المدن الجامعية.. أم دبيكرات«153»..علي الصادق البصير

> الناظر لواقع التعليم العالي بالسودان يرى صورة قاتمة لما تعانيه الجامعات السودانية من بؤس خاصة جامعات الولايات، ولعل هذه الصورة الذهنية ارتبطت بما تفرخه هذه الجامعات من أرتال الخريجين العطالى، بما فيهم دارسي التخصصات النادرة كالطب والهندسات المختلفة وغيرها من دراسات الحاسوب والشبكات والنفط، ولعل تجربة أطباء «خريجين جدد» تم استيعابهم بالمؤسسات العلاجية السعودية تدحض ما ذهبنا اليه من نظرات تشاؤمية محبطة تجاه واقع التعليم العالي بالسودان، سواء تمركز في العاصمة أو انتشر في الولايات، فهؤلاء الشباب المشرف أنهم خريجو جامعات ولائية حديثة وجدوا من يعتني بهم وبمهاراتهم ورفع قدراتهم وتدريبهم على التعامل مع الأجهزة الطبية الحديثة في عمليات التشخيص والقياس والمراقبة والفحوصات، فكان اداؤهم متقدماً.
> وبالتالي فإن تفجر ثورة التعليم العالي يمكن أن تؤتي أكلها إذا ما تمت معالجة بعض الاختناقات بالعاصمة والاهتمام بالجامعات الولائية من حيث البيئة والبنى التحتية والكادر التعليمي بها، وسبق أن نقلنا فكرة أن تغير اسم الجامعات الولائية دون المساس بحقوقها لتكون فروعاً للجامعات الأم بالخرطوم، كأن تكون مثلاً جامعة الخرطوم فرع الفاشر، أو جامعة السودان فرع دنقلا، أو كلية البيطرة جامعة الجزيرة فرع تمبول، وهكذا نكون قد تجاوزنا مسألة عقدة «الخرطوم» وجامعاتها، ووفرنا على دارسي الكليات النظرية مشقة السفر والغربة ومواعين السكن، واتحنا لتلك الجامعات موارد أخرى.
> ولعل الصندوق القومي لرعاية الطلاب من أكثر المؤسسات القومية تأثراً بهذا الكم الكبير من ضغط الخرطوم وفراغات الولايات التي يمكن أن تؤسس فيها بنيات متكاملة حتى صارت معظم ولايات السودان بلا فجوة سكنية، وها هو الصندوق يضيف في هذا الصباح بولاية النيل الابيض صرحاً سكنياً جديداً بحي القوز بكوستي يحمل الرقم «153» الذي اختير له اسم مدينة أم دبيكرات الجامعية للطلاب، وهي المدينة الثامنة على مستوى الولاية وخاصة بطلاب كلية الطب، وقد جاءت مختلفة في تصميمها ومساحاتها لتسهم في حل قضايا السكن الجامعي.
> فولاية كالنيل الأبيض باعتبارها من الولايات الرائدة في مجال التعليم فإن هذا الافتتاح يمثل اضافة كبيرة للبنى التحتية فيها واسناداً لمسيرة التعليم العالي، لذلك يمكن الاستفادة من هذه البنيات المنتشرة في الولايات للنهوض بتلك الجامعات المستقرة بعضها في المدارس المجففة.
أفق قبل الأخير
> يعاني الوسط الجامعي من فراغ منشطي وإبداعي وفكري كبير بعد انتشار الغلو والتطرف والعنف، وهو ما حمل أمانة المناشط للانتقال من المباني للمعاني، ومحاولة إعادة رسم القيم الطلابية من خلال خشبة المسرح.
أفق أخير
> لا نريد ثورة تعليم تخرِّج للسودان موظفين في الخدمة المدنية فقط.

لنائب الصالحة.. إنه أمن المجتمع...علي الصادق البصير

> عندما انتشرت اندية المشاهدة العشوائية في عدد من المناطق بالولاية وصاحبتها ظواهر سالبة خاصة تلك الكائنة وسط الأحياء السكنية، واثرت في أمن المواطنين وسلامتهم العامة.. أمرت السلطات التنفيذية بإغلاقها، وهي في الاصل بلا تصاديق، وهو ما قاد مولانا جلال محمد سليمان قاضي محكمة جنايات ابو سعد لإصدار قرار بشأن القضية رقم «1/2940» بإغلاق نادٍ عشوائي باسم «نادي الشباب بصالحة م/3»، وكان القاضي قد تلقى بلاغاً رسمياً بواسطة اللجان الشعبية وشرطة أمن المجتمع من موطني المربع، وجاء في شكواهم ان هناك اندية جوار مساكنهم، وهي نادي الشباب، الهاترك، وقالوا انها اصبحت مصدر ازعاج عام لنا خاصة الفترة المسائية، حيث يتجمع فيها كل العطالى والشواذ واللصوص والمخمورين والصعاليك، ويقومون بمعاكسة النساء في الشارع العام، ويتلفظون بألفاظ نابية يسمعونها داخل منازلهم باعلى الاصوات، وصرخات عالية في منتصف الليل، واصبحوا مهدداً امنياً لهم بوجود الحرامية داخل هذه الاندية حتى منتصف الليل، ومنها يقومون بسرقة المنازل، وهي الآن مرتع للجنوبيين العائدين حيث لا يأمون على اطفالهم واسرهم من وجودهم، وان هذه الاندية تفتح على الشارع بالقرب من المنازل، وعليه يرجون اغلاقها، وليس لها اي تصديق من أية جهة حكومية.
> هذا البلاغ من المواطنين وهذا القرار من القاضي، الا ان صديقنا الأستاذ حسن جبورة تناول في مقاله أمس الاول حديثاً اجحف فيه على شرطة امن المجتمع، وحمل مسؤولية الإغلاق لرئيس القسم نقلاً عن بعض الشباب الذين لجأوا لنائب الدائرة «3» ام درمان جنوب «صالحة» بتشريعي الخرطوم د. حسن عبد الوهاب، وقال انه اتصل بالضابط المعني مستفسراً، ويبدو ان الدكتور التشريعي يجهل القانون وسيادة بسطه، ولا يفرق بين سلطات الشرطة وسلطات المحلية وسلطات المحكمة، اذ انه ينوي ان يرفع المسألة لتشريعي الولاية حتى يقلم اظافر الضابط الذي قال انه لا ينتمي الا لقبيلة الشرطة ولحزب القانون ولبسط هيبة الدولة، واراد هذا التشريعي الدكتور بحسب حديث جبورة ان يقلم اظافر أمن المجتمع بسبب قرار قضائي وارادة مواطنين يرغبون في حيازة الدنيا بالمبيت في السرب الآمن، فالصوص والمخمورون والصعاليك مفردات وردت على لسان المتضررين بالمحكمة، وان كان همه هؤلاء الشباب عليه أن يتبنى لهم مشروع بناء نادي الصالحة الرياضي الثقافي الاجتماعي، ويستجلب لهم الدعم لتزويده بالشاشات وألعاب الترفيه، وان يشكل له مجلس ادارة وعضوية واشتراكات، ويجعل لهم من ذلك منبراً يديرون منه نشاطهم الثقافي والاجتماعي والرياضي، ليضاهي به الأندية العريقة كنادي ابو سعد ومركز شباب ام درمان وغيره.
أفق قبل الأخير
> على نائب الدائرة أن ينقل للشباب أن أمن المجتمع بأبو سعد لن يتوقف عن استهداف منابت الجريمة والذبيح الكيري والمصانع العشوائية، وكل ما يهدد السلامة العامة والطمأنينة.
أفق أخير
> خلال يومين فقط دون أمن المجتمع «6» بلاغات مخدرات بالصالحة، وضبط ذبيحاً «كيري» لبعيرين.

(كوشة) فخيمة باللاماب..علي الصادق البصير

> يشكل الوجه الحضاري للخرطوم تحدياً كبيراً لحكومة الولاية، ويتضح ذلك من خلال الجهود المبذولة لتنظيم الأسواق والمواقف وحركة التجارة ومكافحة السكن العشوائي والاهتمام بخدمات المياه والصحة والبيئة.
> بالخرطوم بنيات أساسية مشرقة تحقق أغراض الوجه الحسن والمتحضر للولاية، وتدعم مسيرتها التنموية إلا أن عقبات تحيط بها فتحيلها إلى أماكن معلولة وطاردة سواء من سكانها أو صناعها، ودونكم مشروع الرواد السكني الكائن بمنطقة اللاماب حيث تنفذ مجموعة من الشركات العربية الخالصة وحدات سكنية متكاملة وهي عبارة عن عمارات فاخرة وبها شقق للتمليك بنظام تسليم المفتاح بها مصاعد كهربية حديثة مع مولدات كهرباء تعمل أوتوماتيك لكل عمارة، شبكات للمياه والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار، شبكة إطفاء حريق، طرق مسفلته، وبالخطة مدرسة، روضة، مسجد، قاعة مناسبات، مساحات خضراء واسعة وهي واجهة جميلة وراقية للخرطوم.
> هذه اللوحة الزاهية لها واجهة أخرى ولكنها (قبيحة) إذ يحيط بناحيتها الشرقية أكبر مكب للنفايات، ويسورها من ناحية الغرب (أعفن) مجرى لمخلفات مياه الدباغة، تحاصرها رياح (الكوشة) وقذارة الجلود.
> تحولت تلك المنطقة الفخيمة إلى مرتع تدار من خلاله تجارة النفايات والناظر من خلال تلك البلكونات العالية يرى جبالاً من الركام والحطام والوسخ ومراتع الدود والذباب والبعوض والقوارض والزواحف.
> سعادة الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين وأنت تقود ثورة التصحيح بولاية الخرطوم فإن أهلك بتلك المناطق قد هلكوا وأن المستثمرين العرب بمقدورهم إحالة هذه الكوشة إلى واحة تسر الناظرين دون ان ترهق الولاية باية أعباء مالية، وبمقدورهم أن يؤسسوا لنظام صرف صحي يعتبر الأول في ولاية الخرطوم.
> فالنفايات بهذا الشكل وكما تؤكد الدراسات فإنها تؤدي إلى تجلل يسرب ما تحتويه من سموم إلى مصادر المياه سواء كانت جوفية أو سطحية وتلوث التربة بصورة تؤثر على دورة الطعام إلى جانب تلوث مياه الشرب وبالتالي تمثل أخطاراً على سلامة الناس. كما أن النفايات تبعث غازات ملوثة للجو تؤدي إلى مخاطر كثيرة على الإنسان والنبات والمخلوقات الحية؛ إذ تؤثر على التنفس. هذا إلى جانب انبعاث الروائح الكريهة. كما أنها تؤذي النظر بما تسببه أكوام النفايات من طغيان على المناظر الطبيعية وتشويه للقيمة الجمالية التي يحرص الإنسان عليها.
أفق قبل الأخير
> عملية تدوير النفايات عملية هندسية علمية ميكانيكية تتم خارج المدن والعواصم، وما نراه من تجمعات للعمال وتجار النفايات بذلك المكب يشكل نشاطاً آخر يدار تحت مخاطر قد تمتد إلى أبعد من التلوث البيئي.
أفق أخير
> الكوشة جعلت من الأطفال زبائن معتمدين لدى مستشفيات الصدرية.