الشرطة تخطط لوضع استراتيجية اعلامية لمحاربة الشائعات والاخبار الكاذبة

نظمت الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة برئاسة قوات الشرطة اليوم بدارالشرطة ببري *ورشة تطوير الإعلام الشرطى* والتي تاتي تحت شعار (نحو رؤية استراتيجية لإعلام شرطي فاعل) برعاية الفريق أول شرطة (حقوقي) عنان حامد محمد عمر وزير الداخلية المكلف – المدير العام لقوات الشرطة وإشراف اللواء شرطة خالد حسان رئيس هيئة التوجيه والخدمات

وزير الداخلية المكلف مدير عام قوات الشرطة اوضح خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة اهمية تنسيق وتكامل الادوار بين الشرطة والاجهزة الاعلامية المختلفة لاعلاء شان الوطن ومصلحتة باعتبار ان الوطن يعلو ولايعلو عليه ، داعيا الاجهزة الاعلامية لعكس الحقائق مجردة ووضعها امام المواطن عبر الاسس التراتبية المعروفه ، مبينا ان الاعلام يؤثر في المجتمع من خلال ما ينشر ويبث لذا يتطلب الناْى عن التاثير السالب في المجتمع ، مشيرا الي ان قوات الشرطة تنفذ مهامها وواجباتها دون تعسف وتهاون وفق القانون وان الورشة تعد مساحة للتواصل بين الشرطة وجميع الاجهزة الاعلامية دعما للامن والاستقرار ومكافحة الجريمة في زمن يشهد فيه العالم ثورة في التناول والتعامل مع الاخبار التي قد تحدث خلل في المجتمع وتفكيك نسيجه الاجتماعي واكد وزير الداخلية المكلف ان رئاسة قوات الشرطة تعمل لربط قوات الشرطة بالجمهور من خلال قيام اللجان المجتمعية بالولايات والاحياء لتعزيز الامن المجتمعي تحقيقا لشعار(الامن مسؤلية الجميع) بجانب الاهتمام بالدراسات والبحوث الامنية من خلال الاهتمام بمركز الدراسات الامنية بجامعة الرباط الوطني ودعمه بالكوادر المتخصصة لخلق اعلام امني شرطي متخصص

اللواء شرطة خالد حسان رئيس هيئة التوجيه والخدمات اشاد باهتمام وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة في ترقية وتطوير الاعلام الشرطي ورفع قدرات منسوبيه وفق برامج التاهيل والتدريب مشيرا الي اهمية تعزيز التعاون والتنسيق مع كافة الاجهزة الاعلامية لضبط الخطاب الاعلامي بما يتوافق وتمليك المواطنين الحقائق مجردة

اللواء شرطة إبراهيم مصطفى مدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة اشار الي ان الورشة هدفت الي تقديم خطاب اعلامي منهجي يستند على القواعد والمطلوبات العملية وفق الاستراتيجيات العامة للدولة بجانب التواصل مع المجتمع واجهزة الدولة من خلال إبراز دور الإدارة العامة للإعلام في توضيح الحقائق وفق رؤية أمنيه مهنية تبرز القضايا القومية والاجتماعية التي لها علاقة بالبعد والأثر الأمني بالإضافة للتبصير بقضايا الأمن المجتمعي، مضيفاً بالقول “إننا نعول من خلالها لتحسين الصورة الذهنية بين الشرطة والجمهور”. وكشف اللواء إبراهيم ان أوراق العمل الثلاث اتت الورقة الأولى بعنوان (الشرطة السودانية والتعامل مع الجمهور من منظور دولي) والورقة الثانية بعنوان (الإعلام الشرطي.. الروية المستقبلية) والورقة الأخيرة بعنوان (الشرطة والجمهور الواقع المطلوب) قدمها خبراء سكبو عصارة تجربتهم الاعلامية الشرطية مشيدا بالحضور النوعي والمتميز لجميع وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والخبراء والمهتمين في مجال الإعلام حتي حققت الورشة النجاح المطلوب ، مضيفا ان الورشة خرجت بتوصيات مثمرة عززت من مسيرة العمل الإعلامي الشرطى وستدفع به نحو الأمام

وتفيد متابعات(المكتب الصحفي للشرطة) ان توصيات الورشة دعت الي تفعيل دور اعلام الشرطة في عكس الجهود والانجازات التي تقوم بها الشرطة وتمليكها للمواطن مع ضرورة الانفتاح علي منصات التواصل الاجتماعي للتعامل مع الشائعات والاخبار الكاذبة والسعي لانشاء قناة فضائية خاصة بالشرطة تعكس انجازاتها للمواطنين واوصت الورشة ايضا بضرورة وضع خطة استراتيجية قومية للاعلام السوداني برؤي واضحة ليتحمل مسؤلياته تجاه قضايا الدولة مع التركيز علي التدريب المستمر للكوادر الاعلامية الرسمية والشعبية كما دعت ايضا للتنسيق بين هيئة التوجيه والخدمات وكتاب الاعمدة الصحفية لعقد دورات تدريبية تحدد الادوار والمهام المطلوبة

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى