kasala rabih1  moh magid silik hassan2 kamal hamed  motayab 3 aarif 5 2

 

  • آخر تحديث: الإثنين 31 آب/أغسطس 2015, 16:13:08.

محراب النيل..د. كمال أبوسن

حزمت حقائبي في السابع والعشرين من رمضان لقضاء العيد مع العيال، وكانت ابنتي لينا قد أعطتني درساً على الهاتف، وأنا أعطيها المبررات عن تأخري في الحضور (Dad stop lying to your self). وكان المطار مكتظاً بالعائدين من الغربة لقضاء العيد بين الأهل والأحباب، وكنت سابحاً عكس التيار كحالة شاذة أفرزتها سنين الغربة الطويلة وولادة الأولاد في بلاد أعيادها مختلفة بمسميات مختلفة وفي أزمان مختلفة.
استقبلني وودعني ببشر كل من يعمل بالمطار، ومازحني أحد الموظفين في صالة المغادرة وهو محتج على الحقائب المحملة بحطب الطلح «يا دكتور المغتربين ديل بشيلو الحطب في صالة المغادرة ويجيبوهوا لينا شفع في صالة الوصول». صعدت إلى الطائرة وصعدت هي الأخرى فوق أجواء الخرطوم. وتطلعت من النافذة، وتذكرت فناننا الأسطورة عثمان حسين وهو يغني «محراب النيل» من كلمات الشاعر التيجاني يوسف بشير «أنت يا نيل يا سليل الفراديس.. نبيل موفق في مسابك
ملء أوفاضك الجلال فمرحى بالجلال المفيض من أنسابك»، وتعاطفت مع من ادعى قرض القريض حينما قال «يا نيل يا طويل يا ملولو بالليل ده ماشي وين».
غرقت بعدها في أحلام اليقظة.. وكان أول رمضان أصومه في السودان بعد أكثر من عشرين عاماً اختلطت فيه ذكريات الطفولة والشباب بواقع منتصف العمر، وكان اشبه بشريط سينمائي يختزل الزمن، تعرفت فيه على أناس أخيار، وغمرني فيه أصدقاء كثر بحب عميق وكرم فياض، وانهالت عليَّ الدعوات بالموائد الرمضانية، وكانت أكثر من أن يستوعبها الشهر.. ولفت نظري وأنا العائد للوطن بعد غياب سلوك الصائمين ساعة الإفطار.. الكل في عجلة من أمره ليسابق الزمن ويقود بسرعة جنونية، وعلى جانبي شارع ود مدني ــ الخرطوم تتجلى لوحة الكرم السوداني الأصيل، فيتسابق سكان القرى إلى إكرام عابري الطريق وإجبارهم على التوقف.
استقرت بي أحلامي في اليوم الرابع والعشرين من رمضان، وفيه تم تدشين منظمة د. كمال أبو سن الخيرية في شهر الخيرات، واحترق طاقم قناة النيل الأزرق بقيادة الجنرال حسن فضل المولى ليصبحوا شموعاً تضيء وتزين جنبات صالة إسبارك سيتي، ليخرجوا حفلاً بهياً ويؤرخوا ويرسموا لوحة من عمل الخير والدعوة لمد يد العون والوقوف بجانب مرضى الفشل الكلوي، فتبرع الشعب السوداني بالسوداني والدولار، وأتى بعضهم ليتبرع بجزء من دمه ولحمه أي كليته، واتصل بي بعد تلك الليلة وكان أحد فرسانها المريض الصديق التبار، وهو يتعتذر عبر الهاتف. وكان قد صعد معي إلى منصة الاحتفال، وقد تبرعت له زوجته الرضية برضاء تام بكليتها وقد تعافى، صعد معي بالإضافة إلى الطفل علي أبو حريرة الذي أبكى وطناً بحاله وهو في انتظار الشفاء القادم من أهله في السودان، قال لي الصديق الصدوق «يا دكتور أنا آسف ما قدرت اتكلم في التلفزيون لأنه العبرة خنقتني من حالة الوليد، ولكن الحمد لله اتسترت وما بكيت لكنت كنت بدور أقولك في اللحظة ديك تشيل كلوة الرضية مني وتزرعها للشافع ده، وأنا الكبير برجع للغسيل»، وصحوت بعدها على صوت المضيفة الأرضية على مطار دبي وهي تعلن أن على الركاب المتوجهين إلى لندن التوجه إلى البوابة.. وتذكرت حينها مقولة أحد المرضى الدناقلة الذي قابلني في بداية اغترابي، وقد سألني: «ليك كم في البلد دي يا دكتور» قلت: »ستة شهور» فقال لي: «أصلاً الأربعتاشر سنة الأولانيين ديل هم الصعبين وبعد داك بتتعود».

e3lanat

 

mag

tel

المتواجدون الآن

2866 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv2

 

adv1

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

فوضى وعدم محاسبة..ابوعبيدة عبد الله

> هل هناك فوضى أكثر مما حدث مساء الأربعاء الماضي بفندق السلام روتانا؟ فوضى لم يخلقها اناس جهلاء...

ما هو جديد دونالد بوث.. وتهديد مجلس السلم للخرطوم.. وحسن إسماعيل من الهجوم للدفاع

«1»أصدر مجلس السلم والأمن والافريقي بياناً الزم فيه الحكومة السودانية بضرورة التوقيع على اتفاق سلام في المنطقتين ــ...

الى زوي القـــلوب رحيمة..اعداد: راحيل ابراهيم

42 ألف دلار لمريض الكلىيبلغ السابع والثلاثون من عمره، ويشعر بالآلام بالكلى، وقرر القمسيون الطبي السوداني، سفره الى...

مشروع لإعالة أسرة

مشروع لإعالة أسرةخرج زوجها منذ عامين ولم يعد حتى الآن كما افادنا رئيس اللجنة الشعبية للحارة 12 جبل...

من يأوي هؤلاء الأيتام؟

توفي زوج أم كلتوم أحمد منذ عدة أعوام وترك لها سبعة من الاطفال تقطن معهم بمنزل متهالك، ليست...

بكري.. الإصلاح يبدأ من هنا.. اقتسام اللقمة مع الجنوب وعدم التقدير.. وسياحة حركة مناوي

«1»يبدو ان حركة مني اركو مناوي المكون الاساسي لقوات الجبهة الثورية مع قوات العدل والمساواة قد استمرأت الارتزاق،...

من الموهوم؟..ابوعبيدة عبد الله

لم أجد موطناً يتناحر ابناؤه لدرجة انهم لا يفرقون بين معارضة الوطن ومعارضتهم للنظام الحاكم ومصالحهم الخاصة.قضية شركة...

محفزات الحوار..ابوعبيدة عبد الله

> اجتمعت آلية الحوار وحددت العاشر من اكتوبر المقبل موعداً لانطلاقة الحوار، دون الإعلان عن اية محفزات جديدة...

حركات دارفور والمراهقة السياسية.. مكافحة الفساد وتجاوز مشاكل الحجاج

«1»حدث اشتباك بين اثنين من قيادات حركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاقية السلام بقيادة بخيت دبجو، الاشتباك وقع...

الأمور تسير بالأولياء الصالحين.. وعلى البرلمان عدم استعجال التصريحات.. والحكومة في حرج!!

«1»يبدو أن الحزب الاتحادي الديمقراطي بعد أن أبعد الكثير من القيادات التي كانت تقود الحزب بجانب مولانا الميرغني...