الأربعاء، 17 كانون2/يناير 2018

board

برلمانيون يتوعدون وزير المالية بسحب الثقة

البرلمان: هبة عبيد
بدأ برلمانيون خطوات فعلية في مواجهة فشل وزارة المالية في إيجاد معالجة للوضع الاقتصادي ابتدروها متوعدين بسحب الثقة عن وزير المالية.

وبالمقابل شرع البرلمانيون فى جمع توقيعات لاستدعاء الوزير في جلسة طارئة أثناء عطلة البرلمان لمساءلته بشأن ارتفاع الأسعار، في وقت أقر فيه وزير الدولة بالمالية مجدي يس بعدم وجود مبرر لارتفاع الأسعار من ناحية زيادة الضرائب أو الرسوم أو سياسات المالية، وأرجع ذلك إلى المضاربات فى سعر الصرف، وأعلن مجدي فى رده على مسألة مستعجلة حول زيادة أسعار السلع الاستراتيجية، عن حملة بالتعاون مع البنك المركزي والأمن الاقتصادي لمحاصرة المضاربات في أسعار سعر الصرف بالسوق الموازي. وبرأ مجدي الوزارة من مسؤولية رقابة الأسواق وارتفاع أسعار السلع باعتبارها مهاماً ولائية، وقال: (زيادة الأسعار غير مقبولة لأن البرنامج الخماسي يهدف لتحسين معيشة المواطن).
وطالب مجدي بتفعيل القوانين لمحاربة السماسرة والمضاربات في أسعار السلع، وأكد أن وزارة التجارة والجهات المختصة تعمل لوضع ديباجات الأسعار على السلع، واعترف بفجوة فى نصيب الفرد مشيراً إلى أن نصيب أي مواطن من الصادر (182)  دولاراً بينما نصيبه في الاستيراد (111) دولار، ووصف عجز المالية عن وضع معالجة بـ (عجز القادرين على التمام)
وطالبت البرلمانية عن دوائر المؤتمر الوطني لطيفة زكريا بمعرفة الجهة المسؤولة عن كبح جماح الأسعار وقالت: (قفة الملاح طارت السماء).