جنرال بالجنوب يسعى للسيطرة على (الـشرطة) بالكامل

أعدها: المثنى عبدالقادر

أعدها: المثنى عبدالقادر
قال رئيس مجلس الأساقفة في السودان قبل الانفصال، إدوارد هيبورو كوسالا، إن قلوبنا كانت في السودان خلال الفترة التي كانت تمر فيها البلاد بعد سقوط النظام بأوقات تعد الأكثر اضطراباً في تاريخه الحديث، مشيراً أننا في الواقع ما زلنا سودانيين فنحن نتشارك الحدود المشتركة وقصتنا متشابكة وسلوكنا هو نفسه، كما إن بلدنا سيناريو لبلدين في نظام واحد، حيث يتحد سكانها عن طريق اللغة العربية كلغة مشتركة، ويقول الأسقف إدوارد الذي يتولى حالياً أسقفية (طمبرة ويامبيو) بولاية غرب الاستوائية لا يزال لدينا الآلاف من اللاجئين من جنوب السودان الذين يعيشون في السودان لذلك، فإن الوضع يهمنا عن كثب علاوة على ذلك، فإن السودان شريك في اتفاقية السلام في جنوب السودان وأنهم ككنيسة كاثوليكية ، متحدّون في إطار مجلس أسقفي واحد ويعنيهم الأمر في السودان، فيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-
الرئيس يحذر
حذر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت الشركات التجارية العاملة في قطاع البترول من أنه لن يتغاضى عن اي نشاط غير مسؤول في القطاع، وقال الرئيس ذلك خلال لقائه مع مدير مجموعة “صحاري النيجيرية” توب شونوبي، بحضور مستشار الرئيس للشؤون الامنية توت قلواك كيو، ووزير البترول دانيال اوو تشوانغ، ومدير مكتب الرئيس مييك ايي دينق، و وزير الكهرباء الدكتور ضيو مطوك.
اعتراف رئاسة الجمهورية
اعترفت رئاسة دولة جنوب السودان، أنها تعلم بإقالة مفوض الإيرادات القومي الدكتور أوليمبيو أتيبو، الذي اقيل بقرار من وزير المالية الاتحادي سالفاتور قرنق ميارديت، وقال السكرتير الصحافي اتينج ويك اتينج، ان الرئاسة على علم بقرار الاقالة وان الوزير يمتلك سلطة اقالته، وكانت ردود فعل وانتقادات واسعة انتشرت في العاصمة جوبا اثر صدور قرار إقالة مفوض الإيرادات الذي تم تعيينه بواسطة رئيس الجمهورية، وكان تعيين الدكتور أوليمبيو الغاني الجنسية تم بترتيبات مع بنك التنمية الافريقي.
انتقاد وزير اتحادي
استهجن الرئيس المشارك للجنة الحوار الوطني بدولة جنوب السودان انجلو بيدا، استهجن تصرف وزير مجلس الوزراء الدكتور مارتن ايليا لومورو، الذي غادر فعاليات مؤتمر الحوار الوطني لإقليم الاستوائية الكبرى الذي اقيم بالعاصمة جوبا بسبب اجلاسه في المؤخرة، وقال انجلو بيدا خلال مخاطبته الحضور بعد خروج الوزير الاتحادي ان رسالته الى دكتور مارتن انهم يجلسون هنا دون بروتوكولات وانما كافراد نريد التوصل الى حل للقضايا العالقة في بلادنا وفق المشورة الشعبية، كما طالب بيدا الحضور بالتعيير عن ارائهم بصراحة دون حجب اي راي، معلناً ان هناك العديد من التحديات التي تواجه اللجنة، تمثلت في شمولية الحوار لكل القبائل، كما ابان أنه وخلال المؤتمرات السابقة بولايات بحر الغزال الكبرى وأعالي النيل الكبرى تمكنت اللجنة من الحد من الحواجز وفتحت نقاشات جريئة بين أبناء البلد الواحد، وطالبت اللجنة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، كما كشف بيدا بان إقليم الاستوائية، به صراعات بين المزارعين والرعاة، في المناطق الحدودية، واللجنة تعمل من أجل إيقاف تلك الظواهر، يضاف ان مولانا أبيل الير كان من ضمن الحضور رئاسة اللجنة.
السيطرة على الشرطة
كشف تقرير أن مدير شرطة دولة جنوب السودان الجنرال أكول تيتو مادوت، يسعى للسيطرة على جهاز الشرطة في البلاد بحلول العام 2025م بالكامل، وافاد التقرير ان الجنرال الذي تولى رئاسة الشرطة في عامي (2015-2016م) قام بتعيين كل اقاربه في جميع وحدات قوات الشرطة بما في ذلك زوجاته وابنائه منهم كما يقوم باعداد ابنه مجاك اكوك اكوك لخلافته في منصب مدير عام الشرطة وتولى تعيين مدير هئية الجوازات ايضاً الفريق جون اكوت، بجانب مدير الجمارك الحالي الجنرال اكول ايي مادوت ومن بين اقرباء الجنرال هم اللواء مانوك مايوال لوال والعميد علياء مانيوال لوال والعميد بيتر ماجوك ماجوك والعقيد بيانكا والملازم أول تونج أكويلك تيتو مادوت والرائد ماين أكويل تيتو مادوت والرائد بولينو ماثيانج ماين والرائد نابي أكويل تيتو مادوت و الرائد ماين ول نجونغ والرائد لونجار مانيوات والرائد ماجوك والرائد بيتر دور والرائد أمبروز مو والرائد وول دينق مارينق. وبحسب التقرير فان الجنرال اكول يتبع في ذلك سياسة رئيس هيئة الاركان الاسبق الجنرال بول ملونق اوان في الجيش الشعبي لكن باسلوب (القوة الناعمة)، كما انه يحافظ على علاقته مع مجلس اعيان الدينكا والقيادات المؤثرة في الجيش والامن.
عودة مشار للخرطوم
وصل زعيم المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان الدكتور رياك مشار الى الخرطوم مساء امس قادماً من اثيوبيا، حيث التقى بعدد من المسؤولين بمفوضية الاتحاد الافريقي تناول فيها اتفاق السلام المنشط مع الحكومة، كما التقى زعيم المعارضة بالقائد المعارض الجنرال شيوت مانيانغ الذي كان قد وقعت بينه اشتباكات مع حاكم عدار بالمعارضة استيفن بال كون، وبلقاء الجنرال مع مشار بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا يكون الباب قد اغلق على ذلك الصراع، يشار ان مسؤولين بحكومة جوبا كانوا يسعون من اجل انتهاز فرصة الصراع لنقل الجنرال شيوت الى (فلج) وعقد اتفاق منفرد معه للخروج من المعارضة.
إطلاق سراح صحافي
أعلن صحافي بارز في دولة جنوب السودان، أن جهاز الامن أطلق سراحه بعد أن أوقفه على مدى نحو ستة أسابيع من دون توجيه أي اتهام له، في قضية استدعت تنديد منظّمات حقوقية دفاعاً عن حرية الصحافة، وقال مايكل كرستوفر رئيس تحرير صحيفة الوطن الناطقة بالعربية: بقيت موقوفاً لمدة 39 يوماً من دون أن يوجّه لي أي اتّهام.. لذا قرروا أن يطلقوا سراحي، وفي يوليو، أنزلت سلطات جنوب السودان كريستوف وزوجته من على متن طائرة متّجهة إلى نيروبي، حيث كان ينوي الذهاب لتلقي العلاج، وقد أوقف في مقر جهاز الأمن القومي من دون توجيه أي اتّهام له إلى أن أطلق سراحه في نهاية الأسبوع، وقال كريستوفر إنه تلقى معاملة جيدة وإن التحقيق معه تناول تصريحات أدلى بها للمحطة الإذاعية “فويس أوف أميركا” حول إغلاق صحيفته وتلقيه تهديدات بالقتل، وقال كريستوف: أولئك الذين اتصلوا بي وهددوني بالقتل لم يكونوا مسؤولي الإعلام بل أفراد، وقد تقدّمت بشكوى ضدّهم، وقال كريستوف إنه يأمل بإعادة فتح مكاتب صحيفته قريباً.
مساعدات جنوب أفريقيا
قال نائب رئيس لجنة الإغاثة وإعادة التأهيل في ياي بولاية وسط الاستوائية بدولة جنوب السودان، إن جزءاً من المساعدات التي قدمتها دولة جنوب أفريقيا لجنوب السودان وصلت إلى ياي، وقال عبيد تعبان، إن التبرع سيفيد المستضعفين مثل المسنين والأمهات الحوامل والأطفال في 13 مقاطعة بولاية نهر ياي، كاشفاً أنهم تسلموا 34 طناً من الذرة و 34 طناً من الفول و 3400 طن من زيت الطهي. وأوضح المسؤول الحكومي ، أن التبرع الغذائي ضئيل للغاية لمواجهة العدد المتزايد من النازحين والمستضعفين والعائدين، الذين يقدر عددهم بأكثر من (60) الفاً، داعياً الحكومة القومية إلى العمل لاستقطاب الدعم الإنساني لمواطني ياي.
عودة الفريق القومي
وصلت الى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان بعثة منتخب جنوب السودان لكرة القدم تحت سن خمسة عشر عاماً قادمة من اريتريا، بعد ان شارك المنتخب في بطولة سيكافا للمنتخبات، في سياق منفصل بعث الرئيس سلفاكير ميارديت بخطاب تهنئة بثه التلفزيون القومي، حيث هنأ الرئيس الأمة وكافة الرياضيين على وجه الخصوص بمناسبة فوز منتخب جنوب السودان تحت سن اثني عشر عاماً لكرة القدم، على منتخبات الصين وأستراليا وذالك في بطولة كوريا الدولية للشباب المقامة حالياً في مدينة جينجيو الكورية، وأشاد رئيس الجمهورية باللاعبين على إظهارهم روح الوطنية والتفاني في تمثيل البلاد خير تمثيل، وذلك من خلال الروح التي أظهروها بالانتصارات، متمنياً أن يحقق المنتخب انتصارات في مبارياته المتبقية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق