kasala rabih1  moh magid silik hassan2 kamal hamed  motayab 3 obaid 5 2

 

  • أهم الاخبار

    حســـــبو: المحكمـــة الجـــنــائيـــة نصـــبت لمحـــاكمــــة الأفــــــارقـــــــة

    06 آذار/مارس 2015
    حســـــبو: المحكمـــة الجـــنــائيـــة نصـــبت لمحـــاكمــــة الأفــــــارقـــــــة

    الخرطوم: عبد الرحمن صالحوجَّه نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن انتقادات لاذعة للمحكمة الدولية الجنائية، وقال إنها أداة من أدوات الاستعمار الحديث للقارة الإفريقية، وأضاف أنها نصبت لمحاكمة القادة الأفارقة دون غيرهم تحقيقاً لمآرب سياسية، وأضاف قائلاً: «لا قضية لها بتحقيق القانون والعدالة»، لافتاً إلى الموقف الذي وصفه بالتاريخي لقادة...

    المعارضة الجنوبية تمطر «بانتيو» و «الناصر» و«الرنك» بالمدفعية

    06 آذار/مارس 2015
    المعارضة الجنوبية تمطر «بانتيو» و «الناصر» و«الرنك» بالمدفعية

    المثنى عبدالقادر: قُتل شخصان في غارة على مخيم للماشية في قرية تابعة لمقاطعة جوبا، وأفادت السلطات نقلاً عن سلطان المنطقة مارينو بيتا بان مسلحين مجهولون كانوا مع شخصيات نافذة شاركوا في الهجوم لنهب المواشي داخل المخيم، حيث قُتل شخصان، وبحسب سلطان القرية فإنه ابلغ مفوض مقاطعة جوبا عن القتلى بينما يتوقع...

  • آخر تحديث: الجمعة 06 آذار/مارس 2015, 20:13:34.

ماجد ونحن واخبار الشهر القادم

>  ونحدث ان الانقاذ سبقت كوارث لا تنتهي  في المنطقة  بنصائح لا تنتهي
>  والاستاذ محمد عبد الماجد (الانتباهة) يشكك في حديثنا.. وبدليل عنده هو ان جسر المنشية ينهار وان  الغاز يختفي..
> هكذا قال
٭٭٭
>  أستاذ محمد
>  سبع بوصات تفصل بين حديثك امس وبين اجابة نقدمها امس لقارئ يشكك في حديثنا
>  وللقارئ نقول
: نحن نحدث بعلم
> ولعلك تنفي بعلم.. فهات
«2»
> والاسبوع الاسبق نحدث ان السيسي سوف يطلق سراح الاخوان  هناك
>  بعدها باسبوع محاكم سيسي تصدر حكما على قيادات الاخوان.. بالاعدام!!
> ونحدث ان تحولا  ضخماً يجري في السياسة السعودية.. منذ شهر
>  وهويدي/ الكاتب الضخم/ يقول امس ان سفير السعودية في مصر سوف يستبدل.. للتحول هذا
> ونحدث قبل اسابيع عن ان
: سلسلة القرارات «الجذرية» التي يصدرها الملك سلمان «بعد ساعتين» من وفاة الملك الراحل تعني ان التحول هذا كان شيئاً يتم قبل وفاة الملك
>  وهويدي امس الاول يقول هذا
>  وتحول آخر «سوف» يحدث
> وباغرب اسلوب
«3»
>  وسيسي يفاجأ .. الاسبوع هذا بالتحول السعودي «بعد لقاء الملك سلمان واربكان والسيسي»
>  وسيسي يغادر السعودية بعد ساعتين «اربكان يبقى لثلاثة ايام»
>  والسعودية تبدي تعاطفاً مع الاخوان المسلمين .. ومخاوف سيسي تزداد
> ومحكمة سيسي تصدر احكاماً باعدام قيادات الاخوان بعد ساعات من عودة سيسي .. لسبب آخر
> فالسيد سيسي/ بالحكم هذا/ يعد هدية ضخمة.. يقدمها
:اما للرياض!!.. وللاخوان
>  او لتل ابيب!!
>  فالسيد سيسي الذي/ كما قلنا/ يسعى للمصالحة مع الاخوان المسلمين.. بعد ان كثرت الثقوب في مركبه/ يعدّ هدية ضخمة يقدمها خطوبة للتقارب هذا
> واحكام الاعدام العنيفة تصدر
> ولا هدية اعظم من.. «عفو» رئاسي عن الاخوان هؤلاء يقدمه السيسي عن المحكومين هؤلاء
«تفاديا للسيل القادم»..
>  عندها ترتخي اصابع الاخوان المسلمين.. واصابع السعودية
> أو...!!
>  السيد السيسي/ الذي يعلن حماس منظمة ارهابية في الايام ذاتها يقدم هدية كاملة لتل ابيب بتنفيذ احكام الاعدام في قيادات الاخوان..
>  ان لم تعد السعودية للتعامل مع القاهرة
>  السيسي بعدها يقف وجها لوجه امام شعب مصر.. وامام السعودية وامام المسلمين في العالم..
>  السيسي الآن يتراجع
>  واخبار الشهر القادم تقرأها الآن
«4»
>  صلة هذا بما قلناه عن نصائح الانقاذيين للعالم هي
>  اشارة نرسلها الشهر الماضي عن حوار بين البشير وسيسي
> وان الرئيس البشير يطلب ايقاف احكام الاعدام.. وان السيد سيسي يقول للبشير
>  واطلاق عبد البديع.. كمان..
>  الامر مرتب
>  وبذكاء انقاذي
>  لكن السيسي يريد ان يعيد طباعة القصيدة.. بحيث يكون هو صاحبها
>  السيد عبدالماجد
> نحن نعرف ما نقول
> والانقاذ تعرف ما تفعل
> ومتى واين وكيف
>  لهذا يختفي الغاز..؟
>  نعم
>  وفي نفس الوقت تظل مليون عربة في الطرقات تجد يومياً نفطاً كافياً
>  كيف؟!! اسأل الانقاذ

أمـــــــة «4»

> أستاذ اسحق
اتق الله في  عقولنا .. مرة دعاية انتخابية.. ومرة ننصح دول.. ومرة لجوء أمريكا  إلينا لنحمي ذيلها...
موبايل «008؟؟»
>  أستاذ
>  نحن.. نقول بعلم
> ولعلك تنفي بعلم.. فهات!!
«2»
>  وبعض ما يجري وما يقتلنا منذ الستينات .. ويجري الآن هو أن القيادات تفشل في قراءة العالم حولها
>  والترابي.. يصنع اكتوبر.. الكارثة التي انقذت تمرد الجنوب
> والصادق يتجارى حتى اليوم
> والنميري ما بين شيوعية حمراء واسلامية ذات سيف ومصحف
>  والانتفاضة تجعل فندق قيون  وقرنق هما ما يملي على الخرطوم ما تفعل.. والجزولي يتوسل لقرنق..
>  وقرنق يجعل الصادق مهزلة
>  ثم حكومة «أكان شالها الكلب مافي زول يقول ليهو جر» والجملة قالها الهندي في الجمعية التأسيسية
>  وكارثة نيفاشا
> ومذهل أن الفشل في قراءة العالم كان هو ذاته ما يجعل  النهايات الغريبة لمعظم السياسيين هؤلاء
>  الهندي ـ يموت فجأة «أو يقتل فجأة» كما يقولها عبد الله زكريا هذا الأسبوع
>  وقرنق من قتله ـ مجهول ـ لا يعرف التحقيق الا الحروف الأولي من أسمه «م..و..س..ي.. ف.. ن.. ي»
>  والمحجوب .. يقص احد سفرائنا مشهده  الاخير في لندن
«ضغطت جرس الباب.. وكان من يفتح الباب هو المحجوب والمحجوب.. المثقف الانيق الطويل القامة المتعافي.. كان يقف امامي الآن شيخاً هزيلاً.. في «روب» يصل إلى نصف ساقيه.. ووجه منتفخ وعيونه.. متورمة»
>  الرجلان.. وكانت عداوة حارقة تمتد بينهما، كل منهما  ينظر إلى الآخر.. ثم عناق وبكاء عنيف
>  ..و..حتى المحجوب يفشل في قراءة العالم
>  الفشل في قراءة العالم حول السودان كان هو الذي يفعل ما يفعل بالسودان
>  و«هل خلق السودان للمعاناة»
- وما بين القوسين هو اشهر كتاب انجليزي عن السودان
«3»
>  وبعض قراءة العلم اليوم هي
>  جيش مصر لم يطلق رصاصة منذ عام 1973
>  جيش مصر وبالاسلوب الجديد في العالم اليوم ـ يخرج من المعركة
>  وجيش العراق يخرج
> وجيش سوريا يخرج
>  وما بقي هو .. السعودية  التي «تستطيع» ان تقيم جيشا.. او جيوشاً في العالم الإسلامي
>  واخراج السعودية من المعركة اسلوبه هو
>  صناعة داعش من هناك في العراق
> وصناعة الحوثيين الذين يغطون اليمن
>  وغليان سوريا والاردن و..
>  سلسلة الاحداث تذهب لحصار السعودية
>  حتى اذا سقطت السعودية لم يبق شيء
