التحـــــــول «3»

>  والأمن يمنع في الأيام الماضية وصول هدايا معينة إلى بعض المسؤولين.. لأنها ضارة بالصحة الروحية والسياسية.
>  والهدية كانت تطهى في الليلة السابقة على نار رهيبة من الرقي والعزائم.. و.. و..
>  والفزع الآن.. عند البعض.. يصنع هذا.
>  والفزع هذا ما يطلقه كان هو.. المعرفة..
>  معرفة أن مرحلة كاملة تنطلق.. وأنه لا حيلة لإيقافها.
>  والصحف تحمل أمس حديث البشير عن مكافحة الفساد.
>  والكلمة لا جديد فيها..
>  لكن ما لا تعلمه الصحف هو أن الجملة هذه كانت تنطلق بعد ليالي طويلة.. وهسهسة طويلة.
>  الهسهسة كانت تحصي الأسماء.. والثروات.. ومن أين وكيف ومتى و..
>  ومن مكتب الرئاسة تنطلق مجموعة معينة الآن تزور شخصيات كثيرة.. تسأل عن الأولاد وصحتهم.
>  ثم تسأل الاولاد..!!
>  عمرك عشرون.. وثروتك عشرة مليارات.. وأنت موظف.
>  ويطلبون تفسيراً..
>  والأيام القادمة الصحف سوف تتحدث عن مديرين في ضيافة جهاز الأمن.. وبعضهم هناك الآن.
>  والتحقيق جزء من كتاب له صفحات وصفحات.
«2»
>  وأسلحة وعربات تجد أصابع الأمن تنتظرها في المتمة الأسبوع الماضي.
>  والصحف تتحدث عنها… وهنا ظللنا نحدث عنها منذ أسابيع.
> والصحف سوف تتحدث في الأيام القادمة عن مثلها.. فكل ما يجري هو أن ملفاً معيناً تنتهي دراسته ويبدأ العمل.
>  والهسهسة حول الملف هذا ظلت تجري تحت ليل وليل منذ شهور تحصر الأسماء.. والمسارات.. مسارات التهريب.. وعيون الشبكة.. وصلة كل جهة بكل جهة.. في الخرطوم وكسلا وليبيا ودارفور وبورتسودان و.. و..
«3»
>  والصحف تتحدث أمس عن آلاف الوظائف.
>  والوظائف جديدة.
>  لكن الهسهسة تحت الليل كانت تجد وظائف كثيفة يشغلها «جامعيون».. «أميون».. جامعيون أميون.. نعم.
> والجامعات في الداخل والخارج سوف تستقبل في الأيام القادمة سيلاً من شهادات جامعية لموظفين وخطابات تسأل عما إذا كانت الشهادات هذه حقيقية أم مزورة.
>  والهسهسة تحت الليل لعلها تكشف عن مؤسسات تشغلها.. أسرة.. أسرة واحدة.. أو «بطن بيت» واحد.
«4»
>  والأيام الماضية نحدث عن شبكة مخابرات عرمان في الخرطوم.
>  ونسرد أسماء كلها ممن ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين.
>  نسردها ناقصة عن قصد.. الاسم الأول فقط.
>  ومكتملة.. لأن سرد الاسم الأول لعشرين شخصية.. يستحيل أن يكون خيالاً.
>  والأسماء هي «نقر بالظفر» على مائدة عرمان..
>  وبالنقر نحدث الرجل عن أن الصف الثالث.. هذا.. من مخابرات عرمان يعقبه الصف الثاني… ثم الأول قريباً إن شاء الله.
«5»
>  والصحف في الأيام الماضية تتحدث عن انهيار المفاوضات.
>  ولأنه لا انهيار هناك، فإننا نكتفي بالإشارة قبل أيام إلى أن
: قيادات الشعبية تتهم عرمان بالعمالة للوطني.
>  ونحدث عن أن
: غندور الذي يبكي أمام الإعلام لانهيار المفاوضات يرقص خلف الأبواب.. مع الحقيقة التي هي شيء آخر.
>  ونسكت عن أن
: عرمان.. وغندور يتفقان سراً على شيء يتجاوز البئر السوداء التي ابتلعت المفاوضات الماضية بكاملها.
>  وحتى نسهم في «غطاء» الأمر نلدغ غندور.. ونسخر منه.
>  لكن غندور يشكونا لكل قريب وبعيد.
«6»
>  ما يبقى هو أن
:عرمان يذهب.
>  والفساد يذهب.
>  والخدمة المدنية فئرانها تجد القط هناك.
>  و.. و..
٭٭٭
بريد
>  السيد «ع»
الوزير ياسر حر تماماً في أن يبعد إسحاق فضل الله عن الوفود الستة للصحافيين التي تزور تركيا وإثيوبيا وكينيا و.. و..
> مش هو الوزير؟!

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق