ابتسام السنهوري تفجر المفاجآت حول الوثيقة الدستورية

رصد: الانتباهة أون لاين

رفضت اللجنة الفنية لقوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان، اتهامات طالتها بـ”تعديل أو تزوير” الوثيقة الدستورية. جاء ذلك في تصريحات للأناضول أدلت بها عضو اللجنة في المفاوضات مع المجلس العسكري قبل حله، ابتسام السنهوري. وقالت السنهوري: “صمتنا حتى تنشر الوثيقة الدستورية، هناك عدد من المشاريع.. بعد كل جلسة يكون فيها أحكام جديدة أو تعديل لنصوص موجودة بحسب اتفاق طرفي التفاوض، كنا نحفظ النسخة بتاريخها وتعليقنا عليها في أحيان كثيرة”. وأضافت السنهوري: “الوثيقة النهائية التي أعرفها واحدة، ونشرت منها نسخة في موقع المهنيين، والوثيقة النهائية موجودة في القصر الرئاسي، وليست عند اللجنة الفنية بأي حال، انتهى عملنا بتسليم النسخة النهائية للتوقيع عليها، من تلك اللحظة لسنا طرفا وليس لنا دور في الإجراءات”. ووصفت اتهام اللجنة بـ”التعديل أو التزوير” بأنه “اتهام غريب، صدر من بعض منسوبي القوى المدنية والحزب الشيوعي، تقدمنا كلجنة فنية بشكوى رسمية للمجلس المركزي لقوى التغيير للتحقيق في الاتهام واتخاذ ما يلزم، دون حجب حقنا في اللجوء إلى الوسائل الأخرى”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق