عالم سوداني يطالب بالطعن قانونياً في قرار تعيين د. عمر القراي مديراً للمناهج

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

طالب الكاتب الصحفي المعروف وأستاذ أصول الفقه بجامعة أم القرى ورئيس منظمة الكفاءات للدراسات البروفيسور عارف عوض الركابي برفع مذكرة طعن في تعيين د. عمر القراي مديراً للمركز القومي للمناهج والبحث التربوي. وقال الركابي في مقال تم تداوله على نطاق واسع إن القراي تابع لمحمود محمد طه ومؤمن بالفكر الجمهوري، وهو أحد المنافحين عن هذه الفكرة لعقود من الزمان، وهي الفكرة التي حكم على صاحبها داخلياً وخارجياً بالردة عن الإسلام لعقود من الزمان.

وقال الركابي في مقاله الذي اختار له عنوان (ليس أهلاً): (الفكر الجمهوري يقوم على قضايا أبرزها : الرسالة الثانية في الإسلام .. والأصالة التي تعني تقليد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في أصالته ثم الانفراد بعد ذلك بالتلقي المباشر للعبادات والتكاليف عن الله تعالى. وإن أهل السودان – إلا من شذ منهم وهم قلة – مسلمون يعتقدون أن رسولنا ونبينا محمداً صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين والمرسلين وآن ادعاء وجود رسالة ثاتية هو كفر بالله تعالى وخروج عن الملة، وأن دعوى التلقي عن الله مباشرة ضلال وكفر.. وأن دعوى جواز التعبد لله تعالى بعبادات تختلف في أشكالها وهيئاتها مما شرع في الإسلام كالصلاة والزكاة كفر بواح وردة ظاهرة وخروج عن الملة). 

وأضاف الركابي: (وعليه؛ فإن من يتبع وينتصر وبنصب نفسه داعية لهذا الفكر المنحرف الضال ليس أهلاً لأن يكون مسؤولا عن المناهج والمقررات الدراسية في بلدنا السودان، بل ليس أهلاً لأن يكون عضواً في لجنة مصغرة تنظر في أمر المناهج فضلاً عن أن يكون هو مدير المركز)!.

وختم الركابي مقاله بالآتي: (أرجو ممن يتيسر لهم من الجهات القانونية والعلمية والأكاديمية والطوعية تبني هذا الطلب المشروع وهذا الطعن الواجب والقيام بهذا الفرض الكفائي أداء للأمانة وإبراء للذمة وإغلاقاً لباب شر على المسلمين وحفظاً لمعتقد ودين أبنائهم وبناتهم .. ورفع الطعن إلى مجلس السيادة).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق