السودان: بدء التحقيقات مع خلية ارهابية تسلمتها مصر من السودان

بعد تسلم القاهرة 21 إخوانيا هاربا، أفادت مصادر العربية والحدث بأن وفدا أمنيا مصريا أشرف على عملية تسليم السودان لعناصر الإخوان المطلوبين، مشيرة إلى أن من بين المطلوبين عناصر من حركة “حسم” الإرهابية.

وأضافت أن السلطات المصرية باشرت التحقيقات مع العناصر الذين تسلمتهم القاهرة من الخرطوم.

وكانت مصادر “العربية نت” قد كشفت أن العناصر شاركوا في اشتباكات مع ضباط مخابرات سودانيين في منطقة جبرة جنوب العاصمة السودانية الخرطوم، حين دهمت المخابرات أوكارهم في المنطقة.

محاولة تفجير قرب قناة السويس
فقد جرت اشتباكات عنيفة حينها أسفرت عن مقتل 5 من الضباط السودانيين، فيما ألقي القبض على قياديين من التنظيم تبين لاحقاً حملهم للجنسية المصرية، وهم رجلان وامرأتان وجميعهم كانوا من قيادات اللجان النوعية لتنظيم الإخوان.

كذلك أوضحت المصادر أن من بين العناصر، أكرم عبد البديع أحمد محمود، المحكوم عليه بالإعدام غيابيا في مصر لإدانته بمحاولة تفجير قرب قناة السويس عام 2009.

كما اتهم أيضاً فيما عرف بقضية تنظيم المنصورة المتسبب في تفجير مديرية أمن الدقهلية في العام 2013، وأسفر عن مقتل 16 شخصاً.

ففي هذه القضية اتهم أكرم عبد البديع، الذي كان ترتيبه الـ 21 في القضية بإمداد عناصر التنظيم بمعونات مالية جمعت من التبرعات وأموال الزكاة.

بينهم أطفال
إلى ذلك، أفادت المصادر بأن من بين الأسماء عصام عبد الجيد دياب سيد، ومحمد إبراهيم وأبناؤه وعدد قليل من الأطفال دون سن الثانية عشرة.

وكانت “العربية.نت” كشفت صباح اليوم الأحد تسليم السلطات السودانية 21 من عناصر جماعة الإخوان الهاربين والمقيمين على أراضيها إلى مصر.

يذكر أن ضربة كبيرة تعرضت لها جماعة الإخوان في يناير الماضي، حيث تمكنت السلطات المصرية من توقيف حسام سلام القيادي بحركة “حسم” ومؤسس الحركة قبل هروبه لتركيا.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى