الثلاثاء، 24 تشرين1/أكتوير 2017

board

أتراكسيا
> لقد سبق الشاعر الكبير أبو التمام علماء النفس وهو يوضح أن لذة الإنسان وراحته الكبرى في حياته لا تتأتى إلا بعد عناء هادف يقصد به تحقيق غاية نبيلة، فهو يقول في بيته الجميل:
بَصُرْتَ بالراحةِ الكُبرى فلم تَرَها

في تلك القرية الوادعة حيث تتقاصر الهموم ويصفو التفكير، ويهدأ البال مقارنة مع حياة المدن الصاخبة سريعة الإيقاع. هي قرية تتوفر فيها الحياة والسعادة، وبالرغم من البساطة فقد كان أهل القرية يتنعمون بالدفء الاجتماعي والتواصل فيما بينهم،