>  والسودان كان يقرأ هذا قبل حدوثه.. وينصح
«4»
>  والأيام هذه معركة «استعادة» الموصل من داعش
>  وصباح 9 يونيو 2014 في العراق - اغرب معركة في التاريخ كله.. التاريخ كله.. تقع
> وجيش من ثلاثة الف رجل «داعش »يدخل الموصل على عر بات لاندكروزر
> ومائة الف مقاتل على مئات الدبابات.. كلهم يهرب
>  وشوارع الموصل تغطى بشيء غريب
>  ملابس الجنود التي خلعوها وهربوا.. ملقاة تغطي الشوارع كلها
>  شيء يحتاج إلى تفسير
>  داعش من يصنعها.. هل هو المخابرات الأمريكية؟
>  والاستشهاديون من داعش الذين ينسفون انفسهم.. هل تصنعهم المخابرات
>  والحوثيون.. من منظمة صغيرة إلى جيش .. صناعة من؟
«5»
>  والمنطقة تشعر بالخطر الآن
>  واردوغان يقضي اليوم الثالث عند الملك سلمان الاسبوع هذا
>  وسيسي.. ساعتين
>  وملك الاردن يتراجع عن جيش ضد داعش
>  وسيسي يتراجع عن  جيش ضد ليبيا
>  والشعور بالخطر يبلغ ان زيارات الرؤساء التي كانت شيئاً تصف له الصفوف وتضرب له الدفوف يصبح الآن شيئاً مثل ركوب بص الحاج يوسف
>  ثورات الربيع وقيام المنظمات المقاتلة وكلها عمل شعبي.. كان شعوراً عاماً بالخطر
>  وصيحفة الانتباهة تسأل حسن مكي امس
: هل يمكن قيام داعش في السودان
قال: الاسلاميون الذين كان يمكن ان يصنعوا داعش استشهدوا  في الجنوب.. «عشرون الف شهيد».. لهذا داعش لن تقوم هنا
>  والاجابة تصبح شهادة اعظم على ان كل الدوافع التي تصنع دعش هنا .. موجودة
> و...
«6»
>  أستاذ..
 نخمش كل شيء من كل مكان لاننا نعرف
>  وما نعرفه يجعلنا نلقي الطوب على نوافذ النائمين
>  وكل ما تفهمه انت من حديثنا هو اننا ندق طبلا للانتخابات!!
>  ونجرجر الحديث عن الأمة الآن وضرورة قراءة الاحداث لان كل شيء الآن شديد الغليان وشديد الغموض وشديد الخطر
> وان من لا يفهم يموت
٭٭٭
بريد
أستاذ
 المطعم  الذي شهد لقاء السفارة الأمريكية لعرض فيلم «النواه» هو «أميزون».. تحية لصاحبته
عباس
بريد
استاذ
جيش جنوب السودان يهاجم المسيرية .. وهؤلاء يهزمونهم.. واثناء العودة.. وقد نفدت ذخيرتهم.. القوات الأممية الاثيوبية تهاجمهم.. وتقتل عدداً
>  ثم؟!
>  ثم تسحب جثث القتلى خلف العربات
885؟؟
المحرر:
> استاذ
>  التهمة خطيرة جداً.. وننتظر تأكيداً أو نفياً من المسؤولين

حكايـــة أمــة «3»

> ويحدثنا ليقول
>  أستاذ
>  «ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم»
> والقرآن أو أنتم صادق اذن حين تقولون أن أمريكا رضيت
«صديق»
> ومن قال أن أمريكا «رضيت»؟؟
> وأمريكا ما يقودها هو الحريق الذي يحيط بأصابع أمريكا في المنطقة كلها
>  ومن ينقذ أمريكا هو.. نحن
> وبعد الضحكة.. هاك
> ... سويسرا.. سفيرنا فيها
.. حتى قريب.. كان هو بروفيسور إبراهيم ميرغني.. وحكاية ممتعة هناك
>  وهناك سفير أمريكا يجد أن نائبه خريج هارڤارد يجعل هارفارد على أرنبة أنفه ويمشي مزهواً.. ويصبح «PAIN IN THE ASS»
>  جملة الأمريكان المفضلة
> وللتأديب.. السفير يدعو سفيرنا هذا إلى جلسة أنس ويدعو سفراء آخرين لمجرد الأنس
> وهناك السفير «يزحلق» سفيرنا ويجعله يتحدث في كل شيء.. وإبراهيم ميرغني المثقف جداً.. والممتع الحديث.. يحدث  ويحدث.. والحضور يستمعون بأفواه مفتوحة
>  السفير كان يريد أن يقول لصاحبه المزعج
: هذا رجل من أفريقيا حيث التماسيح في الشوارع وهو خريج هارڤارد.. ويحمل ثقافة مثل هذه
>  والحكاية تصل الخرطوم.. والخرطوم التي تعرف لغة الدبلوماسية تعرف أن أمريكا تريد شيئاً وأن تأديب نائب السفير لم يكن هو الهدف الوحيد لدعوة بروفسور إبراهيم
> والخرطوم تطوي أصبعها الخنصر.. وتقول «قول واحد»
> والأسابيع الماضية .. السعودية وهي تعيد ترتيب بيتها بعد الملك الراحل كانت «تبعد» شخصية ضخمة جداً
> السعودية تقول سراً أن الرجل هذا لو أنه سمع نصيحة السودان عن اليمن .. لما كانت هناك مشكلة الحوثيين
>  والسودان/ وقبل أربع سنوات/ كان ينصح للمعارضة السورية .. وللرئيس لأسد
>  ونهاية العام لماضي.. المعارضة هناك تجد أن كل ما حذر منه  السودان يقع
>  والأسد.. مثلها
> وأيام مرسي.. السودان ينصح لمرسي.. قال لمرسي
>  شكلوا حكومة نصفها فقط منكم .. النصف الآخر ليس من لأحزاب.. بل من الجيش بالذات.. والا..!!
> ومرسي .. كان الله في عونه.. يرفض
>  وما حدث معروف
>  وقبل أعوام قليلة احاديث البيوت كنت تقول
: السودان يتعامل مع المخابرات الأمريكية .. ضد المجاهدين بصفتهم ارهاباً
>  وما حدث هو أن السودان كان ينصح للمجاهدين في العالم كله حتى لا يحاصروا بتهمة الأرهاب
> ومثلها السودان ينصح سيسي حتى لا ينغمس في ليبيا
> وسيسي ينغمس.. ثم يعود وهو ينفض يده من الألم
> ومنذ عشرين سنة.. أيام غزو الكويت..  السودان كان يقول لصدام ان «حديث المندوبة الأمريكية التي تحدثك أن أمريكا لا تمانع ضرب الكويت .. هو شرك لاصطياد العراق»
> وصدام يرفض.. ويغزو الكويت ويسقط في الشرك
>  وحديثاً أيام نزاع قطر والسعودية والخليج.. السودان ينصح
>  وكلهم رفضوا
>  وكلهم يعود الآن لما قاله السودان
>  و.. ومن ينقذ أمريكا إذن من حريق المنطقة وينقذ المنطقة هو /اذن/نحن.. وبالعقول هذه
> ومدهش أن اجتماع مخابرات ثلاث دول مغيب الاحد الأسبق في الخرطوم
> الذي يناقش هدم السودان كان قائد مخابرات سفارة غربية هناك يقول
>  السودان خيطه هو البشير .. ان ذهب.. تناثر السودان
> بعدها بلحظة.. آخر يهز رأسه نفياً للحكم هذا.. ويقدم حديثاً عريضاً عن أن
: الإسلاميين في السودان تجاوزوا هذا
>  ثم يقدم تحليلاً لانتخاب مجلس الشوري الأخير
>  ودكتور نافع.. في حديثه للصحف الأسبوع هذا.. وبعلم أو بغير .. علم.. كان يدعم حديث صاحب المخابرات الاخير هذا
>  حديث السودان الآن أذن عن داعش وليبيا والخليج وأمريكا حديث ينطلق من العقول هذه
>  والعقول تطارد الحريق حول السودان حتى لا يدخل السودان
> والحرائق التي «تدبر» الآن للسودان نقص أهلها وبالأسم
- واللقاءات .. فلان قال ماذا ومتى..»
>  خصوصاً أن اللقاءات تسعى لتجعل من الصوفية غطاءً رائعاً للثعابين
>  والثقافة تجعل العالم يفتتن في الثمانينات بكتاب «جذور» .. وصاحبه هيلي الزنجي هناك يبحث عن جذوره في إفريقيا
>  والسودان ينطلق الآن للبحث عن جذور مئتين من الأمريكيين الزنوج../ كانوا هم  من يبدأ مشروع الجزيرة/
>  بعدها يرفضون العودة «والتويراب » تشهد أول سيرة لاول عريس منهم ..«والنعمة» هي العروس
>  ونقص  الحكايات
>  ونقص حكاية ستمائة مجند يسعى أحدهم الآن لإرسالهم لليمن.. للقتال هناك
>  مع من .. وضد من!!

e3lanat

 

mag

tel

المتواجدون الآن

1955 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

adv

 newspaper

 dailyphoto

الصفحات الاسبوعية

أساتذتي.. هل سقط سهواً؟..ابوعبيدة عبد الله

اطلعت على الحوار الدسم مع رئيس الجمهورية عمر البشير والذي أجراه الأساتذة ضياء الدين بلال ومحمد عبدالقادر والهندي...

أيها المرشحون.. أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.. ممتاز ليس جيداً.. واتفاق غندور وهلال في المحك

1أكد الأمين السياسي للمؤتمر الوطني حامد ممتاز في تصريح الأربعاء الماضي أن منسوبي الحزب الذين ترشحوا مستقلين انسحبوا...

«10» آلاف حتى لا تبقى لحين السداد

ربة منزل مطلقة وأم لأربعة أطفال تعول ابنائها بالإضافة الى والدها ووالدتها وليس لها من يكفلهم وسبق لها...

ساعدوهم وأسعدوهم

«2300» لمريضة الكلىبثينة شابه في مقتبل  تعاني من إلتهابات حادة بالكلى، وهي توالي العلاج والمتابعة بمستشفى الخرطوم وتحتاج...

حول رصيدا الآن تكسب رصيدا آخر غداً

حول رصيدًا في الدنيا تكسب رصيد حسنات في الآخرة.. فجنيه قد يكون سبباً في رفع ألم عن مريض...

البارودي.. الصورة مهزوزة..ابوعبيدة عبد الله

اسدلت مفوضية الانتخابات الستار على المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية والدوائر الجغرافية، والملاحظ أن المرشحين لرئاسة الجمهورية باستثناء عمر...

التخبُّط السياسي.. واتساع دائرة المتفلتين، وعصام الشيخ والمبادرات الوهمية!

1-اتسعت دائرة المتفلتين من منسوبي المؤتمر الوطني الذين ترشُّحوا مستقلين في عدد من الولايات، خاصة في الجزيرة وكردفان...

إجماع من الأحزاب السياسية على قومية (حلايب)

أثارت خارطة مستر (بول) مدير مديرية كسلا في عهد الاستعمار الإنجليزي للسودان والتي نشرناها في العدد السابق من...

«500» جنيه تكلفة رنين مغناطيسي لهذا اليتم

حتى تتعافى الطالبةتعرَّضت الطالبة(ش) التي تبلغ من العمر «17» عاماً الى انفصال شبكي بالعينين نتيجة صداع حاد إدى...

نداء لأهل الخير لإعانة العم الياس ومن يُعالج هذا اليتيم؟

نشرنا من قبل معاناة العم الياس إسماعيل الطاهر الذي كان يعمل سائقاً بشركة سوني الهندسية قبيل إحالته للمعاش...