السبت، 26 أيار 2018

board

فساد وتلاعب بأراضي معسكر للنازحين بجنوب دارفور

نيالا: حسن حامد
طالب نازحو معسكر السريف بنيالا بجنوب دارفور الوالي آدم الفكي بالتدخل العاجل لإيقاف الفساد في إجراءات الأراضي الخاصة بتحويل المعسكر الى مخطط سكني .

وأشارت لجنة تم تكليفها من المواطنين بالمعسكر لمتابعة القضية مع السلطات الى أن النازحين بمعسكر السريف في مذكرة لهم موجهة للوالي ممهورة بتوقيع عشرين من قيادات المعسكر حصلت (الإنتباهة) عن نسخة منها, إلى أنهم قاموا بدفع رسوم المساحة لبلدية نيالا بواقع(1000)جنيه رسوم مساحة و(100) جنيه رسوم اللجنة بالإضافة لـ(200) جنيه رسوم تسليم للمهندس.
وأضافوا طبقاً للمذكرة أنهم عند التسليم وجدوا تجاوزات كبيرة ومخالفات من قبل اللجنة المعنية بأمر المساحة والتسليم الذي خلا من الإجراءات المتبعة في الخطط الإسكانية من بينها نشر الكشوفات. وأشاروا الى أن العملية تمت حسب مكاسب ومصالح سلطات البلدية ومسؤول مفوضية العون الإنساني بالمعسكر, وان توزيع المنازل بدأ بأشخاص من خارج المعسكر وأطفال قصر علاوة على امتلاك بعض المشائخ باللجنة لأكثر من عشر قطع ولديهم ما يثبت, بجانب ذلك أن المساحة بحسب العقد (400) متر لكن في التسليم على الأرض (300) متر. وقالوا إن المهندس المعني بالمساحة يتبع لولاية أخرى.
وقال عضو اللجنة حسن محمد محمود لـ»الإنتباهة» إنهم رفعوا شكاوى لكل الجهات المختصة بما فيها تشريعي الولاية لكنهم لم يجدوا حلاً للقضية , لافتاً لضلوع بعض مشائخ المعسكر في القضية بالإضافة لمسؤول المفوضية الذي انحرف عن مهمته الأساسية في المعسكر, وأصبح يتصرف في هذه القطع السكنية مع سلطات البلدية, وأضاف أن المدير التنفيذي لبلدية نيالا اعترف للجنة بان هناك (200) قطعة سكنية خصصت للبلدية وتم بيعها بالإضافة لذلك وجه لهم إساءة وهددهم بإرجاع الرسوم لهم وتوزيع القطع السكنية لآخرين ان لم يرضوا بذلك. وطالب محمود الوالي آدم الفكي بالتدخل العاجل وعمل لجنة تحقيق مع إلغاء تلك اللجنة التي لم يختارها أهل المعسكر وتشكيل لجنة جديدة تؤدي القسم قبل مباشرة مهامها.