ليبيا..بين الإنتخابات و المرتزقة

 

أعدها:المثني عبدالقادر

تقرير أممي يتهم تركـيا بنشر مقاتلـين سوريين في ليبيا
السيسي :نحاول حـفظ الهـدنة في ليبيا لتـجنب المواجهة
نورلاند : المسؤول عن اشتباكات طرابلس سيدفع الثمن
واشنطن بوست: نفط ليبيا يفرض يخنق السوق العالمية
إجتماعات لجنة المسار تتواصل بالقاهرة لليوم السادس
حفتر: هدفنا إنـقاذ ليـبيا من الإرهاب و إفشال التخريب

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن القاهرة تبذل جهداً للحفاظ على حد أدنى من الاستقرار في ليبيا، وعلى الأقل أن تبقى في هدنة، وعدم التصعيد لاقتتال عسكري مرةً أخرى،وأضاف السيسي، خلال لقائه مجموعة من الإعلاميين المصريين:نحاول الحفاظ على حد أدنى، ألا تتطور الأمور وتتصاعد ولو كنا غير قادرين على حل المسألة من خلال المسار الدستوري ومباحثات (5+5)، ومساعدة الأشقاء في ليبيا لكي يتفهموا أن مصلحة ليبيا أكبر من أية مصلحة، فعلى الأقل ألا يحدث تصاعد لمواجهة ،وتابع السيسي: حتى الآن نحن مسيطرون..من خلال جهودنا مع الأشقاء والمهتمين بهذا الملف على أن تبقى الهدنة مستمرة في ليبيا،ولا يوجد إقتتال داخلي والعمل على مواصلة الحوار، مختتماً: كل شيء ممكن عندما تخلص النوايا:-
مرتزقة تركيا بليبيا
واصلت الحكومة التركية ممارستها لنشر مقاتلين سوريين في ليبيا، ليحلوا مكان مقاتلين آخرين انتهت عقودهم، بحسب تقرير فريق الخبراء المعني بليبيا،وأشار التقرير الذي قُدِّم إلى مجلس الأمن ، إلى تمركز هؤلاء المقاتلين في معسكرات عسكرية تابعة لحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في طرابلس، وفق وثائق نشرها موقع (نورديك مونيتور) المتخصص بالشؤون التركية، وقال التقرير إن المقاتلين السوريين يتقاضون رواتباً تتراوح بين (800) وألفي دولار شهرياً، ويؤكد مسؤولون مرتبطون بحكومة الوحدة وجودهم،ورصد محققو الأمم المتحدة زيارة قائد فرقة الحمزة في الجيش الوطني السوري، علاء الجنيد عناصر من قواته في معسكر بطرابلس 19 مايو الماضي، وإعلانه عن الزيارة عبر مقطع (فيديو) بُث في موقع (يوتيوب)،وتضمن التقرير أيضاً ملاحظات العقيد في الجيش الوطني السوري فضل الله حاجي، الذي قال في مقابلة في 18 يوليو عام 2021م، أن إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا كان جزءاً من خطة استراتيجية للتعاون بين الجيش (المعارض) والجيش التركي،وكشف الموقع السويدي نقلاً عن الوثائق أن بعض المقاتلين السوريين تظاهروا في مخيم اليرموك بطرابلس أغسطس الماضي إحتجاجاً على تأخير دفع رواتبهم لأكثر من أربعة أشهر، ووضعوا حواجزاً على الطريق الرئيسي وأشعلوا النيران عند مدخل المخيم،وإعتبرت الأمم المتحدة نشر تركيا للمقاتلين السوريين في ليبيا عملاً يهدد السلام والاستقرار والأمن بها، كما يعيق ويقوض استكمال عملية الإنتقال السياسي بنجاح،وشددت المنظمة الأممية على أن المقاتلين السوريين وغيرهم من المقاتلين الأجانب والشركات العسكرية الخاصة في ليبيا لا يزالون يشكلون تهديداً خطيراً لأمن ليبيا والمنطقة، معربة عن أسفها لأن التقدم نحو إنسحابهم يعوقه الجمود السياسي،ورغم أن تركيا تنفي نشرها لمقاتلين سوريين في ليبيا، فقد أكد (البنتاغون) في يوليو عام 2020م ولأول مرة أن أنقرة أرسلت من (3500) إلى (3800) مقاتل سوري إلى ليبيا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام نفسه، مشيراً إلى أن تركيا دفعت وقدمت الجنسية لآلاف المرتزقة الذين يقاتلون إلى جانب الميليشيات المتمركزة في طرابلس.
وكشفت رسالة الأمم المتحدة أيضاً كيف استخدمت الحكومة التركية مقاولاً شبه العسكري باسم (سادات) في تلك العمليات، إذ تزعم أن السلطات التركية تعاقدت مع شركات عسكرية وأمنية خاصة لتسهيل إختيار المقاتلين وإعداد الوثائق الرسمية والتعاقدية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية لديها، وإحدى الشركات التي استشهدت بها الرسالة، في هذا السياق، هي شركة )سادات( الدولية للاستشارات الدفاعية،ورداً على ذلك، بعثت الحكومة التركية برسالة في سبتمبر عام 2020م، ترفض فيها المزاعم بإعتبارها لا أساس لها، وتتهم مقرري الأمم المتحدة بإرسال إشارات مضللة ومنحازة، كما نفت إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا.
خروج القوات الاجنبية
أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري،على ضرورة تضافر الجهود الدولية لتنفيذ المقررات المتعلقة بخروج القوات الأجنبية من ليبيا، والتعامل مع الميليشيات والحفاظ على وحدة الأراضي الليبية وخروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب وتحقيق الإنتخابات في مواعيدها المحددة،وأضاف سامح شكري، خلال المؤتمر الصحفي مشترك مع وزير خارجية جمهورية لاتفيا أيدجرز ريتكفيتش، أن هناك إطاراً للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية تم إعتماده من خلال قرارات مجلس الأمن ومساري برلين وباريس، ومخرجات منتدى الحوار الليبي، لافتاً إلى أنها مخرجات موقوتة بالإضافة لأهمية الحفاظ على صلاحيات المؤسسات.
إفشال مخططات الإرهاب
قال المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، إن هدفنا هو إنقاذ وطننا من الإرهاب وإفشال مخطط التنظيمات التخريبية،وأضاف حفتر، في كلمة خلال حضوره تجمع قبائل الجبل الأخضر بالأبرق: نريد أن يعم السلام كافة أنحاء البلاد ووقف مسلسل القتل والدماء،وأشار إلى أن مشروع بناء الدولة على أسس دستورية وبإرادة شعبية لم ير النور حتى الآن،وتابع: دعمنا كل مسار سياسي لبناء الدولة والتقدم نحو حياة أفضل وحرصنا على وقف إطلاق النار والمصالحة.
إشتباكات طرابلس
توعد المبعوث الأمريكي إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، المسؤولين عن إشتباكات طرابلس بأنهم سيدفعون ثمن أفعالهم،وحسب بيان للبعثة ، أكد المبعوث الأمريكي أن من افتعل الإشتباكات التي وقعت في جزيرة سوق بالعاصمة طرابلس، ستتم محاسبته،وقال: لا ينبغي أن تستمر مثل هذه الإشتباكات أو تتصاعد – سيدفع المسؤولون عن هذه الاشتباكات الثمن من الشعب الليبي وكذلك المجتمع الدولي،وكانت إشتباكات إندلعت أمس بين مسلحين تابعين لكتيبة النواصي، ومجموعة أخرى تابعة لعبدالغني الككلي، المعروف بـغنيوة.
اليوم السادس للجنة
إنطلقت أعمال الجولة الثالثة من إجتماعات المسار الدستوري في العاصمة المصرية القاهرة برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لليوم السادس ، أمس (الجمعة)،وقال الناطق باسم مجلس النواب، عبدالله بليحق أن القاهرة تستضيف الجولة الثالثة والأخيرة من مشاورات لجنة المسار الدستوري المشتركة من مجلسي النواب والأعلى للدولة والتي بدأت الأحد الماضي وتستمر حتى 19 يونيو الجاري.
بدورها أكدت اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، على حرمة الدم الليبي وعدم العودة للاقتتال، وعدم تسييس المؤسسة العسكرية، ودعم الجهود لقيام الدولة المدنية،وقالت اللجنة أن إجتماع القاهرة حضره الفريق أول ركن محمد الحداد، والفريق أول عبد الرزاق الناظوري، ومستشارة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز،وأشار البيان إلى أن الفريق محمد الحداد، ألقى كلمة رحّب فيها بالحضور من أبناء المؤسسة العسكرية، كما أثنى على عمل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، لما قامت به من خطوات إيجابية نحو تحقيق الاستقرار المنشود، مؤكداً على أن المؤسسة العسكرية تدعم تطلعات الشعب الليبي في إنشاء دولة مدنية عبر التداول السلمي للسلطة.
إلى ذلك قال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، دأبت على دعم أي مجهود من شأنه لملمة شتات الوطن وإنهاء الفوضى والإنقسام، سواءً مجهود محلي أو دولي أو إقليمي،وأضاف المسماري تعليقاً على إجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة( 5+5) ، ولجنة المسار الدستوري بين مجلسي النواب والأعلى للدولة، أن القيادة العامة تأمل أن تنجح المساعي المصرية في تقريب وجهات النظر في جميع المسارات الليبية، حتى تصل البلاد إلى حالة الاستقرار والنماء، مشيراً إلى أن الاستقرار في ليبيا ينعكس إيجاباً على الوضع في ليبيا ودول الجوار وعلى الإقليم بالكامل وعلى السلم والأمن الدوليين.
في الإطار أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي أكد اللواء خالد المحجوب ،على إنه لا عودة للحرب،ولفت إلى أن الإجتماعات تضمنت التأكيد على أن يتم العمل على إجلاء كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد والعمل على زرع الثقة الذي تعوّل على إنعدامها أطراف مختلفة مصلحتها استمرار حالة عدم الاستقرار في البلاد.
وكانت اللجنة قد عقدت جولتين سابقتين بالقاهرة، أعلن فيهما التوافق على 70% من مواد القاعدة والتي تمثل جل مواد الأبواب الأول والثاني والثالث والرابع، وتركت بعض المواد القليلة لمزيد من المراجعة والدراسة والتعديل ليتم مناقشتها خلال هذه الجولة.
الإنتخابات القادمة
قال رئيس المفوضية الوطنية العليا للإنتخابات الليبية، عماد السايح، إن تأخير تسلم التشريعات الإنتخابية عقب شهر يوليو المقبل يحول دون إتمام الإنتخابات في العام الجاري، موضحاً أن المفوضية ستكون قادرة على تحديد موعد يوم الإقتراع في ديسمبر المقبل في حال تسلمها التشريعات الإنتخابية التي تقرها القاعدة الدستورية في يوليو،وأوضح السايح أن المفوضية تتابع عن كثب إجتماعات القاهرة بين مجلسي النواب والأعلى للدولة، التي تهدف إلى إيجاد قاعدة دستورية أو مراجعة مشروع الدستور الذي صدر عن الهيئة التأسيسية في 29 يونيو2017 والاستفتاء عليه، أيهما أقرب إلى إتفاق الطرفين، من أجل إجراء الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية وتجديد الشرعية في أقرب الآجال الممكنة.
إلى ذلك أكد المبعوث الخاص الفرنسي لليبيا بول سولير، حرص بلاده ودعمها لإجراء الإنتخابات الليبية خلال الفترة المقبلة،جاء ذلك خلال لقاء سولير مع رئيس مجلس المفوضية الوطنية الليبية العليا للإنتخابات عماد السايح، في طرابلس، حيث تم بحث استعدادات المفوضية للعملية الإنتخابية المقررة، في ضوء التطورات المحلية والدولية، ودعم فرنسا للعملية الإنتخابية،وأشاد المبعوث الفرنسي بمستوى جاهزية المفوضية وبالجهود التي بذلتها في مراحل العملية الإنتخابية التي تم إنجازها.
النفط يخنق العالم
قالت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية إن إنتاج النفط الليبي توقف بالكامل تقريباً بسبب الجمود السياسي، في وقت تتصاعد فيه المخاوف العالمية بشأن إمدادات الخام،وأشارت الصحيفة إلى تقديرات وزارة النفط والغاز أكدت فيها أن إنتاج البلاد من النفط إنخفض بأكثر من 85%، حيث يبلغ الإنتاج الآن ما بين (100) ألف إلى (150) ألف برميل يومياً، بعد أن كان الإنتاج عند (1.2) مليون برميل يومياً العام الماضي،وأضافت (واشنطن بوست) أن إنخفاض الإنتاج يفرض مزيداً من الضغط على السوق العالمية التي شهدت قفزة بنسبة 50% في سعر برميل خام برنت هذا العام، بما يصل إلى ما يقرب من (120) دولاراً في وقت تبحث فيه أوروبا عن بدائل للطاقة الروسية من مصادر في إفريقيا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى