من كل شجرة عصا

مستشفى الشرطة..مستشفى الشرطة..مستشفى الشرطة من أميز المستشفيات التي تقدم الخدمات العلاجية لمنسوبي الشرطة ولجميع المواطنين

وباتت تشهد اعدادا كبيرة من المواطنين الذين يتلقون الخدمة العلاجية المتميزة إلا ان شكاوى وردت مؤخراً تشير الى عجز صيدلية المستشفى عن توفير ادوية وعلاجات مرضى السكرى وضغط الدم عدا توفير الانسلين ، وان انعدام تلك الادوية استمر لفترات زمنية طويلة تقارب العام ، وفى تظل تزايد اعداد مرضى السكر والضغط اصبح كل اولئك المرضى يتجهون لشراء تلك الادوية المهمة من الصيدليات الخارجية. والسؤال الذى يطرح نفسه لماذا عجزت ادارة المستشفى عن توفير تلك الانواع من الادوية الهامة؟ وهل هنالك اى موانع تحول دون توفير تلك الاصناف ام ان الأمر يتعلق بتكلفتها المالية؟ افيدونا يا ادارة الخدمات الطبية .ميادة سوار الدهب..اجتمع أمس وفد من جمعية( صحفيون ضد الجريمة) بالسيدة الدكتورة ميادة سوار الذهب معتمد الرئاسة بولاية الخرطوم وكان الاجتماع الذى التأم بمكتب المعتمد قد ضم رئيس الجمعية طارق عبدالله وعلي البصير وشخصي وتم تعريف الدكتورة بالجمعية واهدافها وخلص الاجتماع الى ضرورة تأهيل وتدريب الاعلاميين من خلال دورات متخصصة لنشر التوعية من مخاطر المخدرات بجانب عمل خارطة طريق للعمل الاجتماعى تسهم فى نشر التوعية فى المجتمع، الجدير بالذكر ان ملف المخدرات يعتبر من اهم الملفات الآن واحسب ان تسليم الملف للدكتورة ميادة سوار الدهب اختيار صادف اهله, فالسيدة تحدثت بحنكة وخبرة تؤكد على جدارتها ومدى تفهمها للقضية وخطورة المخدرات على المجتمع، الدكتورة ميادة ابدت ملاحظات على النشر الصحفي والتناول لقضايا المخدرات وتطمح ان يكون هنالك صحفيون مدربون ومؤهلون لتناول قضية المخدرات من الزاوية المفيدة .استعدادات المحليات ..سنوياً تسمع بخطط واستعدادات لفصل الخريف وتسمع الجعجعة ولا ترى طحيناً ويأتى الخريف ويغلق الشوارع والطرقات وتغمر المياه الأنفاق وتسبح الاحياء فى الوحل والمستنقعات والبرك التى يسمع صوت الضفادع فيها لأيام ويتوالد البعوض والناموس وتخرج انواع من الحشرات المسببة لأمراض الربو وغيرها وكل ذلك بفضل نوم المحليات وعدم اجتهاد المعتمدين فى تنفيذ خطط الخريف ، وهذا العام في شرق النيل وفى حي الردمية تحديداً منذ عدة أشهر بدأت عمليات رصف الاسفلت ولم تكتمل واوقف العمل فيه لعدة اشهر لاسباب مجهولة ناس يقولوا الميزانية وناس يقولوا شيئا تاني المهم ان الشوارع مغلقة والمنطقة طينية وتركد مياه الامطار فيها لايام لدرجة يتعذر معها دخول المواصلات او حتى الركشات وبعد ده كلو المحلية تقف مكتوفة الايدي  تنظر عن كثب كعادتها.السؤال البيطرح نفسو ياربي المحليات دى ماعليها رقيب، ولا في زول بيسأل عن تقارير ادائها ولا الحكاية سايبة ساكت ؟!

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق