه رمزية للمرأة السودانية وهو تعظيم لدورها في الولاية، وهن حفيدات الكنداكة ومندي . وافتخرت أمينة المرأة بالولاية الأستاذة هدى كوة سرور بالمرأة وقالت لها مكانتها في تربية الأجيال ومنتجة ويعتمد عليها، والاحتفال بكادقلي يعظم موقفها.
أطفال السلام وكرنفال الحياة
قدمت تلميذات الأساس لوحة استعراضية رياضية عكست تراث وعادات وتقاليد وفلكلور الولاية ، مصحوبة بأغانٍ تطالب بتحقيق السلام وهن اللائي أنشدن بمختلف أنواع التراث والرقص الكردفاني كلمات تطلب السلام "عندي شوق لجبال النوبة والسلام لأهلنا، يا سلام على السلام يا ربي حقق السلام ، رفرفي يا طيور السلام في روابينا .وفي لوحة أخرى حواها الكرنفال العام للبرنامج الذي عكس أوجة الحياة والنشاطات اليومية التي تقوم بها المرأة في جنوب كردفان والمهن والحرف والأعمال التي تقوم بها في طابور عرض ضم كل ألوان الطيف النسائي بجنوب كردفان كما أقامت المرأة معرضاً للتراث والفن التشكيلي بساحة مركز شباب كادقلي ، وقُدمت ليلية ثقافية تراثية.
لماذا الاحتفال بالمرأة؟
سرد مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود حامد دور المرأة التاريخي في الأديان السماوية والرسالات النبوية وقال لها مكانة عظيمة وكل يوم نحتفل بها ونعتز بها في ديننا الإسلامي، موضحاً أن معيار الاحتفال رباني وليس لتعليمها او مشاركتها في كل المجالات . والاحتفال اليوم من ثقافتنا وقيمنا ولها مكانة عظيمة في كل حين .وقال والي جنوب كردفان نحتفل بالمرأة لنقول للعالم إن المرأة في السودان عزيزة ومكرمة وتقوم بكل الأدوار في كل المجالات. "المرأة في جنوب كردفان غير "إنتاجها أكثر من 80% وكشف الوالي عن امرأة واحدة بالدلنج استطاعت إقناع 28 متمرداً للعودة الى السلام وحضن الوطن.
بشريات ووفاء للمرأة
وجه مساعد الرئيس مؤسسات التمويل الأصغر بالاهتمام بالمرأة بقوله أدعموا المرأة المنتجة. وقدمت الأستاذة مريم عثمان جسور الأمين العام لاتحاد المرأة جملة من البشريات للمرأة في جنوب كردفان تمثلت في افتتاح بنك الفقراء ، وتدشين عدد من المؤسسات والبنوك لدعم المرأة وأبانت أن عدد 49201 هن اللائي تم تمويلهن بالسودان وللولاية نصيب كبير ، معلنة أن مشاركة رئاسة الجمهورية في الاحتفال يؤكد اهتمام الدولة بالمرأة. وقد تم تكريم عدد من النساء اللائي قدمن للوطن.
مراجعة النفس ودعوة الإصلاح
في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام التنشيطي للمؤتمر الوطني التي أقيمت بقاعة مسجد كادقلي العتيق، قال مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس الحزب المهندس إبراهيم محمود إن المؤتمرات لمراجعة النفس والتمسك بالحق والتوكل على الله ، ومبدأنا هو الرحمة والمساواة بين الناس ، مطالباً الأعضاء بالتواضع والأخلاق والصدق والأمانة والتقرب من الناس .وأضاف بداية الإصلاح كانت بالتجديد في الحزب، والآن مرحلة جديدة وبدأت بتحولات تشمل إصلاح الدولة والحكومة ونقف مع مصالح الدولة الإستراتيجية، ولمن يريد الحكم عليه بحزب راشد للوصول الى الدولة الراشدة ونخطط لمستقبل الأجيال القادمة.
نداء للتمرد
طالب مساعد الرئيس بتحقيق السلام بقوله" السلام بتسوه أنتم وهذا تحدٍ أمامكم "وهو هدف إستراتيجي للحكومة . وقال " لا نريد حرباً نريد سلاماً " ، أوقفوا هذه الحرب اللعينة ، كل العالم لا يريد حرباً بالسودان ." وأردف" البيابا الصلح ندمان ". من جانبه قدم والي جنوب كردفان اللواء أمن د .عيسى آدم أبكر الدعوة الى التمرد أن تعالوا للسلام ، معلناً عن تنازلهم من مناصبهم من أجل السلام. وأضاف (لو دايرين مناصب تعالوا شيلوا منصب الوالي). وأردف بالحسنى نبني الولاية.
حصاد المؤتمرات
كشف الأستاذ الهادي عثمان أندو مرفعين عن حصاد المؤتمرات التنشيطية بالولاية بقوله أقيمت مؤتمرات الأساس في 1259، بنسبة 109 % ،و75 منطقة بنسبة 101 % ، و18 محلية بنسبة 100 % ، و6 مؤتمرات للقطاعات والفئات بنسبة 93 % وزيادة الاستقطاب بنسبة 5 % وأضاف حقق الحزب جملة مكاسب بمخاطبة القضايا الجوهرية في السلام ، ووقف الحرب ومراجعة العضوية والاشتراكات والاقطاعيات للبرنامج الانتخابي وبناء شعب أساس جديدة لاتساع الدائرة الأمنية وخرجنا بتوصيات جادة ومسؤولة تكون برنامج عمل وتحقق ذلك بجهد ذاتي عبر النفرة التي بلغت 2 مليون جنيه.
إقطاعيات البرنامج الانتخابي
قال مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود إن المؤتمرات كانت لمراجعة البرنامج الانتخابي وأهمها الاهتمام بقضايا المواطن الحقيقية موجهاً بقيادة حملة تستهدف تعليم كل الأطفال في عمر المدرسة ،وتوفير الخدمات الصحية لكل القرى ، وتوفير المياه النقية حتى 2020م في كل المحليات ، وتطوير الإنتاج .وفي ذلك فصل والي جنوب كردفان اللواء د. عيسى آدم أبكر ما قامت به حكومته في مجالات التعليم والصحة والمياه والكهرباء والطرق، مثل مشروع شبكات المياه لرئاسات المحليات والحفائر ومحطات المياه بمبالغ تفوق المائة مليون جنيه .ومشروع وداعاً للظلام بمبلغ 57 مليون في خمس محليات ، ومشروعات الطرق والكباري الجديدة ومشروعات الأمان الشامل بمبلغ 20 مليون جنيه، ومشروعات الصحة بإجمالي مبلغ 113 مليون جنيه ، وإنشاء مدارس جديدة بمبلغ 91 مليون جنيه، مؤكداً الاهتمام بالمواطن وتوفير الخدمات الأساسية له.
تدريب الخريجين
بقاعة أمانة الحكومة شهد مساعد الرئيس تخريج عدد 500 من الدارسين ضمن نفرة تدريب الخريجين التي تقيمها وزارة الرعاية الاجتماعية بالتنسيق مع جهاز تشغيل الخريجين تحت شعار (الخريج قاطرة التنمية). وقالت وزيرة الرعاية الاجتماعية عوضية باشا ندي إن العدد المستهدف هو 5 آلاف خريج وشاب تم الآن تدريب 500 بكادقلي و250 بالدلنج ومثلها بالقوز وبقية العدد يوزع في المحليات الشرقية كاشفة إن القصد لتكوين جمعبات العمل الجماعي عبر الجمعيات وتمويلهم عبر مؤسسات التمويل الأصغر.
دعم ومؤازرة لاجئي الجنوب
طلب مساعد رئيس الجمهورية من أعضاء المؤتمر الوطني بتسيير قافلة الدعم والمساندة الي لاجئي دولة جنوب السودان الذين وفدوا الى محليات جنوب كردفان وبتدفقات كبيرة في محلية الليري وابو جبيهة والتضامن.
من المحرر
آمال الأهل وشعب جنوب كردفان ومواطن جبال النوبة هي تحقيق السلام ، والكل هنا سئم الحرب وكره القتل والدمار والموت السبهللة .وتمنياته أن يستجيب التمرد وينخرط في الإعمار والاستقرار والتنمية في ولاية عانت كثيراً جداً من تداعيات الحرب .والسودان بكل اتجاهاته ومؤسساته يدعم ذلك بإقامة المناشط والاحتفالات الكبيرة بها وهذا يعضد خط السلام ويعزز الأمن والاستقرار .