الثلاثاء، 24 نيسان/أبريل 2018

board

تراجع الدولار..تعافي الجنيه الســوداني

تقرير:رباب علي
أحكمت الضائقة الاقتصادية قبضتها على المواطن بشكل قاسٍ وتلظى بتبعاتها، إلا أن تصريحات نافذين كشفت أن الأمر وفقاً لحديث وزير التعاون الدولي، يتمحور حول حرب اقتصادية على السودان أفرزت العملة المزورة والتي أتت في معترك ارتفاع الدولار الجنوني وتأثيره على الجنيه السوداني،

الذي فقد قيمته بين رصفائه من العملات والتي وصفها بانفجار سعر العملة الأجنبية مقابل الجنيه خلال الايام الماضية وانخفاضه المفاجئ مؤخراً مرجعاً ذلك الى تقاطع مصالح الدولة والشعب والعاملين في تجارة العملة، وان الاقتصاد كان خلال الحظر موازياً والحكومة تحاول إعادته للإطار الصحيح .
محاولات الجهات المعنية لتحجيم سعر الدولار عبر العديد من الاذرع منها ملاحقة عدد من تجار العملة في الاسواق ومداهمة المحال التجارية، بعد ان عانى البنك المركزي "وما زال" من أثر المقاطعة المصرفية، كما أن حصائل الصادر لم تصل بالشكل المطلوب.
في قراءته لما سبق يعتقد استاذ الاقتصاد بجامعة المغتربين ـ د. محمد الناير ـ خلال حديثه لـ"الانتباهة" ان الاجراءات التي اتبعت لمحاربة تجار العملة غلب عليها الطابع الامني، ورغم اهميتها الا انها ليست كافية بل تحتاج الى سياسات لتصبح عنصراً مكملاً للقضاء على السوق الموازية وعدم عودتها مرة اخرى الى حين تحقيق الانتاج والانتاجية، والتي ستقضي عليه تماماً ، واذا استطاع بنك السودان ان يبني احتياطياً مقدراً من العملة الاجنبية على المدى القصير سيقضي على السوق الموازية وإن تباطأ سيعود سعر الدولار الى الارتفاع اكثر مما كان عليه.
واشار الناير الى ان كل المعالجات التي تمت ليست كافية لتقوية قيمة العملة الوطنية امام العملات الاجنبية، وتحتاج الى سياسات واجراءات اضافية لا ادري لماذا لم تتخذها الدولة حتى الان، ومنها تحفيز المغتربين تحفيزاً مجدياً غير الذي تم اعلانه وهو ليس بالجديد ،وقد تم اعلان المنشور قبل ثلاث سنوات وفتح باب التمويل العقاري للمغتربين، واعتقد ان هذا غير مشجع بنسبة كبيرة بل المشجع بجانب تسهيل النقد الاجنبي هو اعفاء كلي او جزئي لسيارة من الجمارك، ومنحهم وحدات سكنية في بنايات رأسية باسعار وتسهيلات سداد مناسبة لمدى زمني متوسط وتباع للمغترب بالنقد الاجنبي، وعندما يحسب سعر الصرف يجده افضل مما هو عليه في السوق الموازية وبالتالي سيقبل على هذه الخطوة ويكون للدولة مصدراً للنقد الاجنبي مستقراً ومستداماً وهي الحوافز التي ستجعل المغتربين يتشجعون على تحويل اموالهم عبر القنوات الرسمية وهي الحوافز الفعلية.
وشدد الناير على إنشاء بورصة الذهب وهي تحد بشكل كبير من التهريب، مستنكراً ما اعلنه البنك المركزي بشرائه للذهب وتصديره وهي تدفعه لضخ كمية مقدرة من العملة المحلية تكون ذات اثر تضخمي، خاصة مع ما يتم من سياسة لتحجيم السيولة غير المعلنة.
واكد ان خطوة ترشيد الانفاق الحكومي مهمة بعد ان تم تكوين لجنة تحدد حالة التقشف المطلوبة، ولا تحتاج لرفعها للبرلمان في ترشيد الانفاق الحكومي فعلياً.
وفي ذات الوقت ووفقاً للمتابعات فقد انخفض سعر العملات الاجنبية بالسوق الموازية بعد الارتفاع الذي سجلته مؤخراً، وابلغ متعاملون في العملة عن انخفاض سعر الدولار عند (32 ) جنيهاً امس ، فيما انخفض سعر الريال السعودي عند ( 8,50 ) جنيهات، وسجل ايضاً سعر اليورو انخفاضاً حيث بلغ ( 37 ) جنيهاً، وبلغ سعر الدرهم (9 ) جنيهات، بسبب قلة الطلب على العملات منذ اسبوع مع تزايد حملات السلطات على التجار او كل بائع ومشتر وتوقع التجار مزيداً من الانخفاض خلال الفترة المقبلة.