الثلاثاء، 22 أيار 2018

board

الاتحاديون .. خارطة طريق إلى الوحدة

صلاح مختار
لم يكن المؤتمر العام للحزب الاتحادي الديمقراطي بولاية الخرطوم الذي أنهى أعماله أخيراً، سوى مرحلة متقدمة لبلورة رؤية الحزب بشأن وحدة الاتحاديين. ورغم الإجماع الكبير على الإطار العام،

إلا أن مذيع الربط الناطق باسم الحزب الاتحادي قال في تقديمه للمؤتمر في الجلسة الختامية : (من دخل المؤتمرات فهو آمن ومن خرج عليها فلذلك حزب آخر) في إشارة إلى الخلاف الذي يضرب الحزب في خروج بعض منتسبيه .
تشكيك ورسائل
وصف الامين العام للحزب المكلف د. احمد بلال الحزب، بالمارد الذي انطلق باكتمال مؤتمر الولاية، وقال اننا نسير برؤية واضحة وثاقبة مشيراً الى ان العمل بدأ منذ عامين ولولا بعض الاشكالات لتمكنا من إقامة المؤتمر العام. وقال رغم التشكيك اضطررنا لاعادة (3) دوائر، ووجه بلال رسالة لمن اسماهم "المخلفين في المدينة" نحن لا نقصي احداً. واعتبر الحزب لكل اهل السودان, وشدد على ضرورة الانضباط, وقال اننا ننادي بحرية الفرد وبالمؤسسية الحاكمة بيننا وبينهم . ورفض بلال اي كيان مواز وقال لا مكان لهم عندنا على الاطلاق واشار الى مبادرة الرئيس لوحدة الاتحاديين، وقال نحن نعول على الرئيس واعتبر للبشير مكانة خاصة في الحزب وقال نحن نجله، واكد ان الحزب يمضي على درب الوحدة وعلى هذا الطريق وبقوة .
لا خلاف
وأكد بلال ان مبادئ الحزب واضحة وان مسيرتنا لا خلاف فيها ولا خلاف فكري مع الاتحادي الاصل، ربما الاختلاف في الطرق واضاف لسنا بالحزب المسجل وقال نحن ننادي بأن الحزب الديمقراطي على استعداد للتحاور للوصول لذلك, واكد ان الرئيس لم يفرض اي شخص واعتبر ذلك ليس من ديدنه وانما قام بمبادرة كريمة. وقال ان خرج البعض بعد المسيرة وادعى اننا لا نقود الاصلاح والمؤسسية هذا ادعاء كاذب، وشدد بان لا مكان لاحد محجوب بحكم موقعه ولفت الى ان مريم الشريفية مارست حقها الديمقراطي ولكنها فشلت في الفوز .
ليست بالهينة
وأشار بلال الى المرحلة التي تمر بها البلاد قال هي مرحلة ليست بالهينة، وقال عندما شاركنا في الحوار كان هناك من يهدد تراب الوطن ووجوده الامني وامتدح عملية جمع السلاح واظهار هيبة الدولة ودحر التمرد، وناشد الرئيس بالاهتداء بما حولنا من الدول مشيراً الى تجربة ماليزيا وقال مهاتير عندما نظر الى ان المسيرة انتكست وان ايدي الفساد امتدت جاء مرة اخرى لان هناك فساد . ولفت الى ان الرئيس التزم بمحاربة الخطط السمان ومحاربة الفساد وتطبيق من اين لك هذا؟.
واكد بلال ان الشعب السوداني صبر مبيناً ان الحزب يؤيد محاربة الفساد . وقال السودان سيظل متماسكاً وان لدينا القدرة على الخروج من الازمة واعتبر الازمة الاقتصادية عابرة وستكون محطة للذكريات.
كسر الأبواب
وقال بلال اننا لم نمارس الارهاب او الطعن من الخلف، واضاف رحبنا بما تقدم به الرئيس غير انه قال لدينا مؤسسات قائمة وقال انا شخصياً الامين العام المكلف ولست منتخباً لا استطيع املي ارادة فوق هذه الارادات او اتخذ قرارات فوق هذه الارادات واقسم بالله ان الذين خرجوا من الصعوبة ان يكونوا جزءاً منا في المستقبل. وقال نحن لم نمارس كسر الابواب والخروج او الارهاب وقال الذي تم سبب لنا جرحاً عميقاً.
استيعاب الطرح
واعتبر الرئيس المنتخب لولاية الخرطوم، يوسف الطيب، مؤتمر ولاية الخرطوم بانه ركيزة وخطوة لقيام المؤتمر العام، ولفت الى نهج الحوار الذي طرحه الشريف الهندي عبر مبادرة الحوار الشعبي التي ارسل فيها رسائل الى كافة قوى الشعب، وقال الان نستوعب الطرح وليت تم ذلك من قبل، واشار الى الاليات التي تمت لانعقاد المؤتمر واعتبر مؤتمر ولاية الخرطوم عرس ختام المؤتمرات بالحزب، الذي انتخب اسامة عبد القادر هلال رئيساً للحزب بالولاية.
وسطية الحزب
ولفت الرئيس المنتخب اسامة عبد القادرهلال الى المؤسسية والفكر الوسطي الذي يتميز به الحزب، وقال ان الحزب جاء بطريق ثالث وهو الحوار، وقال اصبح الحوار وسيلة لتحقيق الغايات، واكد ان الاتحادي اكثر ترحيباً بالوثيقة الوطنية لانها الشرعية، واكد جاهزية الحزب لقيام المؤتمر العام، واشار الى الطعون العديدة التي قُدمت، مشيراً الى المسار الديمقراطي الذي تم فيه الفصل في الطعون، وقال سنعمل من اجل هدف ان يكون الحزب وسطياً . وقال هلال الذين خرجوا وشقوا الحزب واساءوا اليه لا مكانة لهم بيننا . وقال لا ولسنا معنيين باي مبادرة اوغايات ودعا ان لا نشغل بالنا بما يقولون . وقال تيار الاصلاح غير معني بمبادرة الرئيس وليس لهم مكان بيننا .
نهج الأحزاب
ووصف ممثل المؤتمر الشعبي جبريل النيل جبريل قيام المؤتمرات بانه تعبير عن القواعد، وهي تجربة لوحدة اهل السودان تحت راية الحوار. وقال ان الحزب الاتحادي الديمقراطي من الاحزاب التاريخية المهمة بالاضافة الى حزب الامة القومي اسسوا للارث السياسي السوداني واعتبر وحدة الاتحاديين تحمي السودان، ودعا الاحزاب الى السير بنفس نهج الاتحادي.
وحدة حقيقية
وقال ممثل الاتحادي الاصل اسامة حسونة عندما يذكر الحزب يذكر السودان هو الذي اتى بالاستقلال وقال ( الاتحاديون اذا جاعوا يأكلوا ايديهم ولا يأكلوا قضاياهم ) وتعهد ببناء وحدة حقيقية بين الاتحاديين بشأن القضايا الوطنية، وطالب الاحزاب بقيادة المبادرات لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين، وقال الشعب تحمل ما فيه الكفاية مشيراً الى ان الاتحادي الاصل عمل مبادرة مع الاحزاب لانتشال البلاد من ازمتها.
الاتجاه الصحيح
اعتبر ممثل حكومة ولاية الخرطوم، الامين السياسي بالمؤتمر الوطني بالولاية، علي نمر، قيام المؤتمرات في كل الولايات دليل عافية بان الاحزاب تسير في الاتجاه الصحيح، وانها تمارس ديمقراطية بطريقة صحيحة وقال ان المؤتمر يأتي في ظل الحوار الوطني الذي بدأ يؤتي اكله، واضاف علينا دور كبير ومسؤوليات تاريخية مع الاحزاب للحفاظ على المستقبل السياسي للبلد، والحفاظ على امنه واستقراره, ودعا الى تجميع الصفوف وتوحيد الاهداف للمستقبل الذي يحتاج الى رؤية .
عين الرضا
ونقل الامين السياسي بالمؤتمر الوطني د.عمر باسان تحيات رئيس المؤتمر الوطني رئيس الجمهورية، عمر البشير, وقال ظللنا نتابع مؤتمراتكم بعين الرضا واعتبر مبادرة الشريف اختراقاً للحوار الشعبي, ولفت الى ان الوطني ديدنه احداث المراجعات ويحدث المبادرات حفاظاً على وحدة البلاد حيث جاءت وثيقة الاصلاح ثم الوثيقة الوطنية .
وأشار باسان الى مبادرة توحيد الاحزاب والى مبادرة الرئيس لتوحيد الاتحاديين في كيان كبير وقال نريد للوطني ان يكون ويسط كيانات كبيرة , ودعا الرافضين الى كلمة سواء مشيراً الى كثير من القضايا التي تم تجاوزها بوحدة الصف الداخلي، مشيراً الى قضية الدستور قائلاً (لا نريد ان يحكمنا فترات انتقالية) وقال ان ذلك لن يأتي الى بالنظر في الدستور واضاف لا نريد لقضية الدستور ان تأتي متأخرة .