فولكر: الوقت محدود أمام السودانيين للتوصل إلى حل سياسي

نيويورك: الإنتباهة

قال المبعوث الأممي للسودان، فولكر بيرتس، إن الوقت ضيق أمام الأطراف السودانية للتوصل إلى حل للخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد.

في السياق، شدد نائب مندوب المملكة المتحدة، على إطلاق سراح المحتجزين، وإنهاء العنف ضد المحتجين. وأكد دعم تمديد ولاية يونيتامس.

في الأثناء، أعلنت المجموعة الإفريقية مساندة تمديد ولاية بعثة يونيتامس، بينما أكدت مندوبة الإمارات مساندة الأمر نفسه بالتمديد للبعثة.

وأضاف بيرتس خلال إحاطة أمام مجلس الأمن أمس: “الوضع منذ آخر مرة التقيتكم يظل غير مستقر.. والكثير معرض للخطر بما في ذلك استقرار السودان السياسي والاقتصادي والاجتماعي”.

وتابع: “الوقت ضيق أمام السودانيين للتوصل لحل سياسي للخروج من الأزمة”.

وأوضح أن السلطات الحالية في السودان إذا أرادت بناء الثقة “فتجب مساءلة المسؤولين عن العنف ضد المحتجين”، مجددا دعوته للسلطات العسكرية إلى “إطلاق سراح بقية المعتقلين ووقف الاعتقالات التعسفية ورفع حالة الطوارئ”.

وبين بيرتس أيضا أن هناك “مفسدين” لا يريدون إنهاء عملية الانتقال الديمقراطي أو يرفضون الحل عبر الحوار، داعيا الأطراف السودانية إلى عدم السماح بذلك واعتماد حل تفاوضي.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن المزيد من الأحزاب تعرب عن استعدادها للحوار، وأن “ثمة إدراك متزايد بالحاجة لحوار مدني عسكري” حول سبل الخروج من الأزمة الحالية في البلاد.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى