kasala rabih1  moh magid silik hassan2 kamal hamed  motayab 3 aarif 5 2

 

  • أهم الاخبار

    التجاني سيسي: أخطاء في رموز الاستفتاء الإداري لدارفور

    07 شباط/فبراير 2016

    الخرطوم: نجلاء ــ هيثم أقر رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التجاني سيسي، بوجود عمليات عسكرية جارية بجبل مرة ونزوح مواطنين. وأفصح عن أخطاء لمفوضية استفتاء دارفور في وضع الرموز وتقديم أحد الرمزين على الآخر. ورأى أن ذلك إيحاءات وانحياز غير مقبول. وقال: «كدي في ذمتكم الكلام دا صاح والا لا»....

    تفاصيــل جديــدة حــول سرقــة مرتبـــات فــي شمــال دارفــور

    07 شباط/فبراير 2016

    الخرطوم: علي الصادق البصيرأخضعت السلطات عدداً من موظفي وزارة المالية بشمال دارفور لتحقيقات واسعة بشأن خيانة الأمانة بأحد مخازن الوزارة. وحصلت «الإنتباهة» على تفاصيل جديدة حول الحادث الذي تم تحويله من سرقة إلى خيانة أمانة للموظف، وكشفت مصادر رفيعة عن إخضاع عدد من موظفي الوزارة لتحقيقات واسعة أسفرت عن تحمل...

  • آخر تحديث: الأحد 07 شباط/فبراير 2016, 15:13:30.

