قائد الهلال(بوي) في حوار خاص مع (الانتباهة): المدافعون ليسوا الحلقة الأضعف في الفريق

حوار: عاطف فضل المولى
حذر قائد الهلال عبد اللطيف بوي من خطورة المواجهة امام انيمبا النيجيري غداً في ذهاب مباريات الدور الاول من دوري ابطال افريقيا على ملعب استاديوم انترناشيونال معقل الفريق النيجيري، واصفا اللقاء بالصعب، لافتاً الى انه يعد واحداً من اصعب الاختبارات التي يمر بها فريقه خلال مشاركته هذا العام في النسخة الكبيرة، مشيراً الى أن النجاح في لقائي الذهاب والاياب بمثابة الصعود مباشرة الى دوري المجموعات، ورأى أن بلوغ الهلال الى هذه المرحلة لم يكن ضربة حظ، بل كان نتاج عمل كبير من قبل ادارة ولاعبي وجماهير الفريق، وبذل كل واحد منا جهداً مقدراً في مجاله. وتحدث بوي في كثير من المواضيع خلال الحوار الذي اجرته معه (الإنتباهة)، مؤكداً في الوقت ذاته أنهم كلاعبين غير راضين عن انفسهم خلال هذا الموسم بعد الخروج المبكر من بطولة الاندية العربية الابطال على يد الوصل الاماراتي، إلا انه استبشر خيراً في مسح احزان الجماهير الزرقاء عبر المضي قدماً في دوري ابطال افريقيا. وتحدث بوي بصراحته المعهودة مخاطباً قاعدته بضروة المؤازة وضبط النفس والصبر على اللاعبين، مشيراً الى أن الهلال فريق كبير ولا يعرف الانكسار. وفي هذه المساحة نتابع ماذا قال في المقابلة:
*حدثنا عن طبيعة المواجهة امام انيمبا ؟
بكل تأكيد المواجهة صعبة وليست سهلة، لأنها امام منافس شرس يملك قاعدة جماهيرية عريضة ويحمل سقفاً من التطلعات في بلوغ دوري المجموعات، فضلاً عن انه من الاندية صاحبة السمعة الكبيرة في دوري الابطال مع الاخذ في الاعتبار تطور الكرة النيجيرية على مستوى الاندية والمنتخبات
*لكن المنافس ليس غريباً على الهلال؟
صحيح التقى الهلال انيمبا في اربع مناسبات وللاسف دائماً ما تكون الافضلية للفريق النيجيري، لكن هذا لايعدو أن فريقنا لايقوى على مصارعة الافيال وكل مباراة وقتها تحمل حسابات مختلفة
*هذا الرد يحمل في طياته استسلام لو صح التعبير ؟
الفرق الكبيرة لاتكترث للماضي لاسيما وأن الهلال من الاندية صاحبة السمعة الجيدة في افريقيا واسمه يسبقه قبل دخوله ارضية الملعب، وتقريباً حتى اللاعبين الذين مثلوا الفريق النيجيري غير موجودين لأن الاندية النيجيرية تعتمد على الاحلال والابدال والاهتمام بالشباب المتخرجين من المدارس الاكاديمية لكرة القدم
*هل تخلصتم من وزر الاحباط بعد الخروج العربى ؟
بالفعل الخروج من بطولة الاندية العربية على يد الوصل الاماراتي خلف احباطاً شديداً لدى اللاعبين والجماهير، لكن يجب أن نكون اكثر احترافية في فصل مشاعرنا خاصة وأن الفريق مقبل على محطة البطولة الافريقية ونعمل من خلالها على تعويض انصارنا في بلوغ دوري المجموعات
*هل تأثرتم باحتراف شيبوب ورحيل امبوبو ؟
رحيل اللاعبين الكبار من سنة الحياة. وشيبوب لاعب مهم وكذلك ادريسا امبوبو لكن عودة نزار حامد ساهمت كثيراً في قوة خط الوسط، فضلاً عن أن الادوار الكبيرة التي يقوم بها وليد الشعلة في الهجوم انست الجميع ما كان يقوم به ادريسا امبوبو
*دائماً ما تكون الاخطاء قاصمة الظهر في الدقائق الاخيرة؟
اتفق معك.. ولكن هذا لا يعني أن المدافعين هم الحلقة الاضعف في الفريق، وهذه الامور محصلة لاشياء كثيرة منها طريقة اللعب والادوار التكتكية وهشاشة الاعداد النفسي في كثير من الاحيان، وبطبيعة الحال كرة القدم في الاصل لعبة اخطاء.
* هل تأثر الفريق بتعدد المدربين؟
ظاهرة تعدد المدربين في الهلال خلال السنوات الفائتة كثر فيها الحديث، ولكن في تقديري هذه الطريقة غير مربكة كما يتصور البعض لاسيما وأن الفرق الكبيرة مثل الهلال دائماً تستهدف المدربين أصحاب السمعة العالية مع الاخذ في الاعتبار أن اللاعبين مثلهم وطلاب الجامعات ينصب حرصهم على المنهج وليس المحاضر
*أيهما أفضل بقاء المدرب الكوكى ام رحيله ؟
المدرب الكوكي من افضل الاسماء الفنية التي مرت على الهلال خلال السنوات الماضية ويملك قدرات عالية وقريب من اللاعبين لكنه غير محظوظ وكان هدفه الوصول بالفريق الى منصات التتويج وفي الاخير أصبح من الماضي.
*لكن الكاردينال وصف اداءه بالعقيم مما تسبب في الخروج العربى ؟
الهلال لم يكن سيئاً في جولة الذهاب امام الوصل رغم الخسارة بثنائية بامارة دبي لكن التحكيم لعب دوراً مؤثراً وسالباً فضلاً عن أن المدرب الوطني صلاح محمد آدم عمل في لقاء الاياب على تغيير طريقة اللعب وتحويل اللاعبين وهذه ساعدت في الانتصار بهدفين لهدف لكن هذه النتيجة لم تشفع لنا بواقعية الهدف في أرض الخصم.
*هل المدرب صلاح آدم الانسب للمرحلة القادمة ؟
المدرب صلاح محمد آدم مجتهد وطموح وقادر على قيادة الفريق الى المرحلة المقبلة في التأهل الى دوري المجموعات، ولكن يجب علينا كلاعبين أن نساعده والوقوف بجانبه بالقتال وتحمل المسؤولية داخل الملعب، لاسيما وأن نتائج كرة القدم الجيدة لا تتوقف على شطارة المدربين فقط، بل على اقدام اللاعبين وهذا هو مربط الفرس .
*في تقديرك هل انتفت حتمية هزيمة المنافسين داخل المقبرة؟
كرة القدم الحديثة أصبحت غير مرتبطة بعامل الارض والجمهور. فكثير من الفرق تخسر في ارضها وتفوز خارج الديار ويمكن القول أن هذه النظرية اذا اتفقنا على انها انتفت كما قلت في مطلع حديثك، يمكن بسبب ضغط الجماهير على اللاعبين بحيث اصبح الهلال يلعب بشكل جيد بعيداً عن جماهيره
*هل تحمل هزائم الفريق لجماهير الهلال؟
لن احملهم المسؤولية بشكل كامل لكن عليهم بالصبر على اللاعبين اثناء سير المباراة وفي كثير من الاحيان يطالبون باحراز هدف من الدقائق الاولى والمباراة لم تتجاوز ربع الساعة الاولى وهذا مضر لأن هذه المطالب تزعزع نفسية اللاعبين وتبدد تفكريهم وتربك الجهاز الفني في استعجال الاخذ بذمام المبادرة في التبديلات الخاطئة وهذا ينعكس سلبياً على النتائج في الاخير
*انت كقائد ماذا توعد جماهيركم المتعطشة للالقاب الافريقية ؟
نحن كلاعبين لاندخر وسعاً في سبيل حمل الفريق الى الادوار المتقدمة في البطولة الافريقية وإن شاء الله نعمل على احراز نتيجة جيدة في لقاء الغد امام انيمبا تعيننا في بلوغ المجموعات عبر لقاء الاياب كما اسلفت سابقاً وبعدها لكل حادثة حديث والعافية درجات
*اشكرك..
عبرك اشكر كل جماهير الهلال واتمنى أن تحقق المنتخبات والفرق السودانية نتائج جيدة على صعيد الابطال والكونفدرالية العربية نتائج ايجابية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق