شرق الشرق.. وغرب الغرب

>  واللعبة لاصطياد العراق عام 2003م تصمم عام (2000م) .. والرواية لمدير مخابرات أمريكا يومئذٍ في مذكراته (العاصفة)..
>  واللعبة لاصطياد السعودية الآن تصمم قبل زمان..
> .. والاستدراج .. يعمل.
>  .. استدراج إيران للتدخل في اليمن..
>  ثم استدراج السعودية ودول عاصفة الحزم للتدخل الجوي..
>  ثم رفع الحصار الأمريكي عن إيران حتى تستطيع هذه شراء السلاح الروسي
(صواريخ مضادة متقدمة جداً تسمى 300)  (S لإيقاف طائرات عاصفة الحزم).
>  ثم إرغام السعودية والخليج على شراء طائرات متقدمة حتى تستطيع عاصفة الحزم البقاء هناك.. في أمر بالغ الصعوبة.
>  بعدها صعوبة الأمر تجرجر عاصفة الحزم إلى العمل على الأرض.
> .. عندها الخطوة الثانية «الأمريكية» لإغراق السعودية في الوحل.. تبدأ.
>  والسعودية قبل انطلاق العاصفة تتشاور مع الباكستان وتركيا ومصر وغيرها.. للجنود على الأرض..
>  بعد انطلاق العاصفة أمريكا = أو غيرها = تجعل الدول هذه تمتنع عن إرسال جنودها.
>  .. ثم الخطوة الثالثة.. تبدأ.
>  وأمريكا تجعل مندوب الأمم المتحدة في اليمن يدين السعودية بأعمال ضد الإنسانية في اليمن هذا الأسبوع.
>  عندها يصبح الحل هو جملة السادات الشهيرة حين أغرقته أمريكا في مثلها
: 99% من الحل بأيدي أمريكا!!
>  هكذا قال
«2»
> .. والخطوة الرابعة.. خطوة التخبط في الوحل، تبدأ.
>  والأسبوع الماضي نحدث هنا عن أن
: الحوثيين يستغلون الهدنة لإطلاق حملة تخريب في كل الدول التي اشتركت في عاصفة الحزم.
>  .. ثم استعداد كثيف للقتال على الأرض لإغراق جيوش عاصفة الحزم هناك..
> .. وشراسة القتال حول عدن سببها هو أن السلاح للحرب الطويلة القادمة يدخل من هناك فقط..
>  .. وسفن إسرائيل = التي لا تخضع للتفتيش = تنقل السلاح إلى الجزر في البحر = قريباً من عدن = ثم سفن خشبية تنقل السلاح إلى كل مكان في الشاطئ (السفن الخشبية لا تحتاج إلى ميناء عميق) وتستخدم مهارة الصوماليين.
>  والسفن الإسرائيلية التي لا تخضع للتفتيش تنقل المقاتلين الحوثيين إلى بلد قريب..
>  شرق الشرق بالنسبة للسودان بعضه هو هذا..
>  وغرب الغرب بعض ما فيه هو أن كتائب العدل التي طحنت سبقتها كتائب إلى حفتر.
>  والشهر الأسبق نحدث عن جيش مصر على الحدود لمراقبة العملية هذه.. التي نحدث عنها في (25/6/2014م).
> .. ولما كانت مخابرات مصر تعمل في دارفور وليبيا كانت تعد شركاً صغيراً لإثيوبيا.
>  وقبل أيام من توقيع اتفاق سد النهضة في الخرطوم كانت مخابرات مصر تعد (فيلماً) شديد الغباء ..
>  مصر التي عجزت عن إنقاذ أقباطها في ليبيا تقدم للعالم نبأ إنقاذ جنودها لمواطنين إثيوبيين..
>  وتعرض الأمر على الشاشات
>  والسيسي هناك في المطار يستقبل الأسرى المحررين..
>  لكن!!
>  الإثيوبيون يهبطون من الطائرة ويشكرون سيسي بلسان عربي مبين!!
> .. وأحدهم = وكان يعرج ويمشي بصعوبة وهو يقترب من السيسي (ينسى) وينطلق يمشي = عديل = بعدها .. بلحظة..
>  .. مصر كانت تنصب شركاً لاصطياد موافقة إثيوبيا على اشتراك (شركات مصرية في تشييد سد النهضة)..
>  وما تريده مصر باشتراك رجالها ليس هو هندسة البناء.. بل هندسة الهدم..
>  وبينما (اليوتيوب) يستمتع بفيلم مخابرات مصر كانت مخابرات إيران تعد شيئاً لاصطياد السودان.
>  حديث إيران الآن يذهب إلى
: شراء عمال الميناء.
>  وشراء ضباط الجمارك..
>  وشراء «الكشيفين».
>  والكشيفون وضباط الجمارك مشروع شرائهم يذهب لتسريب (أشياء) معينة..
>  وحديث إيران يذهب لشراء شخصيات (نافذة).
>  ولعل القوس يكتمل والناس في الأيام القادمة يشهدون (شاليهات) حديثة تقام على البحر الأحمر.
>  و…
(4)
>  شرقاً وغرباً ووسطاً كل الجهات تعمل بنشاط.
>  وشيء واحد وهامشي وصغير تصنعه الخرطوم.
>  الولاة القادمون.. الخرطوم تجعل لهم مواصفات (ماكينة الفرز الإليكترونية الدقيقة التي لها أسنان تهسهس وهي تقطع)..
>  ونحدث ما بين المجموعات التي تتسلل إلى الضعين والفاشر وغيرها.
>  وحتى (شراء) بعض الطرق الصوفية شرقاً وغرباً  حديث نقصه.
>  وجنوباً
>  الأمم المتحدة أمس تعلن نقل النوير إلى منطقة مشار.. مما يعني انفصال الجنوب إلى وطنين..اثنين.
>  عمل كثيف ينتظر السودان.. في الأيام القادمة..
>  السودان ينتظر حكومة لها أكتاف تحمل هذا..
>  في بداية لمشروع (الجنوب ثلاث دول) ومشروع يوغندا هو هذا..

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى