قضية غارزيتو أول عقبة في طريق مجلس الكاردينال

تقرير: محمد ميرغني
لا يدرك النجاح بالحديث والامنيات وانما بالعمل الجاد والتخطيط السليم ولذلك سيكون مجلس ادارة نادي الهلال بقيادة اشرف الكاردينال امام تحديات صعبة خلال الفترة المقبلة التي يتعين عليه أولاً تجهيز فريق الكرة بالشكل الذي يمكنه من تخطي المرحلة التي ظلت هاجساً للفريق لا يتخطاه رغم الاجتهاد من فترة لاخرى ويحتاج الهلال أولاً لتخطيط سليم من الناحية الادارية والفنية ويتعشم الاهلة في فريق يهز الارض ويحقق امال وتطلعات الشعب الازرق وقد بدأ المجلس بخطوات مميزة تحتاج لانزالها لارض الواقع واولها الزيارات التي بدأ بها المجلس عهده الجديد واخيراً الاجتماع التاريخي الذي انعقد بمنزل العميد ابراهيم محجوب وهناك قضية لاحت في الافق وهي قضية المدرب السابق الفرنسي ديغو غارزيتو الذي تقدم بشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا مطالباً بحقوقه البالغة 500 الف دولار والتي تعادل خمسة مليارات جنيه سوداني.
التخطيط السليم الطريق للإنجازات
سيكون الاختبار الاهم امام مجلس الكاردينال هو العمل بمؤسسية وتخطيط للمستقبل بطريقة جيدة ومميزة أولاً على مستوى فريق كرة القدم الذي يحتاج لدقة عالية تبدأ بالتعاقد مع جهاز فني على مستوى عال واضافة عناصر مميزة لفريق كرة القدم والاستفادة من اخطاء المجالس السابقة ويتعين على المجلس العمل بجهد واجتهاد ولم الشمل وتحقيق الاستقرار المطلوب وهناك تحد آخر امام المجلس هو قضية الديون والتي ظهر اولها قضية غارزيتو المدرب السابق للفريق الذي اقر الرئيس السابق بديونه على النادي بموجب العقد الموقع ولذلك ستكون قضية الديون هي من القضايا التي ستعرقل المجلس وتحتاج لمحاصرة من قبل مجلس الكاردينال حتى يواصل مسيرة الفريق وقد اتخذ المجلس خطوة جيدة هي تحفيز اللاعبين بعد الفوز على الزمالك والشروع في الاتفاق مع لاعبي الفريق مطلقي السراح وهم عشرة لاعبين ويصب ذلك في مصلحة الاستقرار حتى يقاتل الفريق على لقبي الدوري وكأس السودان اللذين يمهدان لانطلاقة جيدة في الموسم المقبل.