رائع انت ايها الجهل

تقييم المستخدم:  / 2

> الشاب الانيق جداً.. المخلص جداً الملتحي جداً.. الذي يزورنا في الصحيفة لتعليمنا الدين.. وانقاذنا من الضلالة
> نبقى بعد خروجك ونحن لا نرى ما امامنا من الحسرة
> فالمشروع الآن.. مشروع هدم السودان الذي يجعل الجهل يظن ويوقن انه العلم كله.. المشروع هذا ما ظننا انه بلغ ما بلغ
> وانت على وضوء دائماً.. بالطبع
> لكن.. الماء هذا.. لماذا لا يقبل الله صلاة دونه.. الماء ليس منظفاً. مثل مئات الأشياء الأخرى.
> أمسك
: الآية «وكان عرشه على الماء»
> والحديث «كان الله ولم يكن شيء وكان عرشه على الماء.. ثم خلق السموات والارض»
> الحديث والآية كلاهما يعني ان الماء خلق «قبل» خلق السموات والارض
> وكلاهما يعني «صلة مباشرة» بين الماء وعرش الرحمن سبحانه
> لهذا تفتتح «الصلاة» «بالصلة» هذه
> ولعلنا نقسم بظهر الغيب ان هذا لا هو يخطر ببالك.. ولا انت تجده في ما تقرأ.. والصفة الأولى للجهل هي انه لا يعرف انه لا يعرف
> وهدم الجهل الذي يوقن انه العلم كله نجعله نموذجاً لجهل يبلغ.. ان المخابرات تستخدمه سلاحها الاول الآن لهدم السودان
> جهل يجهل الدين.. ويجهل الاقتصاد .. ويجهل الحرب.. ويجهل ما يدير العالم اليوم
> ثم هو/ الجهل هذا عند كثيرين/ ينطلق مقاتلاً ضد الدولة
«2»
> وخطابات الناس لنا : ونجمع طيبها مع خبيثها.. بعضها يقول
> .. اسحق.. انت شيخ يذكر «البنا» في هذا الخضم ..!! يا لك من شيخ
> وانا احرق كتاباتي.. لانني اصبحت لا اثق بأحد
د.«ع»
> مشاعر.. والمشاعر ليست سلاحاً
> شيخ اسحق
تخوفنا منذ عشرين سنة.. دون ان يحدث شيء
ظن ابله
> استاذ اسحق .. والي القضارف يقول للناس
: تقرأون حديث اسحق فضل الله ولا تصدقونه؟! .. لا.. بل هو يعرف.. هو صادق
«م»
> وبعض الذين يهدمون السودان بجهل رائع يظنون ان السودان يستطيع ان «يعيد السنة» ان هو فشل في الفهم.. ثم فوجئ بالعدو فوقه
> وتوفيق الحكيم عنده رواية ممتعة .. عن اعادة السنة
> وفي الرواية طفل يولد في «زاوية» ويبقى عمره كله في الزاوية صلاة واذكاراً
> وعندما يموت.. ملائكة الجنة ينظرون في الاسماء عندهم.. ولا يجدون اسمه في اهل الجنة
> وملائكة النار لا يجدون اسمه عندهم
> ويعيدونه إلى الدنيا / لانه/ عند توفيق الحكيم/ شخص لم يدخل الامتحان ابتداء.. حتى ينجح فيه او يفشل
> الادب يجعل من يفشلون في الفهم / اثناء الحياة/ يعيدون السنة
> لكن الحياة الحقيقية تجعل من لا يفهمون.. يذهبون إلى جهنم
«3»
> والجهل بمعرفة «ما هو الجهل» هو الجزء الاعظم من المخطط الذي يقودنا إلى الدمار لانه
> وقادة جيوش اروربا يجتمعون العاشر من الشهر هذا لخطة قتال داعش
> والجهل بالجهل.. يجعل المشهد في ذهنك هو طائرات ودبابات تطحن داعش.. البعيدة !!
> بينما انت هنا في بيتك تشاهد تلفزيونك .. وصيحات اطفالك المنهمكين في اللعب تأتيك من الخارج.. آخر متعة
> ثم انت لا يخطر ببالك مشهد قصف الخرطوم
> ولا انت تصدق من يقول هذا
> والجهل هذا يستخدم ببراعة
> ثم
> ثم الجهل الذي يجعلنا نصفق «لانتصارات »بلهاء غريبة
«4»
> فصحف الاسبوع الماضي تحمل «مانشيت» عن خطاب الصادق المهدي إلى «كاشا» يقول «نزع اراضي المهدي خطأ.. وخطيئة»..
> والجهل يجعل قلمنا وامثاله اقلاما تشرع في غضب لترد ان
> المهدية.. آباء الصادق المهدي .. مجاهدوها كانوا
> الاغنيات عندهم هي
> النهاجر .. قوموا النهاجر
قولوا للامات «الامهات» الله يا جر
> يعني ما راجعين
> والملابس «قلباوية» يستوى ظهرها وبطنها لانه لا وقت للتأنق
> والحذاء «شقيانة» وشقيانة من.. الشقاء.. اي ان الحذاء شقي حين يقع تحت قدم المهاجر
> والطعام هو
قائد الحملة في اقصى البلاد يكتب خطابا للخليفة عن ان
«المهاجرين جائعون.. فهل يسمح لنا ان نزيد كل واحد قبضة عيش»
> وعلى ود بلولة.. عبقرية عسكرية استخبارية.. لو انه عاش في اوروبا لجعلوا عبقريته منهجاً في كليات الجيش والمخابرات
> ولما كان الانجليزي يتقدمون عبر الصحراء «يقصدون ابو طليح» كان على ودبلولة يعلم ان دليلهم مات
> والعبقرية السودانية المسلمة المجاهدة.. تعمل
> علي ود بلولة يتقمص شخصية «راعى» ابله يسوق اغناما ومعه زوجته «وزوجته هذه لها قصة رائعة نفردها»
> وفي الصحراء وجيش الانجليز «والمصريون معهم !!» يلتقون به
> تماماً كما اراد
> وهناك «يرغمونه» على ان يصبح دليلاً لهم.. تماماً كما اراد
> وهناك علي ود بلولة يطوح الجيش اياماً ثم يزعم لهم انه «يدوخ» تماماً ما لم تقم زوجته بصناعة القهوة.. في ساعة من الليل ليشربها
> والجيوش لا توقد النيران ليلاً قط
> والصحراء تكشف مخابرات الخليفة إن هم اقتربوا من الجيش
> لكنهم يستطيعون الاقتراب في الظلام
> وعلى ودبلولة يجعل الانجليز يوافقون على اشعال النار للقهوة
> وما يريده ودبلولة كان هو اشارات تلتقطها مخابرات جيش الخليفة «على جمالهم» وهم يتغطون بالظلام
> والمهدية كانت هي هذه
> وكتابات الانجليز بعد الاستعمار تقول انهم «اغرقوا قادة المهدية.. من بقي منهم.. واولادهم» في النعيم والاراضي حتى ينسوا شيئاً اسمه الجهاد
> وكتاب «السلطة الثروة في السودان» للمؤلف نبلوك.. يقول ويقول
> و..
> ونكتب الآن هذا.. ونطلق المعركة.. والقارئ يغرق في التفاصيل
> والقارئ يغرق؟
> يغرق لان الخطة هناك
> الخطة هي ان ننغمس في المعارك.. وان يمسك كل احد بحقلوم كل احد
> ونوقن اننا ننتصر.. ونصفق.. لانتصارنا
> بينما الجهل كله هناك
> كلمة «جهل» التي يستخدمها مخطط هدم السودان بعض معناها هو هذا
«5»
> ولقاء قادة اوروبا العاشر من الشهر هذا.. اللقاء الذي يجعلنا نظن ان داعش هي وحدها الهدف.. هو الخطة ذاتها التي / ايام العراق/ تجعل الناس يصدقون ان صدام هو وحدة الهدف.. قبلها.. نصدق ان افغانستان هي وحدها الهدف قبلها.. قبلها.. الآن داعش وحدها هي الهدف
> ومدهش ان العدو يطبق / بدقة/ اسلوب غزو النصارى للاندلس
> ايامها كانوا يجعلون امير كل منطقة مسلمة يظن ان الصليبيين انما يقاتلون الآخر فقط
> ولعله يوجع قلبك ان الفقيه الرائع عز الدين لما قام يحذر من الخطة هذه ذاتها.. اعتقله امير احدى المقاطعات المسلمة «كان.. والله العظيم.. والله العظيم.. الامير كان يقاتل إلى جانب جيوش الصليبيين ضد الامير الآخر» مثلما نفعل الآن
> وذات ليلة.. وقادة الصليبيين لما كانوا في خيمة الامير.. سمعوا صلصلة القيود في خيمة الفقيه عز الدين
> وحين سألوه قال متباهياً:
هذا الفقيه عندنا.. سجناه لانه قام يحذر الناس من قتالنا معكم.. ويطلب اجتماعنا لنقاتلكم مجتمعين
قالوا
> ولعل القارئ يقرأ السطر التالي بهدوء.. بهدوء
قالوا
: لو كان هذا قسيساً عندما لغسلنا قدميه وشبرنا ماء الغسل
«6»
> وهذه مقدمة عن الخطر.. الذي يجهله الناس.
> وعن الخدعة في تفسير كل حدث من احداث المخطط
> وعن الجهل النشط الذي يظل يكذب اسحق فضل الله.. وكل من يصرخ محذراً
> وعن الخلافات التائهة.. ما بين نزاع وسط حزب وحتى صراخ الناس حول الاسعار
> وحتى.. وحتى
> مقدمة.. مجرد مقدمة.. للمخطط الذي يوضع عام 1970.. وتاريخ كل حدث.. كل حدث من يومها و حتى اليوم هو تطبيق .. تطبيق.. تطبيق.. للمخطط هذا
> ونحن نشخر .. ونفعل ما يفعله النائم
> وبعض قرائنا يقول
> استاذ
تحدث الاثنين الماضي عن قوات تتنكر بهيئة قوات الدعم السريع «السودانية» تهاجم مواقع اثيوبيا
> ليتك تركتها تهاجم حتى اذا انقلبت وجدت قوات الدعم السريع عندنا تنتظرها على ابواب جهنم
«رفيع»
> استاذ رفيع
ولماذ نخسر مقاتلا واحدا من جيشنا؟؟
المحرر

خطاب الى وطني يلطم الوطني «2»

تقييم المستخدم:  / 4

> استاذ محمد عبدالله
القيادي/ سابقاً/ بالمؤتمر الوطني «والذي يحدث الصيحة ويلطم كثيرين في الوطني - امس الاول»
> نكتب اليكم.. دون الآخرين.. لأنه
> بعد اسبوع.. 12/2.. ذكرى استشهاد البنا «وبداية الاصلاح في العالم الاسلامي منذ خمسمائة عام.. «سقوط الاندلس».. تواجه بالرصاص.. رصاص الملك
> وبداية خدمة اسرائيل بايدينا نحن
> ونكتب لان البنا
«عبقري الدولة والدين» كان يتجاهل الشيوخ اذا ابتعدوا.. ويطريق باب الشاب الذي يبتعد عن الحركة الاسلامية.. شاب مثلك
> ونكتب لانه
> منيرة المهدية.. فنانة كانت شهرتها تجعل الطريق يتوقف ان هي عبرت شارعاً.. كان هذا في الاربعينات
> وناصر عام 1952 حين يبحث عنها لتكريمها بعد انقلابة.. يعجز..!!
> يعجز لانه لا احد كان يعرفها او يعرف عنوانها .. وحية كانت أم ميتة!!
> ونحن.. في السبعين الآن.. لهذا مثلنا يطرق بابك
> والأسبوع هذا يحتفلون بالعيد الرابع والثمانين لميلاد الترابي.. ونحن الجيل الذي كان يهاجر للجامعة ليسمع الترابي
> فنحن اذن.. جيل «السكر» الذي يخرج من تحت الامواج ليحدث امثالكم
> نحدثه عن الزمان والاصلاح «الآن» والرجال والحرب «الحرب التي لا يشعر بها احد مهما رأي وسمع وشعر بانيابها».. لانها مصممة بحيث تقتلنا دون ان نشعر
«3»
> والحرب تستغل الآن صلة كل شيء بكل شيء
> وتستغل «جهل الناس بكل شيء» وتجعله هو السلاح الذي يدمر السودان.. والعالم الاسلام
«4»
> والسكر الذي نخرج من تحت امواجه كان هو
> صوت الترابي في الستينات
> محاضراً عبقرياً بجامعة الخرطوم .. من هنا
> وصوت عبدالناصر .. الرائع الرائع من هنا
> وكتابات هيكل .. وخمر الثقافة المصرية/ البيروتيه من هنا
> و... امواج المخابرات التي تقتلنا..تقتلنا بجهلنا ونحن نظن اننا مثقفين
«5»
> وكلمة «جهل» ما نريده منها هو......
> وردي .. يرحمه الله .. يغني.. ويذهل الناس
> وما يغني في الحقيقة .. ويذهلك ليس هو وردي
> ما يغني.. ويذهل كان هو الطعام في معدة وردي
> وانت .. تطرب.. تطرب.. لوردي
> وما يطرب في الحقيقة هو اللحم والرغيف.. في معدتك
> واللاعبون المبدعون في كرة القدم في الميدان.. يبدعون
> والجمهور .. ملايين .. يصرخ طرباً
> ومن يبدع في الحقيقة هو الطعام في البطون.. ومن يصرخ طرباً كذلك
> والافكار والكتابات والعبقريات .. تصرخ
> وما يصرخ في الحقيقة هو .. الشبع فقط
> والدولة والمثقفون كلهم يجهل مداخل.. مداخل.. مداخل الحوار.. ومن اين تدخل الكلمات حتى يفهم الناس من اين يأتي الخطر
> ومنذ زمان.. ونحن نشرع في رسم «حقائق» الاشياء
> وبعض ما نرسمه هو
> اشهر حكايات الحرب العالمية الثانية كانت هي حكاية «وليمة»
> فالمحادثات/ قبل الحرب العالمية/ بين ألمانيا وبريطانيا .. في برلين.. تتعثر .. تتعثر .. تتعثر..
> وكلما قال الألمان شيئاً رفضه الأنجليز
> والألمان.. الذين يكسرون العنق بحثاً عن كسب الزمن.. يفعلون شيئا
> الألمان يدعون الوفد الانجليزي إلى العشاء.. وهناك .. والزمان جوع.. يسكبون من الطعام ما يجعل لندن تشم رائحة الشواء عبر المانش
> ويسكبون خمور الاندرينا
> و.. و..
> بعدها .. وفي اول اجتماع للمحادثات.. رؤوس الانجليز التي ظلت تهتز افقيا «ترفض كل شيء» تهتز الآن رأسياً yes.. yes.. yes..
واحدهم برتبة «سير» حين يقف رافضاً ويعلن انه يعرف جيداً لعبة الطعام».. اطعم الفم تستحي العين.. السير هذا يتجاهلونه وكأنه «سير حذاء»
«7»
> كل هذا نسوقه حتى نقول ان التفاهم والمداخل «تفاهم الدولة مع الناس.. وتفاهم محمد عبدالله مع .. وتفاهم الناس مع ازمة السودان.. والحلول.. هي اشياء ما يقودها ليس هو العقل ولا المنطق»
> ما يقودها هو
شيء يصنع بدقة «تصنعه مخابرات العالم»
هو
: صناعة الجوع.. حتى يقوم الناس بلطم الانقاذ ثم الجري إلى اسرائيل
> والاخيرة هذه.. «الجري إلى اسرائيل» هي المرحلة التي نصل اليها الآن.. واقرأ حديث امين حسن عمر «الصحافة» أمس عن هذا
> واستمع لدعاوى التطبيع الآن
> استاذ
> ونشرح بعض ما نقول
> فنحن نورد حكاية منيرة المهدية والشهرة.. وحقيقة الحياة.. ونعقبها بالاشارة إلى عمرنا.. لان الشهرة عندنا نراها بعيون كلنصو
: كلمنصو.. السياسي الفرنسي الشهير في التاريخ حين يزور منطقة في فرنسا ويجد حشداً هائلاً هناك.. يقول له صديقه
: لك شعبية هائلة يا كلمنصو
> وكلمنصو يجيبه
> اطمئن يا سيدي فلو انني كنت اقدم الآن للمشنقة لوجدت ضعف هذا الحشد هنا يصفقون ويهتفون
> عن كتاباتنا والصدق فيها يحدثنا الصديق «محمد بخيت» من العيلفون «وكان هو ياور نميري» ان المرحوم حسن النور.. من العيلفون ايضاً.. لما كان معتمداً للمناقل يصدر امراً بنزع مساحات واسعة من آل المهدي
> ثم يكتب في وصيته ليقول
: اوصي بدفن اوراق الحكم هذه معي في قبري حتى تشهد لي امام الله سبحانه انني اعدت آلاف الافدنة للناس ولم احصل على شبر واحد
> محمد عبدالله
كل هذا.. مجرد مقدمة
> ولولا ان المطبعة تقتل حديثنا.. حين نتوسع في الحديث.. لذهبنا نقول ونقول
> ونستمر في طرق بابكم على طريقة «البنا»
> كل الفرق هو ان الشهيد البنا كان رقيقاً عطوفاً
> بينما نحن؟؟

خطاب إلى وطني يلطم الوطني

تقييم المستخدم:  / 10

> السيد محمد عبداله «القيادي سابقاً بالوطني»
> والسادة الموجوعين.. الذين ينتقدون كل شيء
> الوطني.. لص.. وفاسد وابن «....»؟؟؟
> نعم.. نعم
> والمرحوم محمد جلال كشك كتب في وصيته ان تدفن معه نسخة من كتابه..
«ودخلت الخيل الأزهر»
> وكان يعني خيول نابليون التي تطأ المسلمين والأزهر لما قام الجهل يفتي في السياسة والدين.. ويقود الناس
> ونحن لعلنا نوصي بدفن أحاديثنا هذه معنا
> على الاقل.. نلقي بها هناك من يحكم بعلم » و..و...
سيادة الابن محمد عبدالله.. الذي «حين ينتقد الوطني يعرف كيف يقول.. ويجهل اين يقول ومتى»
> ونطلب نحن عادة «النقاء» والجمال؟؟
.. نعم.. لكن
> الفتاة الجميلة النظيفة التي تراها امامك هي في حقيقتها شيء يحمل في جوفه
> العذرة!
> هل نقول الكلمة الدراجة؟؟؟
> وكل شيء مثلها.. حكومة او افراد وانت و أنا
> لكن المخابرات تجعل الجهل يطلب حكومة من الملائكة.. ليس في جوفها عذرة.. والناس يصدقون
> هذا عن «ماذا» نقول
> وعن الجهل الذي يطلب.. ويضرب
«2»
> وعن متى نقول .. بعض الشأن هو
> عبدالرحيم محمد حسين يقيم مستشفى قبل اعوام اربعة
> والمستشفى يسقط!!
> والاعلام يتحدث اسابيع عن الامر
> والاسبوع هذا مدير الشرطة هاشم يقيم مستشفيات ثلاثة لا تعرف اوروبا مثلها
> والعمل هذا يتجه إلى «الاقتصاد» ابتداء.. فهو شيء يجلب المرضى والاموال من افريقيا كلها.. ويكفي الناس حريق العلاج في اطراف العالم
> وهاشم يقيم معملاً جنائياً.. تتجه اليه حكومات افريقيا وربما آسيا.. ويسكب الملايين هنا
> و.. و...
> لكن العمل هذا لا يلتفت اليه قلم.
> بعض القول/ الاعلام/ هو هذا
«3»
> وشرقاً.. بعض ما يجري هناك.. مخيف.. مخيف ويقترب.. يقترب
> والناس هنا يمشون نائمين
> وغرباً.. استفتاء دارفور يجد الآن من يستبدل كلمة «استفتاء على الاقليم» إلى كلمة «انفصال»!!
> والناس هنا يمشون نائمين
> وشمالاً .. مخابرات ألمانيا ومصر تفعل في الشمال ما تفعل
> وقريباً ما يسمع الناس ببعض ما يجري هناك لهدم الدولة
> حتى المغتربين اخذوا يكتبون إلى اهلهم في المنطقة يكشفون لهم خراب مخابرات المانيا ومصر في الشمالية
> والناس نائمون
> وبعض الحديث هو هذا
> والناس يمشون نائمين
«4»
> وبعض الحديث عن الجهل الذي يظل يضرب ويضرب يجعلنا نستعيد حديث اسماعيل حسن في الجمعية التأسيسية
> و«جمعيتنا» التأسيسية الآن ايام الغاز هي «لا أيداً تخلص.. ولا خشماً يملس» في جهل رائع.. بالقول والعمل
> ومعضلة الغاز «التي يجعلها كل جانب اكاذيب يقود بها الناس معه ضد الآخر هي معضلة تقضي في ساعة.. وفي ساعة.. ساعة واحدة.. الوزير وتحت كاميرات النقل المباشر يحدث المواطنين عن
: الزيادة.. قبولها ونتائجه هي .. ورفضها ونتائجه.. هي
> والبرلمان يحدث عن .. قبوله لماذا.. ورفضه.. لماذا
> والجمهور .. عندها يحكم بهدوء..
> لكن..
> اسماعيل حسن لما كان يلقي نائباً يسمى «جدو» يعترض على كل شيء .. دون علم.. اسماعيل يستأذن رئيس الجلسة ليقف ويقول في هدوء
«فترنا معاك يا جدّو
يجيبو عديل تقول صدّو
يجيبو سليم تقول قدّو
أكان القصة بالمنطق
تراب النيل دا.. وين ودّو»؟
> حتى الخراب يقبله الناس حين تعرف الدولة .. كيف «تغني»
«5»
> لكن الدولة لعلها تقرأ قصة خبيثة.. ممتعة في الأدب العربي
> والقصة تقول ان العرب ما كانت تعرف الحداء
> وان اعرابياً يضرب عبده ويكسر يده/ وكانوا على سفر/
> وان العبد.. فوق الابل التي تهرول في كسل.. يظل يصرخ باكياً..
> واااا ايداه.. واااا ايداه
> وكان صوته جميلا
> وأن الابل سمعت الصوت الجميل وانطلقت في نشاط
> والعرب عرفت الحداء من يومها!!
> الحكاية تقول اننا
«عالم ما.. يجيش الا بالضرب» والحكومة تضربنا
> وتنتظر ان نحدو بصوت جميل
> ابننا استاذ محمد عبدالله «القيادي في الوطني الذي ينتقد كثيرين من داخل الوطني»
> الفقرات هذه تحابيش نسوقها لشرح «المفردات»
> فنحن نجد ان الحديث ان هو لم يذهب إلى مفردات مفهومة.. والى قول مفهوم.. وفرز مفهوم «فرز لكل شخصية وكل عمل»
> ثم شرح
> وان لم يذهب إلى خطاب الجمهور باسلوب يتجاوز عجز الاعلام الحكومي..
> و..و..
> الخطاب ان لم يفعل هذا قاد الناس إلى الخراب كله
> والخراب والله العظيم يقترب .. يقترب.. يقترب من الخارج
> ويستخدم الجهل المخيف من الداخل
> والجهل ليس هو الا تعرف ما تقول
> الجهل هو الا تعرف «متى» تقول .. او كيف أو
> وحديثك نغنى معه

44444

 

mag

tel

المتواجدون الآن

884 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv2

 

adv1

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

استبدال صمام أورطي

استبدال صمام أورطيتعاني زينب من ضيق في الصمام الأورطي، وأوصى طبيبها بضرورة إجراء عملية قلب مفتوح لاستبدال هذا...

صور وفحوصات لمريضة الصرعة

تعاني المريضة «أ» من داء الصرع وتشنجات متكررة نتيجة لزيادة كهرباء المخ حسب تقارير أطباء المخ والاعصاب التي...

كلية مستعجلة

كلية مستعجلةالمواطن صلاح يعاني من مرض الفشل الكلوي، وقد قرر الاطباء ضرورة نقل كلية له في أقرب وقت...

علاج بالقاهرة

تعاني نسرين التي تبلغ من العمر «31» عاماً، من أورام سرطانية، قرر القمسيون سفرها للخارج «القاهرة» من أجل...

اطمئنان 20 سنة؟..ابوعبيدة عبد الله

> كشف المؤتمر الوطني عن زيارة لمبعوث الولايات المتحدة الأمريكية للسودان في عضون الأيام المقبلة. المسؤول الذي كشف...

من يستهدف عبدالواحد؟.. وتخدير أزمة الغاز.. ومصير حركات دارفور

«1»حديث مدير جهاز الأمن الفريق أول محمد عطا للزميلة لينا يعقوب بالغراء (السوداني) الأسبوع الماضي عن الحركات المسلحة،...

الحسن.. اخلع الجلباب ..ابوعبيدة عبد الله

استبق الحسن الميرغني مساعد أول رئيس الجمهورية، مهلته التي اعلنها من قبل لحل مشكلات البلاد في «181» يوماً...

ما بين الإنقاذ ومرض السكري .. وأزمة الغاز والتضليل.. والوطني «الباب يفوِّت جمل»

«1»أثبتت أزمة الغاز التي مازالت تراوح مكانها ان هناك عدداً من المسؤولين يجهلون ادوارهم الحقيقية ويقومون باداء ادوار...

والدة طالب النيلين تناشد - ألفا جنيه سوداني لمربي الأجيال

يدرس (ع) بجامعة النيلين ضمن الفرقة الثانية إدارة أعمال، مطلوب منه رسوم دراسية قدرت بثلاثة آلاف جنيه، وبما...

تشييد منزل جالوص لأيتام

تشييد منزل جالوص لأيتامأصيبت باصابة بالغة نتيجة حادث مروع راح ضحيته زوجها وترك لها سبعة من الأطفال، هذه...