المؤتمر السوداني: السلطة الانقلابية ليس أمامها سوى الإقرار برغبة الشارع أو عملية سياسية منتجة

الخرطوم: الإنتباهة

شدد القيادي في حزب المؤتمر السوداني نور الدين صلاح على أن الحل السياسي يعد وسيلة لا غاية.

وقال نور الدين، إن أي وسيلة تقود إلى الغاية المتمثلة في إنهاء “الانقلاب” واسترداد مسار التحول المدني الديمقراطي -سواء كانت عبر الحراك الجماهيري وسواه من وسائل المقاومة- ينطبق عليها ما ينطبق على الحل السياسي كوسيلة وفق الجزيرة نت.

وذكر أن الجهة التي تواجه تحديا هي “السلطة الانقلابية” كما يسميها، والتي ليس أمامها سوى الإقرار برغبة الشارع، سواء أُرغمت عبر الحراك الثوري أو أذعنت بعملية سياسية منتجة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى