الإدانة تحت مادة المحبة في الله

رسالة الشهيد / يوسف سيد إلى أحد الإخوة

الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وبعد..
فليكن أخي الجلوس امام محكمة العلاقات الأخوية بداية النهاية لعهد الانقطاع، ولتكن التهمة الموجهة لنا الجفاء مع سبق الاصرار والترصد، ومن ثم يكون حكم القاضى علينا الإدانة تحت كل مواد المحبة فى الله، وليصدر علينا حكمًا بحبس كل منا أخاه خلف قضبان فؤاده مع الدعوات والمحبة الشاقة المؤبدة لمدة تكفى قتل كل صلة تربطنا بالدنيا الدنية، ونعيمها الزائل... حتى تسمو أرواحنا، ونستنشق عبير الحرية فى الفردوس الاعلى وبصحبة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
الأخ الحبيب..
بعد تحايا أهل الجنة ان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. تحايا الاجلال والاحترام أسوقها اليك عبر بياض السطور وأنت تجبرنى يومًا بعد يوم على الجلوس بينكم لأتلقى دروسًا فى الصبر والمرابطة وطيب المعشر وحسن الخلق ولا أزكيكم على الله.. ولكنى اجد نفسى محتالاً على بنات الضاد لأوصل بأسماء موصولها وهمزات وصلها كل الشوق والود والتلهف لسماع كل صغيرة عنكم.. وأجر بحروف جرها لك وانا ظالم لنفسى كل أسف واعتذار عن كل انقطاع عنكم وعذرًا إن كان جهلنا فى ضلالنا القديم.. وبهمزات قطع اقطع كل نبت للجفوة فيما بيننا وأغرس بالروافع مكانه غرسًا للوصال اسقيه صالح الدعوات حتى غذى ما ربا وعلا تربعت على فرعه. اشهد الله أنى قد أحببتك فيه. حبًا أساله أن يظللنا به يوم لا ظل إلا ظله.
أخى الحبيب..
كتابي هذا أخطه لك واتمنى من المولى عز وعلا أن يجدك ترفل فى ثياب العافية والرضى وأساله أن يعظم لكم الأجر فى جهادكم ورباطكم وله الحمد من قبل ومن بعد.
أخى..
إعلم أن كثير الحديث يولد الملل لذا أقف هنا على أمل اللقاء الذى يكبر فينا يومًا بعد يوم وحتى نلتقي لك من كل الود وأسألك أخي بالذي بسط لك محبة خلقه أن تجعل كل ود لي عندك دعوات صالحات تعينني على هوى نفسي والشيطان ولك العتبى حتى ترضى...
والسلام
أخوك / يوسف سيد سيد أحمد

ترك تعليقاتك

إدراج تعليق كزائر

0
أحكام وشروط.