حاكم النيل الأزرق: الاقتتال القبلي بسبب العنصرية والكراهية

الدمازين: الإنتباهة

رأى حاكم النيل الأزرق، أحمد العمدة، أن أحداث الاقتتال القبلي في الولاية، إن خطاب العنصرية والكراهية أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تفاقم الأوضاع بالإقليم.

وذكر العمدة في مؤتمر صحفي، أن الاجهزة النظامية تفرض الآن هيبة الدولة تتعامل بحسم مع كل التفلتات بالاضافة إلى وجود عناصر من حركة الحلو.“

وذكر أن أساس المشكلة بدأت حول مطالبات قبيلة الهوسا بامارة في الاقليم.

وأضاف: “أصدرت توجيهات لكل الاجهزة النظامية بان تضرب بيد من حديد على كل المتفلتين ومثيري العنصرية والكراهية والفتن”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى