صديق الحاج: البلاد مكشوفة من يستر عورتها

التخابر اكبر واخطرجريمة عالمية يعاقب عليها القانون. لما لها من مخاطر على النمو والاقتصاد وسرقة المعلومات وكشف أسرار الدولة في العلوم العامة وآخطرها كشف أسرار العلوم العسكرية والتصنيع العسكري موقعها ومخازنها.
فذلك يحتم على الزائر الأجنبي ان يكون بعيد كل البعد عن هذه المناطق الحساسة فاي مواطن يدلي او يسرب اي معلومات لأي عنصر اجنبي فسيكون قد ارتكب جرما بالغ الخطورة فيجب ان يعاقب عليه فورا أشد العقاب دون رحمة فهل عيون الأمن بها من اليقظة والمقدرات والنفوذ والصلاحيات التي تمكنها من القيام بواجبها على الوجه الاكمل فحذاري من الذين يطوفون على السفارات الاجنبية من سفارة لاخري صباح مساء. فمانخشاه تسريب أسرار الدولة وكشف العورة. فعريان العرض مابسترنه هدومه.
فلنعتبر بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم “استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود”
ومن الحكم :
الأماني التي نعلنها لا تتحقق لأن إعلانها بمثابة إجهاضها .. الأكثر حكمة أن ندع أمانينا في مملكة السر لتنمو بدفء القلب بدل أن نجرها إلى ساحة العلن مستباحة بخطيئة اللسان.
كلما قام في البلاد خطيبا موقظا شعبه يريد صلاحه…البسوا روحه قميص اضطهاد فاتك شائك يريد جماحه ….فما بالك ترضى بذل القيود وتخشى لمن كبلوك الحياة…
حذارى فتحت الرماد اللهيب ومن يبذر الشوك يجني الجراح…الا انهض وسر في سبيل الحياة فمن نام فلن تنتظره الحياة…..خلقت طليقا كطيف النسيم وحرا كنور الضحى في سماه…….من لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر.
وفي الختام ادعوا مواطني هذا الوطن العريض رجالا ونساءا شبابا وشابات صغارا وكبارا من كل ربوع الوطن شرقا وغربا وجنوبا وشمالا ان تحكموا صوت العقل وان يدلي كل شخص برأيه ونصائحه كل منا للآخر وخاصة الشباب مستقبل الأمة.
أيها الشباب نعم انتم على حق والاجندة صائبة وأهداف قيمة محاربة الفساد ومنع التهريب والمساواة في تقسيم الثروات والنهوض بالتنمية الإنتاجية والعلمية والصحية وكل ذلك لراحة المواطن.
ولكن الآن المواطن قاب قوسين او أدنى من الفناء.
الدولة عجزت تماما عن معايش الناس فأصبح كل شخص يهرول يمينا وشمالا بحثا عن الطعام لسد رمق الجوع لكي يبقى على قيد الحياة وعياله…
المتاريس والاعتصام زادتهم شقاء وعناء فهم المتضررين لان إعانة الحكومة كانت لهم صفر. فالمتضرر المواطن وليس الحكومة…
فنرجو من الشباب تكوين لجنة عاجلة متوافقة مع كل الشعب السوداني تمهد لانتخابات حرة ونزيهة وعادلة من جميع أطياف الشعب السوداني…

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى