انتكاسة جديدة في اتفاق سلام جنوب السودان المنشط

(60) جـثة مجـهولة في مـشرحة مستشفى (جوبا)  

 

 

أعدها:المثنى عبد القادر

أفاد تقرير أن مشرحة مستشفى جوبا التعليمي تكدست بأكثر من (60) جثة مجهولة الهوية،وناشد المدير الطبي الدكتور أنتوني لوباي بضرورة مواراتهم الثرى،مضيفاً إن معظم الجثث تم نقلها إلى مشرحة المستشفى من قبل الشرطة وأن تكدس الجثث بالمستشفى يمثل تحدياً كبيراً نسبةً للإمكانيات المتوفرة،وأشار د.لوباي إن الجثث احتلت الكثير من المساحة في المشرحة وهي في ظل ظروف سيئة وأن بعض الجثث قد تحللت وأصبحت غير لائقة للدفن بالصورة المعهودة وأضحت تشكل تلوثاً لبيئة المستشفى،فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

ضرورة الإنتخابات

شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في تقرير لمجلس الأمن الدولي، على إجراء انتخابات حرة ونزيهة مع نهاية الفترة الانتقالية في جنوب السودان،وقدم غوتيريس تقريراً لمجلس الأمن الدولي، عملا بقرار مجلس الأمن رقم (2625) 2022م، الذي مدد المجلس بموجبه ولاية بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان حتى 15 مارس 2023م،وكان المجلس طلب من الأمين العام تقديم تقرير عن تنفيذ ولاية البعثة كل (90) يوماً. يلخص فيه التطورات السياسية والأمنية والإنسانية وحقوق الإنسان في جنوب السودان.

وقال غوتيريس في التقرير إن خلال ثمانية أشهر المتبقية من الفترة الانتقالية، أدعو الأطراف إلى الانخراط الفوري في قاعدة عريضة لمناقشة والاتفاق في أقرب وقت ممكن على خريطة طريق واضحة لنهاية المرحلة الانتقالية، ويجب عليهم إظهار القيادة الوطنية من خلال استكمال الدستور وإجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية وشاملة في وقت المتبقي،وجاء في التقرير: إنني قلق بشأن البنود الحاسمة للاتفاق المنشط التي لا تزال عالقة مع إقتراب نهاية الفترة الانتقالية في فبراير 2023م، في غياب تقدم ملموس، وهذا يضع اتفاق السلام في دائرة الخطر،وتابع: في إعتقادي القاطع فإن الحل الوحيد هو العمل من أجل تنفيذ اتفاق السلام نصاً وروحاً.

وقال غوتيريس إن تخريج القوات يعطي إطمئناناً للشعب، أن قادتهم ملتزمة بالاتفاق المنشط، وأن إجراء انتخابات يتوقف على استكمال الترتيبات الأمنية الانتقالية. وزاد: أحث الحكومة على إعطاء الأولوية لهذا الجانب وتقديم الأموال اللازمة للآليات الأمنية في أقرب وقت ممكن لتخريج ونشر القوات الموحدة اللازمة.

وقال غوتيريس، إنه يشجع الأطراف في البرلمان على تسريح مناقشة القوانين العالقة، بما في ذلك قانون الأحزاب السياسية. وأضاف: نحن مدركون للتحديات المقبلة، فمن المقلق إن لم تتفق الأطراف على موعد لإجراء الانتخابات،وتابع: يجب على الأطراف إتخاذ قرار بشأن الجدول الزمني للانتخابات وتجنب الإجراءات الأحادية الجانب التي قد تقوض البيئة السياسية، وإذ يلاحظ أن البيئة وضعف البنية التحتية تعقد أنشطة الانتخابات، بجانب مواقف القادة بشأن الانتخابات،وطالب غوتيريس، المجتمع الدولي والشركاء الإقليميين لدعم أطراف اتفاقية تسوية النزاع لتحقيق أهداف الاتفاقية الموقعة عام 2018م، مشيراً إلى أن التقدم المحرز في تنفيذ اتفاق السلام يساعد في إكمال المرحلة،وجاء في التقرير: وصلت عمليات النزوح وإنعدام الأمن الغذائي إلى مستويات غير مسبوقة. ونحث المجتمع الدولي لمواصلة دعم شعب جنوب السودان، والعديد من الذين نزحوا داخلياً أو كلاجئين في البلدان المجاورة.

إجتماع رئاسي مرتقب

من المتوقع أن تعقد رئاسة الجمهورية في جنوب السودان إجتماعاً لمناقشة قضية قانون الأحزاب السياسية التي أثار خلافاً داخل البرلمان بين أطراف اتفاق السلام،ويواجه اتفاق السلام المنشط إنتكاسةً جديدةً بعد إعلان نواب الحركة الشعبية في المعارضة، مقاطعة جلسات البرلمان، إحتجاجاً على طريقة التي تم به تمرير قانون الأحزاب السياسية دون موافقة الأعضاء ،وقالت رئاسة الجمهورية إن الرئيس سلفاكير ميارديت، وجه رئيسة البرلمان بضرورة مناقشة قضية قانون الأحزاب السياسية على مستوى إجتماع الرئاسة من أجل إيجاد حل لها والمضي قدماً،جاء ذلك في تصريحات صحفية لرئيسة البرلمان عقب لقائها مع رئيس الجمهورية ، لإطلاعه على الأحداث التي تدور في البرلمان، بسبب تعديل قانون الأحزاب السياسية لسنة 2022م، إلتقى الرئيس سلفاكير، مع رئيسة البرلمان جيما نونو كومبا، ورئيسة كتلة الحركة الشعبية في البرلمان ريبيكا جشوا اوكواش، بحضور نائب الرئيس لشؤون الخدمات حسين عبدالباقي.

ومن أبرز نقاط الخلاف في البرلمان حول قانون الأحزاب السياسية تعديل 2022م هي ان البرلمان أجازه دون التعديل المتفق عليه الخاصة ببنود عدد الأصوات القانونية لتسجيل حزب سياسي، وحق الأقليات في الأحزاب السياسية، وتمويل الأحزاب السياسية، واستقلالية لجنة الأحزاب السياسية،وفقاً لاتفاق السلام يصادق البرلمان القومي الانتقالي على التعديلات على الدستور القومي الانتقالي لجمھوريه جنوب السودان لسنة 2011م، وتعديلاته خلال ثلاثین یوماً من استلامه التعدیلات من وزير العدل والشؤون الدستوریة.

لقاء الحزب الحاكم

إلتقى رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت ،رئيس الحركة الشعبية ، في مكتبه بعدد من أعضاء الأمانة للحزب الحاكم الحركة الشعبية لتحرير السودان لمناقشة أنشطة وخطط الحركة الشعبية،وحضر اللقاء الدكتور جيمس واني إيقا ، نائب الرئيس (نائب رئيس الحزب) ، والدكتور برنابا ماريال بنيامين وزير شؤون الرئاسة،وقدم الأعضاء تقريراً عن أنشطة الحركة الشعبية في الولايات والمناطق الإدارية ناقشوا أيضاً توجهات الحركة الشعبية لتحرير السودان في خلق شراكة مع الأحزاب السياسية خاصة حركات التحرير الوطنية في القارة وذلك من أجل معالجة قضايا سياسات ما بعد التحرير.

مرض جدري القرود

تحقق السلطات الصحية في ولاية شرق الاستوائية في شائعات عن وجود حالة مصابة بمرض جدري القرود في مقاطعة كابويتا،هذا وكان مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي قد تداولوا خبراً مفاده أن أحد المرضى ظهرت عليه أعراض فيروس جدري القرود في الولاية،وقال الحاكم لويس لوبونق إن مكتبه لم يتلق تقريراً رسمياً عن هذه الإدعاءات كما هو رائج في وسائل التواصل الإجتماعي،وقال لوبونق: سمعت شائعات من هذا القبيل وسألت موظفي وزارة الصحة و قالوا إنهم لم يتلقوا أي تقرير رسمي مضيفاً إن وزير الصحة بالولاية سافر إلى كبويتا للتحقيق في هذه المزاعم.

توقيع على بروتوكول

وقعت حكومة دولة جنوب السودان على بروتوكول منظمة دول (الإيقاد) لحركة الرعاة وحركة المواطنين، التي تهدف إلى تنظيم حركة الماشية والأشخاص في إقليم دول (الإيقاد)،وتم إعداد البروتوكولين من قبل الهيئة الحكومية المعنية بالتنمية (الإيقاد). ستوقع عليه جميع دول الأعضاء للسماح بحركة الماشية في داخل بلدانهم بصورة آمنة،وقال وزير خارجية جنوب السودان، مييك أيي، عقب توقيعه على البروتوكولين بجوبا ، أن بروتوكول حركة الماشية والناس في الإقليم سيعزز إقتصاد البلاد.

بدوره قال وزير الثروة الحيوانية والسمكية في جنوب السودان أديقو أونيوتي، إن حركة الحيوانات ستُنظم من خلال إصدار شهادة صحية لكل حيوان في المنطقة، مبيناً إن الشهادة الصحية التي يتم إصدارها الهدف منه عدم دخول حيوانات من دول الأعضاء إلى جنوب السودان وهي مصابة بالأمراض.

يشار أن البروتوكول مكون من (32) مادة بشأن هجرة الرعاة وتنظيم حركة المواطنين والرعاة، وينص أن يجب السماح للرعاة داخل دول الأعضاء بالمرور مجاناً وبصورة آمنة عبر نقاط الدخول الرسمية ومغادرته، شرطاً أن يكون هناك شهادة التنقل من (الإيقاد)،الهدف من البروتوكول هو توسيع فهم هجرة الحيوانات والناس بحثاً عن المراعي والمياه في مناطق (الإيقاد).

تحقيق مع ضابط

قالت المتحدث الرسمي باسم الشرطة في جنوب السودان، أن تحقيقات جارية في قضية ضابط الأمن، الذي قتل زوجته وضابط شرطة، وإصابة آخر بطلق ناري في حي ملكال بمدينة جوبا،وقال اللواء دانيال جاستين، أن ضابطاً برتبة رائد أطلق النار على ثلاثة أشخاص زوجته وضابط شرطة برتبة ملازم وشخص آخر مساء يوم الأربعاء في منطقة بدوين في حي ملكال. قائلاً: الزوجة والضابط ماتا في الحال، والآخر أصيب في يده بالرصاص وهو يتلقى العلاج في مستشفى،وتابع: التحقيقات الأولية للشرطة تبين أن المقتول في علاقة مع زوجة القاتل، لكن بعد وقوع الحادث قام القاتل بتسليم نفسه إلى جهاز الأمن وقام الأمن بتسليمه إلى الشرطة والتحقيقات جارية معه،وأضاف: نريد التأكيد أن القاتل ضابط في جهاز الأمن والمقتول ضابط في الشرطة، ولا يمكننا الكشف عن أسمائهم للإعلام في الوقت الراهن ،وتابع: التحقيقات جارية وبعد إنتهاء التحقيق وسيتم تقديمه للمحاكمة .وفقاً لمصادر فأن القاتل  يدعى لونقار أكوك، ضابط بجهاز الأمن، وزوجته هي ريبيكا أنيوت كوت، أم لطفلين. أما ضابط الشرطة فهو أكيج منوت ملازم شرطة. فيما لم تتضح هوية الشخص المصاب الرصاص.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى