من ألاعيب السياسة الأمريكية القذرة في السودان... قصف مصنع الشفاء (16) الشّيـــخ عـبــد الله بـاحَـيـــْدَر

مرَّت يوم الثلاثاء 20/ أغسطس 2013م الذكرى الخامسة عشرة لتدمير مصنع الشفاء للأدوية.
ادّعت إدارة الرئيس كلينتون، أن تدمير سفارتها في نيروبي ودار السلام، كان من أسباب الغارة على الخرطوم.
ولكن ماذا قالت الصحّافة البريطانية عن سفارات أمريكا في شرق أفريقيا؟
نشرت صحيفة (الديلي تلغراف) في عددها الصادر بتاريخ 9/8/1998م، أن السفارة الأمريكية في نيروبي، هي مقرّ القيادة العسكريّة الأمريكيّة  لمراقبة العمليات في الشرق الأوسط ووسط آسيا.
ونشرت صحيفة (الحياة) اللندنية الصادرة بتاريخ الإثنين 10/ أغسطس 1998م، تقريراً بشأن بيان أصدره حزب الأمة الســوداني يشير إلى تورّط حكومة السّودان.
حيث ذكرت صحيفة (الحياة) أن حزب الأمة برئاسة السيد/ الصادق المهدي، عقب تفجير السفارتين الأمريكيتين في شرق أفريفيا، أصدر بياناً بتاريخ الأحد 9/ أغسطس 1998م، عدّد فيه الشواهد التي تعزّز صلة الخرطوم بحادثتي تفجير السفارتين الأمريكيتين، في نيروبي ودار السلام.
كان ذلك قبل (11) يوماً من تدمير مصنع الشفاء. وقد تلقت صحيفة (الحياة) نسخة من البيان، حسب إفادتها.
وكتبت صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية الصادرة بتاريخ الأحد 9/ أغسطس 1998م، أن المتهم الأول في تفجيرات شرق أفريقيا هو المليونير السعودي أسامة بن لادن (44 عاماً) والذي يمتلك (160 مليون دولار)، وأن السودان، بعد بن لادن، متّهم ويجب أن يُنظر إن كان وراء التفجيرات.
وأضافت (صنداي تايمز) أن وكالة المخابرات الفيدرالية الأمريكية  FBI  بدأت النظر في قائمة تتضمّن (200.000) ألف متهم وأكثر من (3000) منظمة إرهابية.
لكن حزب الأمة برئاسة السيد/ الصادق المهدي حسم أمره، واختار من قائمة الـ (200) ألف متهم على نطاق العالم، و(3000) منظمة تنتشر في مختلف البلدان، اختار بيان حزب السيد/ الصادق المهدي السودان باعتباره وراء تفجيرات السفارتين الأمريكيتين في شرق أفريقيا، وإن هناك وراء تفجيرات السفارتين الأمريكيتين في شرق أفريقيا، (وأن هناك شواهد عديدة تعزّز صلة الخرطوم بحادثتي التفجير)، حسب إفادة البيان.
وكتبت (ديلي تلغراف) يوم 9/ أغسطس 1998م، نفس يوم بيان حزب (الأمة) برئاسة السيد/ الصادق المهدي تتهم السودان بأنه وراء تفجير سفارات واشنطن في شرق أفريقيا.
ونشرت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية، في عددها الصادر بتاريخ الثلاثاء 25/8/1998م أن السفارة الأمريكية في نيروبي ــ كينيا، لم تكن فقط محطة استخبارات CIA، ومحطة تنصُّت مهمة فحسب، ولكنها كانت المفتاح لعملية التجميع الإلكتروني الإستخباري الأمريكي في شرق أفريقيا، وأنّ السفارة الأمريكية في دار السلام بتنزانيا، كانت تساندها في تلك المهمة.
كما أشارت (الإندبندنت) إلى أن لم يتبقَّ في أفريقيا وراء الصحراء مركز استخبارات أمريكي، عقب حادثة تدمير السفارتين في نيروبي ودار السلام.
كانت صدمة واشنطن كبيرة، بتفجير سفارتيها في شرق أفريقيا، خاصة سفارتها في نيروبي، فقد كانت قيادة عسكرية ومركز استخباريّ لدول المنطقة، كما كشفت الصحافة البريطانية.
وفي شرق السودان، ديار الكرام، وفي مجاعة سنة 1306هـ الشّهيرة، تبّرع أحد أثرياء سواكن، وهو الشيخ عبد الله باحيدر، بكلّ ماله في سبيل الله.
وذلك كرم يجعل حاتم الطائي يتوارى خجلاً، إن لم يجعله يولّي الأدبار!.
لقد تبرع الشيخ باحيدر بكلّ ماله، حتى أصبحت يده بلا مالٍ تماماً، وحتى أصبحت خزائنه قوقعة فارغة.
وعقب تفجيرالسفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام ، وعقب تدمير الغارة الأمريكية مصنع الشفاء في الساعة السابعة والنصف من مساء 20/أغسطس 1998م، تبرّع حزب الأمة برئاسة السيد/ الصادق المهدي بكلّ مصداقيّته، في سبيل توريط السّودان في تفجير سفارتي واشنطن ، وفي سبيل الغارة الأمريكية على الخرطوم! اتهاماً وتأييداً وتبريراً ومغالطة.
تبرّع الشيخ باحيدر بكلّ ماله، حتى أصبحت يده بلا مالٍ تماماً، وتبرّع حزب الأمة برئاسة السيد/ الصادق المهدي، من أجل أخطاء إدارة الرئيس كلينتون، بكلّ مصداقيته، حتى أصبح بلا مصداقية تماماً... حتى أصبح... قوقعة فارغة!.

أحدث التعليقات

  • لماذا توقفون مثل هذه المقالات التي تفضح هاؤلاء الذين لا عهد لهم ولا زمة.
    قبل 11 اشهر
    اعجيني0
مشاهدة التعليقات الأخرى

المزيد من المقالات...

  1. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء (15) طاقية (نتنياهو) الصغيرة والعمامة السودانية الكبيرة
  2. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء (14) (ناتنياهو) يرقص رقصة أهل الدرع والسيف... أهل السِّدِيريَّة!
  3. من حكايات السياسة الأمريكيَّة في السُّودان... قصف مصنع الشفاء (13) التجمّع العلمانيّ ... كَسْر رقبة الحقيقة
  4. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... لقصف مصنع الشفاء (12) الحزب الشيوعي السودانيّ في خدمة واشنطن !
  5. التجمّع العلماني المعارض... دكتوراه في الكذب
  6. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء (10) الشيوعيون... نَجَسٌ فلا يقربوا النضال بعد عامهم هذا!
  7. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء للأدوية (9) دانيال بيرل... النّهاية الحزينة
  8. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء للأدوية (8) مجموعة أستراليا... دليل السودان إلى الحصار غير المعلن!
  9. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء للأدوية (7) سودانيّون ضد السّودان
  10. من حكايات السياسة الأمريكية في السودان... قصف مصنع الشفاء للأدوية (6) التجمُّع المعارض العلمانيّ يطأطئ رأسه كلَّ أغسطس