kasala rabih1  moh magid silik hassan2 kamal hamed  motayab 3 aarif 5 2

 

  • أهم الاخبار

    اندلاع قتال عنيف في مدينة يامبيو بعد انشقاقات بالجيش الشعبي

    02 آب/أغسطس 2015
    اندلاع قتال عنيف في مدينة يامبيو بعد انشقاقات بالجيش الشعبي

    المثنى عبدالقادر- اندلع قتال عنيف في مدينة يامبيو عاصمة ولاية غرب الاستوائية بعد انقسام افراد الجيش الشعبي جراء قيام جندي عسكري بالدخول لكنيسة واطلاق النار على كاهن واربعة آخرين قبل أن يهرب الجندي الى الغابات. وبحسب المصادر فإن القتال بدأ منذ العاشرة من مساء امس، حيث وصف شهود عيان القتال بأنه...

    والي الخرطوم: أمن العاصمة «خط أحمر»

    02 آب/أغسطس 2015
    والي الخرطوم: أمن العاصمة «خط أحمر»

    الخرطوم: صلاح مختار-أرسل والي الخرطوم الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين رسائل قوية للجميع دون فرز، معلناً أن أمن العاصمة خط أحمر، كاشفاً عن مخططات للغرب لنشر الفوضى في المنطقة، وقلل من ثورات الربيع العربي، وقال إنها انحرفت عن أهدافها وأصبحت تدميراً شاملاً للدول، وأكد أن السودان ليس بعيداً عن...

  • آخر تحديث: الأحد 02 آب/أغسطس 2015, 14:52:51.

السلام الجمهوري التمبولي..د. كمال أبوسن

توقفت قبل عبور الطريق لأفسح المجال للعربة القادمة، التفت نحوي قائد العربة الذي توقف فجأة ورجع بسيارته إلى الخلف وسألني ـ الأخ دكتور أبو سن؟ كان يرتدي جلابية ناصعة البياض وعمامة أقرب إلى عمامة ترباس منها إلى عمة عامة الشعب، كان مربوع القامة فاتح اللون وبهي الطلعة، لم تفارق الابتسامة وجهه طيلة لقائي به، كانت تبدو عليه آثار النعمة والثراء، اسمه بهاء الدين ويلقب «بالدكتور» لديه محل تجارة عامة اسمه «محلات الدكتور» كنت حينها في طريقي لزيارة الأخ «أسامة داود عبد اللطيف» وطيلة زياراتي المتكررة للسودان خلال  السنوات العشر الأخيرة لم أحظ بلقائه.. «أسامة داود» أعطاه الله نعمة العقل الراجح قبل المال وأسس امبراطورية ذكية بوجه وتوجُّه معاصر لإدارة المال والأعمال امتدت من قاعات الدرس والمدارس العصرية مروراً بمطاحن الغلال ومشتقاتها والمياه الغازية.. شملت امبراطوريته الجانب الرياضي فأنشأ ميادين القولف بمواصفات أوربية.
وكان مصدر دهشتي وإعجابي امتداد هذه الامبراطورية إلى استيراد الدواء السويسري الخاص بزراعة الكلى كبديل للدواء الهندي سيء السمعة.. وكان مصدر زيارتي لأسامة هي إمبراطورية «دال» لاستيراد وبيع السيارات عساه يشفع لي بامتلاك سيارة بالتقسيط المريح إذ لم يفتح الله لي بامتلاك سيارة خاصة طيلة عقد من الزمان. لم أجد الأستاذ أسامة في مكتبه ولكن سكرتيرته فتحت لي قلبها كما فتحت لي جدول أعماله المزدحم بالزيارات والاجتماعات الميدانية لامبراطوريته الغنية وحينها تيقنت أن لقائي به أقرب للمستحيل وعليه، امتلاكي لسيارة هو المستحيل بعينه.
أخبرت الدكتور بهاء الدين بالقصة آنفة الذكر وتفاعل الرجل معي بكرم أخلاق فُطر عليه، وأخذني إلى وكيل سيارات الهوندا على الفور؛ لأن مديرها صديق شخصي له، وللأسف لم نلتقه فقد كان مسافراً خارج الوطن ولكن كنت محظوظاً في التعرف على بهاء الدين وأخبرته أنني مسافر غداً إلى مهجري فلم يرضَ بوداعي من غير إعطاء وعد له بتناول الغداء في بيته العامر عند عودتي للوطن، وكان الوعد بيننا مؤكداً.. لم تكن عزومة مراكبية لأن «بهاء الدين» كان يتابع تحركاتي واتصل بي عند عودتي مباشرة، وحللت ضيفاً على مائدة عامرة دعا لها إخوة أفاضل وأغرقني بكرمه الفياض، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل حلف بالطلاق أن أحضر له ثانية وثالثة في خلال أسبوع، ورب أخ لك لم تلده أمك، تسرب حب هذا الرجل إلى داخلي وقام بترتيب زيارة إلى مسقط رأسه مدينة تمبول بأرض البطانة بعد مبادرة وتأكيد وإصرار من جانبي بإقامة عيادة مجانية لأهله بمستشفى تمبول، وتواصلت بعد ذلك مع الدكتور عباس مدير المستشفى للترتيب للعيادة وإقامة ندوة عن مرض الكلى.
وصل الركب إلى مدينة تمبول وغمروا وفادتنا بكرمهم الحاتمي منذ أن حللنا بديارهم العامرة.. والمدهش والمثير أنه تم تزيين فناء المستشفى وكانت في استقبالنا هنالك فرقة الفنون الشعبية التي تحمل السيوف وتلعب الصقرية على أنغام الطمبور الحالمة، وكان ذلك أشبه بالسلام الجمهوري على الطريقة التمبولية عاينت خلال الزيارة أكثر من «75» مريضاً ثم تلت العيادة المحاضرة وتوالت كلمات الشكر وأهدوني سيفاً كعنوان للمحبة وتعبيراً عن العرفان.. عدت إلى الخرطوم مزهواً بالهدية القيمة والتقتني ابنتي الصغيرة «لينا» وقالت لي بالحرف والدهشة بادية على وجهها.
Dad why did they give you such abig Knife
أي «لماذا أعطوك سكيناً كبيرة يا أبي» وقلت في نفسي وقتها «لعن الله الغربة والاغتراب».

e3lanat

 

mag

tel

المتواجدون الآن

1752 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv2

 

adv1

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

الأمور تسير بالأولياء الصالحين.. وعلى البرلمان عدم استعجال التصريحات.. والحكومة في حرج!!

«1»يبدو أن الحزب الاتحادي الديمقراطي بعد أن أبعد الكثير من القيادات التي كانت تقود الحزب بجانب مولانا الميرغني...

شرط الخرطوم لجوبا..ابوعبيدة عبد الله

يعتزم وزير خارجية دولة جنوب السودان برنابا بنجامين زيارة الخرطوم في الأيام القادمة لتنشيط اتفاقيات التعاون بين البلدين....

داعش .. الجفلن خلهن أقرع الواقفات.. والتحصيل الالكتروني.. ووالي الخرطوم وحمار جحا

«1»مازال الغموض يكتنف مصير طلاب كلية العلوم الطبية التي تتبع للبروفيسور مأمون حميدة، والذين غادروا الى تركيا، ومنهم...

الإصلاح والشيوخ..ابوعبيدة عبد الله

يبدو أن عملية الإصلاح في المؤتمر الوطني، والتي ادت لخروج قيادات تاريخية من العمل التنفيذي لم ترض الكثيرين...

دية لقاتل بالخطأ

دية لقاتل بالخطأ شاءت أقدار الله أن يمثل المواطن شريف جمعه أمام المحكمة في قضية قتل غير مقصود ويأتي...

أطراف صناعية لهذا الشاب

أطراف صناعية لهذا الشاب بترت ساقاه إلا ان الامل في الحياة ينبض بقلبه , تجاوز المحنة واستطاع أن يمشي...

عملية صمام لزينب

عملية صمام لزينب تعاني زينب التي تبلغ من العمر 22 عاماً من مشاكل بالقلب تحتاج لاجراء عملية لإصلاح الصمام...

مشروع كسرة لهذه الأسرة

مشروع كسرة لهذه الأسرة «ح.أ» مطلقة تعول خمسة أطفال تقطن معهم بالحارة 54 الثورة هرب والدهم من مسئولياته تجاههم...

القشة التي قصمت ظهر الخضر

«1»أمهل مجلس شؤون الأحزاب، الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة محمد الحسن الميرغني، وذلك بحسب التفويض الممنوح له من...

شكراً يا ريس..ابوعبيدة عبد الله

انتظرت طيلة الفترة الماضية منذ إعلان الولاة بمتابعة ردة فعل الولايات على ولاتها المعينين، ووجدت هناك رضاءً تاماً...