الثلاثاء، 24 نيسان/أبريل 2018

board

نائب رئيس ميثاق أهل الجزيرة عبد الرحمن محمد أحمد لـ(الإنتباهة) :

أجرته : ندى محمد أحمد
ولايزال الفراغ التشريعي قائماً في ولاية الجزيرة التي تم حل مجلسها التشريعي في السادس من نوفمبر الماضي بقرار رئاسي استناداً لقانون الطوارئ، وفي اليومين الماضيين أعلن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني عن عزمه لتنظيم الانتخابات في الولاية بالرغم من انقضاء الفترة المحددة للانتخابات

وفقاً لقانون الانتخابات الذي ينص على عقد الانتخابات بعد 60 يوماً من حل المجلس المعني، ومن أبرز نتائج حل التشريعي ظهور كيان ميثاق أهل الجزيرة الذي يضم مجموعة من الأحزاب في مقدمتها المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي وغيرهما من أحزاب الحوار الوطني، وقد كان للميثاق حراك سياسي كبير على مستوى المركز وولاية الجزيرة، في هذه السانحة تستضيف (الإنتباهة) نائب رئيس ميثاق الجزيرة حول الانتخابات المنتظرة، إذن.. إليكم التفاصيل ..
*بداية نهتم لتقديمك أستاذ عبد الرحمن ؟
-عبد الرحمن محمد أحمد عبد الرحمن رئيس المؤتمر الوطني شعبة الأساس الجديد الثورة ١ محلية الكاملين وعضو المجلس القيادي للوطني ونائب رئيس ميثاق أهل الجزيرة، الذي يضم مجموعة من الأحزاب منها المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي والحركة الشعبية جناح الإصلاح وغيرها.
* ماهي أهم بنود ميثاق الجزيرة ؟
- أهم بنود الميثاق الاهتمام بالتنمية الزراعية والصناعية والرعوية، والاهتمام بالتعليم والصحة وصحة البيئة والتوظيف، على أن تكون هناك تنمية متوازنة تشمل الإنسان بالولاية، بجانب المطالبة بحقوق الولاية من المركز. لماذا لا يكون لولاية الجزيرة نائب لرئيس الجمهورية ونائب لمجلس الولايات ومجلس الأحزاب ورئيس المجلس الوطني؟. نطالب بحقوقنا في المركز بغض النظر عن الانتماءات الحزبية لميثاق أهل الجزيرة. والجزيرة هي الأم الرؤ م لأبناء السودان، وهي الوعاء الجامع لأهل السودان شرقه وغربه وشمالة ووسطه ويتعايشون في جمع متآلف ومتحاب من غير عنصرية وجهوية، هذا هو ميثاق أهل  الجزيرة الذي يضم  حزب الأمة والحركة الشعبية جناح السلام والسلام العادل والمؤتمر الشعبي والوطني والاتحادي الديمقراطي وكثير من الأحزاب السياسية متفقة معنا في الرؤية والأهداف.
* نبدأ بخطوة عزم المؤتمر الوطني العمل على   ترتيب انتخابات مجلس تشريعي الجزيرة. ما موقفكم منها ؟
- لقد قرر المكتب القيادي إجراء انتخابات للمجلس التشريعي لولاية الجزيرة. اذا كان هناك طعن مقدم للمحكمة الدستورية ولم يبت في الطعن، كيف تبدأ انتخابات وهناك طعن دستوري؟، هذا كلام لايعقل ومخالف للدستور. هب أن المحكمة الدستورية أبطلت قرار رئيس الجمهورية بعد إجراء الانتخابات ماذا فاعلون بعد ذلك هل يعمل بالمجلس الجديد أم القديم؟
*هل قام المؤتمر الوطني بتسمية مرشحيه للانتخابات وهل أنتم في ميثاق أهل الجزيرة من ضمن المرشحين ؟
- لم يتم ترشيح أحد، بل شكلت اللجان للترتيب لكن سوف تكون هناك خلافات حادة جدا ًبين أعضاء المؤتمر الوطني، لأن المجلس المحلول أعضاؤه منتخبين وأتوقع أن يحصل تصدع في جدار الحزب وتكون هناك منافسة شرسة، وأتوقع بعض الأعضاء يترشحوا مستقلين لأن لهم قواعد سوف ينطلقوا منها.
وماذا ستفعلون في الميثاق *هل ستقدمون طعناً ضد الانتخابات ؟
- لكل حدث حديث في حينه وحسب الدستور الانتخابات ينبغي أن تعقد خلال ٦٠ يوماً وقد تعدت الانتخابات هذه المدة القانونية، وبالمناسبة الميثاق ليست حزباً سياسياً معارضاً، وإنما هو عمل تنموي اجتماعي. والمطالبة بحقوق أهل الجزيرة المهضومة في المركز والولاية وهو ليست ضد المؤتمر الوطني، بل نحن أعضاء وقيادات فاعله فيه لكن نحن إصلاحيون من داخل الحزب.
*مشاركة قادة التشريعي المحلول في شورى الوطني القومي كان منتظر منها حلول وفاقية لإعادة التشريعي ولماذا لم يحدث ذلك ؟
- لجنة القوانين في الشورى الأخيرة هناك توصية باعادت المجلس التشريعي، لكن لا حياة لمن تنادي.
* في ظل التعديلات الحكومية الحالية والمرتقبة، من المتوقع مغادرة أيلا لمنصب في المركز وتعيين والٍ جديد للجزيرة؟
- نتمنى أن يغادر أيلا اليوم قبل الغد، حتى لا تتسع الشقة بين أبناء الجزيرة، وكل شيء متوقع بعد قرارات رئيس الجمهورية الأخيرة، فضلاً عن التنمية غير المتوازنة وبعد الحاصل في مهرجان الجزيرة للغناء والطرب العيشة بي جنيه ونحن نرقص مع ندا القلعة وبلال موسى ونانسي عجاج ومبالغ خرافية تُصرف على الغناء والطرب والمدارس منهارة والمستشفيات بدون دواء والأطباء مضربين وحقوق العاملين لم تُصرف والخرجين بالآلاف ولا توجد وظيفه واحدة.
* هل من جديد من الدستورية التي قدمتم لها الطعن في حل التشريعي ؟
- نعم.. هناك رد من رئاسة الجمهورية ومن وزارة العدل بخصوص الطعن المقدم وتم الرد من قبل المحامي المكلف بخصوص الطعن ونحن نثق في عدالة القضاء السوداني، أما مغادرة أيلا هذه، فأماني أهل الجزيرة والقرار عند الرئيس.
* ماهو الرد الذي وصلكم من رئاسة الجمهورية ومن وزارة العدل بخصوص الطعن المقدم وما هو رد المحامي المكلف الذي ذكرته ؟
- هذه مراحل تقاضي لايجوز نشر الردود في الصحف.
* هل توقفت استدعاءات جهاز الأمن بالولاية لقادة الميثاق، أم لازالت مستمرة ؟
- هناك بعض الاستدعاءات لبعض الإخوان.
*ألا يدرك الوطني أن خلافات حزبه بالولاية قد تؤدي لتفتيت الحزب في الولاية ؟
- لو كان هناك إدراك  من الحزب، لعمل على لم الشمل. والحزب خلافاته الداخلية أصبحت معلومة للجميع.
*من أين وكيف تسلق الشيوعيون؟
- بقايا الشيوعين موجودين في الجزيرة وهم الذين حرقوا دار الحركة الإسلامية، والمؤكد أن أيلا هو الذي تسبب في الخلافات بالجزيرة والخلافات التي كانت سابقاً هي خلافات أشخاص. أما الخلافات الحالية مع أيلا، فهي خلافات مؤسسات ولو كل مؤسسة بتقوم بدورها الأكمل وحسب الأنظمة واللوائح، لما حصل خلاف، وتحكيم المؤسسات والدستور قضية جوهرية بالنسبة لنا .
* كيف هي أوضاع الحزب في الولاية في الفترة الراهنة؟
- الوطني في ولاية الجزيرة في حالة ثبات. والشيوعيون تسلقوا، والذي يدير الحزب هو رئيس الاتصال التنظيمي وهو مستورد من خارج الولاية ولا يعلم عن إنسان الولاية شيئاً ولايعلم أين تقع أم جواميس وكم تبعد صاقرير عن مدني
* ألا تخشون من مصير الإصلاحيين كما حدث لغازي العتباني ورفاقه؟.
- الحزب ليس ديناً يتعبد به ولا رزق يرتزق منه، إنما هو مجموعة مبادئ وأهداف آمنا بها، فإذا انتفت الأهداف والمبادئ، فلا أسف على الحزب، (فإذا أبتك ف لله ألف ديار) .