محامو الطورائ: 20 مفقود منذ 25 أكتوبر الماضي

الخرطوم: الإنتباهة

كشفت عضو لجنة محامو الطوارئ ، إشراقة عثمان”،عن احتجاز السلطات الأمنية لفتاتين داخل حِراسة بسجن النساء بمدينة أم درمان منذ فترة ولم يتم اطلاق سراحهم حتى الآن.

وقالت إشراقة، إنهم فشلوا في التواصل مع الفتاتين المحتجزتين وكذلك في معرفة ملابسات أو أسباب اعتقالهما وفق موقع دارفور24.

وقالت اشراقة، إن اللجنة أعدت احصائية للمفقودين منذ الـ25 من أكتوبر بلغ عددهم الـ(20) مفقود، ليس لدى اللجنة وذويهم أية معلومات عنهم منذ تاريخ اختفائهم وحتى الآن.

مشيرة إلى أن السلطات الأمنية تستخدم الاخفاء القسري كسلاح للتخويف، لافتة إلى صعوبة حصر اعداد المعتقلين منذ الانقلاب العسكري وحتى الآن لعدة أسباب أولها تعدد آليات وأماكن الاحتجاز.

وعزت اشراقة حالة السيولة الأمنية التي تشهدها العاصمة الخرطوم وانتشار عصابات النهب إلى تركيز الاجهزة الامنية كافة جهودها في اعتقال وضرب المتظاهرين وتفريقهم واصفة ما يحدث الان بـ(المشهد الأخير) لسقوط الانقلاب.

وتشدد على أن أمر الطوارئ الذي يتم بموجبه احتجاز واعتقال ومحاكمة المتظاهرين “أُس البلاء” ولا سند أو داعم، واصفة أوضاع المعتقلين داخل السجون وفقًا للمعلومات التي ترد إليهم بغير الانسانية بحسب الموقع.

مشيرة إلى أن ترحيل عدد من المعتقلين إلى سجون الولايات الهدف منه ابعادهم عن الأنظار وأكدت ان اللجنة متابعة لأوضاعهم، كاشفة عن امتلاك اللجنة مناديب لها في الولايات المختلفة لمتابعة أوضاع المعتقلين المرحلين وغيرهم.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى