والي كسلا: هذه هي حقيقة تهريب الذهب عبر الحدود مع اريتريا

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

أعلن والى كسلا المكلف اللواء محمود بابكر همد أنه ليس هناك تهريب للذهب من السودان عبر الحدود مع اريتريا، مضيفاً فى الوقت ذاته أن قطاع التعدين بالولاية يشهد تنامياً ملحوظاً. ودعا والي كسلا الى رفع مستوى تنسيق الجهود فيما بين الجهات ذات الصلة بالتعدين فى المركز والولاية.

جاء ذلك لدى لقائه والوفد المرافق له مساء الخميس، بالمدير العام المكلف للشركة السودانية للموارد المعدنية (الذراع الرقابى لوزارة الطاقة والتعدين) وعدد من مدراء الادارات العامة والمتخصصة بالشركة بمقرها بالخرطوم، حيث ناقش اللقاء سبل تطوير قطاع التعدين ومعالجة بعض الاشكالات المتعلقة بالتنسيق ما بين المركز والولاية من جهة ومن جهة اخرى كيفية إحكام السيطرة والاحاطة بالانتاج بهذا القطاع المهم. واشار الوالى الى أن حكومته ورثت بعض الاشكالات الخاصة بالتعدين بالولاية وهى عاكفة على حلها ومعالجتها واصفا خطوات الولاية فى هذا الشأن بأنها تسير فى الاتجاه الصحيح. ونوه الوالى الى أنهم فى الولاية على تواصل جيد مع الاهالي في مناطق التعدين وعلى تفهم تام لمطالبهم واحتياجاتهم وأضاف (اننا نهدف من وراء ذلك الى زيادة الانتاج من هذا القطاع ونرى أنه كلما كان هناك نشاط تعديني فهذا يخلق رضا لدى المواطنين ويساهم في تحقيق الاستقرار وكلما زادت الايرادات يكون ذلك فى صالح الولاية). وثمن الوالي جهود الشركة السودانية للموارد المعدنية فيما يتعلق بالاشراف والرقابة على التعدين عبر مكتبها بالولاية، معلناً التزام حكومة الولاية بتوفير مقر مناسب لمكتب الشركة بالولاية وطالب فى الوقت نفسه بدعم الشركة لمشروع رصف طريق (الرتاجة – الوحدة) بمحلية نهر عطبرة بطول (15) كيلومتر وبتكلفة قدرها (40) مليون جنيه والذي يربط مناطق التعدين بالطريق القومي ويمكن المعدنين والشركات بالتحرك بسهولة ويسر.

من جانبه امتدح المدير العام المكلف للشركة السودانية للموارد المعدنية المهندس الصادق ابراهيم الحاج اهتمام والي ولاية كسلا بقطاع التعدين معبرا عن رضاه عن مستوى التعاون القائم ما بين الولاية والشركة وأعلن عن التزام الشركة بالمساهمة في مشروع تشييد طريق الرتاجة الوحدة بمحلية نهر عطبرة واستنفار كافة الشركات العاملة بالتعدين بالولاية بالاضافة الى المعدنين للمساهمة – ضمن مشروعات وبرامج المسئولية المجتمعية، مؤكداً أن ولاية كسلا موعودة بأن تحقق انتاجاً معتبرا وكشف الصادق عن خطة محكمة لتنفيذ مشروع للاحاطة بالانتاج يقوم على عزل مناطق الاستخلاص بحيث تكون عمليات الدخول والخروج محكمة، وكذلك يقوم على تخطيط الاسواق بطريقة نموذجية تساعد على سهولة تحصيل الايرادات وأنصبة الدولة ومعرفة المنتج والحيلولة دون تسرب هذا المنتج، معلنا عن عدم التهاون فيما يتعلق بالمخلفات وأن مكاتب الشركة بالولايات لديها توجيهات صارمة بألا تحوز عليها اى جهة أخرى غير الشركات التى لديها تراخيص معتمدة. وأكد الصادق أن الشركة تضع قضية المسئولية المجتمعية على رأس اولوياتها كاشفاً عن اعتزام الشركة تدشين برامج ومشروعات خاصة بالمسئولية المجتمعية بولاية كسلا لدعم التنمية المحلية بمناطق التعدين وتحقيق الرضا لدى الاهالي بهذه المناطق.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق