متى تضع الحرب أوزارها؟..صلاح الحويج

> تدور الآن حرب شعواء ما بين الارباب صلاح إدريس من جهة، واشرف الكاردينال من جهة أخرى، ويغذي الحرب عدداً من الإخوة الزملاء الصحافيين على رأسهم الأخ الرشيد علي عمر والزميلة الأستاذة فاطمة الصادق والأخ العزيز معتصم محمود
> استعمل المتحاربون كل أسلحة الدمار الشامل من الكلمات وأساليب القتل المعنوي ما بين الطرفين أو الأطراف الثلاث.
> الأخ العزيز الأستاذ صلاح إدريس قدم الكثير للهلال ولا يمكن أن ينكر عطاؤه أحد وقدم الكثير للكرة السودانية، ولكن الأخ صلاح للأسف وقف موقفاً سلبياً من كل الادارات التي جاءت من بعده، ووجه لكل الإدارات نقداً عنيفاً ولم تجد هذه الادارات مساندة منه رغم أنه تبرع بتسجيل أحد اللاعبين في عهد الحاج عطا المنان.
> وشنّ الأخ صلاح حرباً عنيفة مازالت مستمرة ضد الكاردينال ولكنه واجه آلة إعلامية ضخمة وقوية تقف مع الكاردينال
> الأخ أشرف الكاردينال اجتهد كثيراً في أن يقدم ومازال يقدم الكثير للهلال، وقد قدم من قبل الكثير من المساهمات في عهد الأرباب ولا يمكنني أن أنسى حديث الأرباب في أحد لقاءاته الجماهيرية بالنادي عندما قال بالحرف الواحد وأثار قوله حفيظتي في ذلك الوقت إذ قال: (طه علي البشير وأشرف الكاردينال خط أحمر ومن مسهما فقد مسّ الهلال ولن يسمح بذلك)!!
> الحرب الدائرة الآن بين الأطراف الثلاثة، لا يستفيد منها أحد سوى أعداء الهلال، ومن المؤسف بأن هذه الحرب لا علاقة لها بالهلال، إذ أن معظم ما يرد فيها شأن شخصي، وهي تصرف المجلس والجماهير والاعلام عن دورهم في هذه المرحلة
> لا يستطيع كائناً من كان أن يجرد أحد عن إنتمائه للهلال، ولا يستطيع أحد أن يدعي بأنه أكثر هلالية من الآخر، لذا فعلى الجميع أن يتواضعوا على حد ادنى من الاتفاق من أجل الهلال.
> قولوا لي بربكم ماذا يستفيد الهلال والمشجع الهلالي من ذكر قضايا الكاردينال وهي قضايا ليست لها علاقة بالهلال؟وقولوا لي بربكم ماذا يستفيد الهلال والمشجع الهلالي من ذكر قضايا الأرباب وهي قضايا ليست لها علاقة بالهلال؟
> لماذا كل هذه الكراهية والتنابذ بالالقاب بين الأطراف المتناحرة؟ لماذا المساس بالعلاقات الشخصية والإساءاة للأسر وذكر العيوب الشخصية؟. لماذا ومن هو المستفيد من كل هذا؟
> دعوة أوجهها للأخ العزيز والصديق صلاح إدريس أن يكف عن الكتابة عن الكاردينال وعليه أن يذكر عموده الفخيم الذي كتبه من قبل(قسي ليزدجر)، وأجه الدعوة للأخ الكاردينال رئيس نادي الهلال أن يواصل في صمته النبيل والذي كسره بحديثه غير الموفق في الإذاعة الرياضية والدعوة موجهة للاصدقاء الأعزاء الرشيد علي عمر وفاطمة الصادق ومعتصم محمود أن يتجاوزوا هذه المحطة فما يتنظر الهلال يحتم عليهم توجيه كل الطاقات له.
آخر الكلم:
> الهلال الآن على مقربة من تحقيق الحلم الذي طال الأمد لتحقيقه، فعلينا جميعاً أن ننسى كل الخلافات ونطوي صفحتها من أجل الهلال العظيم الذي جمعنا. فهل من مجيب أيها الإخوة الأعزاء؟.

زادوا الطين «بله».. محمد ميرغني

«1»
القول النجيض لا خداع لا غش
مازيمبي بنغلبوا وكمان ندرشوا درش
ونحن أسياد بلد فرسان ضروب الحارة
ونحن المن زمان تعرفنا كل القارة
ساعة الجد يجد نكشف طلاسم أسراره
ونخلي الكفر يرطن مع الكدارة
> بهذه الأبيات رسم الرائع ود العفاض إحساس الشارع الهلالي بدقة كبيرة قبل نزال اليوم.
> بهذا التفاول سندخل اللقاء والذي نحسبه من المباريات التي ستكون تاريخية بالنسبه للهلال.
> والهلال عود جمهوره ان يأتي في الموعد الصعب وليس هناك اي مستحيل والهلال الذي قهر أهلي القرن ومازيمبي والترجي والنجم وناساروا وكل كبار القارة لن يكون صعباً عليه الانتصار اليوم.
> نعم ظروف الهلال ليست على ما يرام ولكن القلعة الزرقاء ستعود لوفائها للهلال، وكل مكونات الفريق تعرف أن الطريق الى نصف نهائي الأبطال يمر عبر بوابه مازيمبي اليوم.
> مباراة اليوم مباراة تفاصيل خاصة ومباراة تلعب على جزئيات صغيرة، ولذلك يجب الحذر على كل المستويات على مستوى خطوط الملعب وحتى على دكة البدلاء والمدرجات.
> وعلى الجمهور دعم الفريق في كل أوقات المباراة والابتعاد من صافرات الاستهجان التي تخرج اللاعبين من التركيز لان الفريق اصلاً سيدخل المباراة بأعصاب مشدودة.
> مساوي وبشة واندرزينهو ونزار حامد وحتى كاريكا سيكونون من الأوراق الرابحة في مباراة اليوم.
> وما أجمل التأهل عندما يكون خدمة يمين وعرق جبين.
> و..و.. و..
الشراب من يد الرجال عطش!!
« 2 »
> الأخطاء الكبيرة عادة ما تأتي بطريقة لا يتوقعها المتضرر منها وتأتي بسبب الحسابات الخاطئة.
> ومن الأخطاء الكبيرة التي ربما لم يحسب لها الهلال ومجلسه.
> وعلى غير العادة أمس يخرج مجلس «الكاردينال» بقرار خاطئ وكارثي قد تكون عواقبه وخيمة على الهلال والكاردينال اذا كان لا يدرك ذلك.
> والقرار هو أن الهلال سلب الاتحاد العام والكاف والإعلام من حق أصيل وهو تحديد من يدخل لمباراة الهلال ومازيمبي في دوري الأبطال.
> ومجلس الكاردينال والأعوان أمس حددوا بطاقة واحدة لدخول الصحف الرياضية والسياسية الكبيرة.
> شخصياً لم أعرف معيار الصحيفة السياسية الكبيرة.
> المهم ان القرار يعتبر كارثياً بكل المقايس ويؤكد ضعف الاتحاد العام وعدم تفكير الهلال بالشكل الصحيح باعتبار ان الإعلام شريك أصيل في العملية الرياضية بالبلاد سواء ان كان سلباً أو ايجاباً.
> الهلال وطيلة الموسم الحالي ظل يتعامل مع الإعلام بطريقة غير مقبولة واي إعلامي يستطيع ان يلحظ الفرق بين البطاقات المخصصة للمباريات الإفريقية بين الهلال والمريخ.
> فمجلس المريخ يخرج بطاقات خاصة وانيقة ومعتبره تؤكد احترام المريخ للمنافسة الافريقية الاولى وكذلك للإعلام. بينما ظل الهلال يكتفي بإصدار ورقة إذن للمباريات إلا في المباراة الاخيرة أمام المغرب التطواني فأصدر بطاقة لكنها ليست كجودة بطاقات نادي المريخ.
> اعتقد ان مجلس الهلال ليس لديه مستشارون ذوو عقول متفتحة وواضح ان التعامل بطريقة ردة فعل تجاه جهات معينة ولكن بالتأكيد سيندم عليها مجلس «الكاردينال» طال الزمن أو قصر.
> أصررت على كتابة مجلس الكاردينال لأن المجلس ليس فيه غير الكاردينال الذي يتشاور مع جهات ناقصة الرأي من خارج مجلسه بسبب ضعف رفاقه في المجلس.
> وفي نهاية الأمر نقول فقط ان مجلس الهلال خسران وكذلك الاتحاد وعليه ان يراجع صلاحياته، لان دوري الأبطال بطولة ينظمها الاتحاد الافريقي والاتحاد الوطني بالسودان جهة مشرفة على البطولة لانها تقام على أرضه وتحت صلاحياته.
> لو بقت علي دي هينة إن شاء الله المجلس يقدر على حل كل مشاكلو واتخاذ القرارت القوية.
> وزاد الطين «بله».
« 3 »
> يارب ينام ثلثا الشعب السوداني فرحان عشان يعود الألق لليالي أم درمان.

مساندة اللاعبين في مباراة مازيمبي فرض عين!!صلاح الحويج

> ارتفعت الأصوات في المجتمع الهلالي بضرورة نبذ الخلافات والالتفاف حول الفريق وشحذ همم اللاعبين ورفع روحهم المعنوية استعداداً لأخطر مباراة أمام الهلال ونتيجتها تتوقف عليها مسيرة في البطولة الإفريقية هذا الموسم
> نعلم تمام العلم بأن الهلال ليس في أحسن حالاته وأن الفريق غير مكتمل الصفوف وأن هنالك الكثير مما يحتاجه حتى يحقق ما نصبو إليه ولكن هذا لا يعفي الجميع من التكاتف والتعاضد من أجل الهلال العظيم
> الهلال الآن يحتاج لوقفة جميع أبنائه في خندق واحد وان يكون النقد نقداً بناءً وليس هداماً، فالحملة التي يتعرض الهلال اللاعب صلاح الجزولي في هذا التوقيت غير مقبولة وسوف تؤدي إلى تحطيم اللاعب وبذلك يكون الهلال قد فقد واحدا من أهم العناصر التي يحتاج إليها في هذه المسيرة ويكفي فقداننا للاعب سيدي بيه الذي وضح الآن تماماً مدى حاجتنا إليه
> الهلال يحتاج إلى لاعبين أقوياء أشداء ومن هنا لابد من الوقوف مع اللاعبين لأنهم في هذه الحالة سيعملون ويبذلون الجهد حتى يكونوا على مستوى المسؤولية وتطلعات الجماهير
> يحاول البعض أن يعقد مقارنة مع الند التقليدي المريخ ويرجح كفته ولكن فات على هؤلاء بأن المريخ يلعب في مجموعة أخرى تختلف تماماً عن مجموعة الهلال كما ان المقارنة في هذا التوقيت لا تصب في مصلحة الفريقين بل بالعكس ستكون وبال عليهما
> السيد رئيس نادي الهلال ومجلسه أحسنوا صنعا في عدم الانجراف والانجرار مع الأصوات المخذله التي انطلقت عقب خسارة الهلال أمام التطواني والتعادل مع هلال كادقلي
> استطاع المجلس بحنكة ودراية أن يتجاوز مربع الإحباط وان يعيد الثقة في نفوس اللاعبين والجماهير، فالمعركة امام مازيمبي لا تحتمل غير الفوز والفوز فقط
> تعيين الكوتش القدير الأخ الصديق أحمد آدم قرار حكيم وجاء في الوقت المناسب وقد سبق أن كتبنا هاهنا عندما تمّ تعيين الكابتن الكبير أمين زكي بأنه لا يصلح لهذه المهمه لأسباب كثيرة أوردناها في حينها
> الكابتن أحمد آدم له تجربة كبيرة وعميقة مع فريق الهلال لاعباً كان وإدارياً في فريق الكرة ومن المؤكد بأن خبراته هذه سيوظفها من أجل مصلحة الفريق وهو يحتاج لتعاون الجهازين الفني والإداري معه
> جماهير الهلال مطالبة بمساندة اللاعب صلاح الجزولي والوقوف معه وكما أسعدنا من قبل بتحقيق هدف الفوز على مازيمبي من قبل فهو سيسعى لاستعادة ثقة الجماهير فيه من خلال هذه المباراة لذا يجب مساندته ومؤازرته
أخر الكلم
> لن نقول بأن مباراة مازيمبي نكون أو لانكون ولكن نقول بأن مباراة مازيمبي مباراة ذات اتجاه واحد لا تحتمل القسمة على اثنين تحتمل فقط الفوز ولا شيء سوى الفوز.