ضبط سائقين فى حملات مرورية لفحص الكحول والمؤثرات العقلية

نظمت الإدارة العامة للمرور عبر دائرة المرورر السريع وعلي مستوي ولايات البلاد المختلفة وعلى امتداد الطرق القومية حملات مرورية منعية للحد من الظواهر السالبة وضبط المخالفين من سائقي بعض المركبات اشتملت على فحص الكحول والمؤثرات العقلية وسط سائقي البصات السفرية بالمركز والولايات بمشاركة فرق من الأدلة الجنائية، حيث انطلقت الحملات الضبطية المشددة بولاية الخرطوم (قطاع الماليزى) حيث تم إجراء فحص عشوائي لعدد (60) سائقا بص نتج عنه وجود عدد (3) حالات ايجابية. و بولاية النيل الأبيض كشفت حالات الفحص لعدد (20) سائقا من سائقي مركبات النقل أسفرت عن وجود حالات سالبة وسط السائقين ومن قطاع القولدير امتدت إلى ولاية شمال كردفان تم فحص( 25 ) سائق اسفرت عن حالة ايجابية واحدة واستمرت الحملات إلى أن وصلت المدينة الساحلية بولاية البحر الأحمر لسائقي البصات السفرية المغادرة للولاية متجهة لولايات ( الخرطوم ، نهر النيل ، الجزيرة، كسلا ،الشمالية ، القضارف ) استهدفت فحص عدد (28) سائقا كشفت عن وجود (2) حالة ايجابية ، وبولاية غرب كردفان بمدخل مدينة الفولة تم فحص معملي لعدد(١٠) من السائقين أسفر عن وجود حالة إيجابية. وبحاضرة ولاية شمال دارفور تم الفحص لعدد(14) سائقا وعدد (6) عينات عشوائية لسائقي بصات سفرية ومقطورات نقل وكانت النتيجة سالبة جميعها عدا سائق بص واحد ، وبمنطقة عبور مدني شمال اسفرت حملة فحص اخرى استهدفت عددا من السائقين وبولاية سنار تم فحص 19 سائق اسفرت عن حالة ايجابية واحدة وامتدت هذه الحملات لولاية النيل الازرق ، فيما نفذ المرور السريع بولاية نهر النيل بمدخل الدامر حملة منعية مشددة استهدفت البصات السفرية القادمة من أبوحمد للخرطوم والمقطورات المتجهة إلى مدينة البحر الأحمر كشفت عن ضبط عدد (3) حالات إيجابية، وبولاية كسلا وتحقيقا للسلامة المرورية الشاملة والوقائية تم تنفيذ حملة أخرى استهدفت عدد (22) سائق بص تم ضبط عدد (2) حالة ايجابية ، وبحاضرة ولاية جنوب دارفور تم اجراء فحص آخر بالطريق القومي( منواشي ) الذي يربط بين الفاشر ونيالا لأكثر من(47) سائقا و أخذ عينات عشوائية منهم اسفرت عن وجود (4)حالات إيجابية امتدت الحملات الضبطية بالولاية إلى أن وصلت نيالا زالنجي (منطقة طور الحدودية ) الطريق الرابط بين ولايتي وسط وجنوب دارفور انطلقت حملة أسفرت عن ضبط عدد (3) حالات ايجابية لعدد (46) سائقا

من جانبه اوضح الفريق شرطة /نصر الدين محمد عبد الرحيم مدير الإدارة العامة للمرور في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة أن انطلاق هذه الحملات الضبطية يأتي في إطار اهتمام رئاسة قوات الشرطة وقياداتها بتحقيق السلامة المرورية لكافة شركاء الطريق وأن الهدف من استمرار مثل هذه الحملات التأكد من سلامة السائق وعدم تعاطيه لأي نوع من المواد المخدرة التي تؤدي إلى زيادة وقوع الحوادث المرورية الكارثية المميتة، مشيدا بدور دائرة المرور السريع في الانتشار المروري المكثف للقوة العاملة والمرتكزة بالقطاعات لتسهيل حركة السير وفك الاختناقات المرورية بطرق المرور السريع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى