حققت شهرة واسعة.. امرأة كولومبية تدعي التحدث بـ”لغة كائنات فضائية”

زعمت سيدة كولومبية تدعى مافي والكر، أنها تجيد التحدث بلغة الكائنات الفضائية، ما حقق لها شهرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في بلادها.

ووفق تقرير نشره موقع ”elishean777“ الفرنسي، فإن شهرة والكر، بدأت عند استضافتها عبر برنامج تلفزيوني مكسيكي، يدعى Venga la Alegría“، بعد انتشار مقاطع فيديو لها، عبر مواقع التواصل.

وبلغ عدد متابعي هذه السيدة عبر موقع ”تيك توك“، قبل ظهورها الإعلامي، 108 آلاف متابع، إلى جانب نحو نصف مليون إعجاب، وذلك بسبب مقاطع الفيديو التي تتحدث عن ”قواها الخارقة“.

وقالت مافي والكر على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها إنها أداة ”وصل بين أبعاد مجريّة (نسبة إلى المجرة) والمستويات العليا والأرض“.

وحضرت والكر، في وقت سابق من هذا الشهر، إلى برنامج ”Venga la Alegría“ مع أستاذتها ومرشدتها أجاثا صابرين.

وقالت والكر: ”كلانا نملك هذه المواهب النفسية، وبفضل أجاثا التي تلقيت حكمتها قمنا بفتح قناتي الخاصة والتواصل مع الأبعاد المختلفة“.

وبحسب التقرير، فإن والكر أكدت أنها شعرت ”بشيء مختلف“ منذ ولادتها، ولكن حتى تاريخ اقترابها من أجاثا التي تلقت منها تدريبًا استغرق عامًا تقريبًا تمكنت من اكتشاف ”القوى“ التي كانت كامنة لديها، وفي نفس الوقت التفاعل معها وتوجيهها.

وأضافت: ”بفضل أجاثا تذكرت كل مواهبي الروحية، وكل الذكريات التي نحملها في الحمض النووي من مجرّات أخرى ومن النجوم وكواكب أخرى، ومن جسدي بدأت جميع معطياتي الكامنة تنشط وتتفاعل“.

وخلال زيارتهما للبرنامج المكسيكي، افترضت المرأتان أن الحياة خارج كوكب الأرض حقيقة وأن المكسيك بلد خاص لأن بها أهرامات مرتبطة بمجموعة الكواكب والنجوم.

وتابعت والكر، أن ”هذه اللغة موجات صوتية، بتردد عالٍ للغاية هنا على الأرض، إنه تردد مجرِّي (أي من المجرّة) أرسله عبر الحبال الصوتية ولكنه يأتي من القلب“.

وقالت: ”يجب أن تشعروا بذلك، لأنني جسر اتصال بين العالم الكوني والأرض“.

بدورها، أوضحت أجاثا: ”لا يمكنكم سماعه، لكن في دقات القلب يمكنكم أن تشعروا به“.

وفي وقت لاحق من البث بدأت الوسيطة تتكلم بـ ”لغة فضائية“ بأصوات وإيماءات سرعان ما جذبت الانتباه.

ثم علقت قائلة: ”أشعر بالجسم، والخلايا، إنها طاقة عالية للغاية، اهتزاز، تردد، إنه صوت“.

وبالمثل أكدت معلمتها أجاثا أن هناك الكثير من الناس يتحدثون هذه اللغة الغريبة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى