السبت، 23 أيلول/سبتمبر 2017

board

الاعصار إيرما.. انهيار بيوت المشاهير وخسائر بمليارات الدولارات

تقرير: الشؤون الدولية
قدرت شركة (أكيوويذر) الخاصة للأرصاد الجوية كلفة الإعصارين إيرما الذي ضرب فلوريدا، وهارفي الذي سبب فيضانات كارثية في تكساس بـ 290 مليار دولار،

أو 1,5% من إجمالي الناتج الداخلي للولايات المتحدة.وقال رئيس مجلس إدارة الشركة ومؤسسها جويل ن. مايرز إن التقديرات المتعلقة بالأضرار التي نجمت عن إيرما يفترض أن تبلغ حوالي (100) مليار دولار، ما يجعله واحداً من الأعاصير الأعلى كلفة في التاريخ. وأوضح أن هذا يعادل نصف نقطة مئوية من الاقتصاد الأميركي،فيما فتحت مساجد عدة في مدن ومناطق فلوريدا وجورجيا أبوابها أمام المتضررين والهاربين من إعصار إيرما، الذي سبب أضراراً كبيرة قبل أن تتراجع قوته إلى الدرجة الثانية.وأعلن المركز الإسلامي في مدينة تامبا، إحدى مدن ولاية فلوريدا الأميركية التي اجتاحها إعصار إيرما، فتح أبواب مسجد المدينة لإيواء المتضررين من الإعصار طيلة الأيام القليلة الماضية.وذكرت عائدة ماكيك، إحدى المسؤولات عن الإيواء في المسجد، أن غالبية الذين قصدوا المسجد من المسلمين، إلى جانب الكثير من غير المسلمين الذين التحقوا للإقامة فيه طيلة هذه الأيام العصيبة التي تمر بها ولاية فلوريدا. ومن المتوقع أن يكون المسجد قد استقبل أكثر من 500 شخص فروا من الإعصار، الذي خصص غرفاً فيه للنساء والرجال، وأخرى للعائلات، كما خصص أماكن أخرى لتخزين أغراض ضيوف المسجد.
كما اصاب الإعصار المدنيين فقد اصاب دمار (ايرما) مشاهير وأغنياء الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي جاء بالدمار للكثير من المنتجعات والفيلات والقصور التابعة لأثرياء ومشاهير أمريكا، فقد أعد تقريرًا مفصلا عن حجم الدمار والخراب الذي جاء به إعصار إيرما، وقد جاء في التقرير ان الإعصار المزود برياح عواصفية الطراز، بلغت سرعتها 290 كيلومترا أحيانًا، دمّر وخرّب 95% من منشآت جزيرة Saint Martin وبنيتها التحتية في الكاريبي، وفنادق 5 نجوم ومنتجعات سياحية وفيللات فاخرة، إحداها اسمها Le Chateau des Palmiers أو (قصر النخيل)، وهو من 11 غرفة، يملكه (الرئيس الأمريكي دونالد)ترمب بالاضافة إلى منتجع شهير عالميًا ويملكه الرئيس الأميركي في مدينة (بالم بيتش) بفلوريدا، ويملك ترامب منتجع يسمى Mar-a-Lago أو البحر المطل على بحيرة، ويضم هذا المنتجع 126 غرفة وغيرها من المسابح والملاعب وقد تم تأسيسه بعام 1927، وقام ترامب بشرائه منذ 32 عاما، وبحسب ما ذكرته وسائل الإعلام بأمريكا أن هذا المنتجع قد دمر بشكل كامل لأن إعصار إيرما مر فوقه مباشرة ،وجاء بالتقرير أن اعصار ايرما تسبب بدمار فيلا تعود ملكيتها للملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، ويقدر ثمنها 50 مليون دولار، هذا بالإضافة إلى غرق فندق بجزيرة سانت باريس ويمتلك هذا الفندق أقارب الدوقة كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني ويليام.كما عرض التقرير أنه من المحتمل أن يدمر إعصار إيرما مجمعًا سكنيًا  فاخر بفلوريدا ويمكله المطرب البريطاني فيل كولينز، بالإضافة إلى تدمير الإعصار لفيلات تابعه للمطرب البريطاني كيث ريتشاردز، والممثل الأمريكي بروس ويليس، كما من المتوقع أن يدمر الإعصار فيلا تابعة للمطربة الشهيرة شاكيرا.
في غضون ذلك تراجعت قوة الإعصار إيرما إلى الدرجة الثانية بعد دخوله البر الأميركي من جهة الساحل الغربي لولاية فلوريدا، لكن السلطات حذرت من أنه سيظل عاصفة قوية بعدما غمرت المياه شوارع ميامي، وانقطعت الكهرباء عن نحو مليوني منزل وشركة، فيما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب فلوريدا منطقة كوارث وطالب بتقديم المساعدات لها، وبعدما بدأ اجتياحه لليابسة الأميركية يتقدم الإعصار الضخم بسرعة بطيئة في عمق الولايات المتحدة متجها نحو شمال فلوريدا وجنوب غرب الولاية التي يتوقع أن يبلغها عصر (الاثنين) بتوقيت الولايات المتحدة، وأمكن رؤية أمواج من مياه البحر بين الأبراج الإدارية في مدينة ميامي.
رغم ان الإعصار اعلن رسميا بانه كارثة طبيعية وتسبب باعلى نسبة نزوح طبيعية، الا انه في نفس الوقت قرر العديد من سكان فلوريدا تحدي الاعصار على طريقتهم والتقاط صور سيلفي بالقرب من الامواج العالية، فيما البعض فضل ركوب الامواج، حيث وجد البعض هذا الحدث فرصة استثنائية قد لا تتكرر فحرصوا على توثيق هذه اللحظات على طريقتهم الجنونية.