الاتفاقيات العسكرية بين الخرطوم وموسكو .. تطوير قدرات القوات المسلحة السودانية

الخرطوم: الانتباهة أون لاين

ثمن عدد من الخبراء العمل مع روسيا لتطوير قدرات القوات المسلحة وإصلاح المؤسسة العسكرية، مشيدين بتصريحات رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان في هذا الخصوص لدى لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش انعقاد القمة الروسية الإفريقية بسوتشي الروسية مؤخراً، حينما أكد أن السودان في انتظار اعتماد الرئيس الروسي للاتفاقيات العسكرية الموقعة بين البلدين توطئة لتنفيذها لإصلاح المؤسسة العسكرية وتطوير القوات المسلحة.

وأوضح الدكتور محمد جمال الدين جامع، الخبير في مكافحة الإرهاب أن السودان من الممكن أن يحقق الاستفادة الجمة من الاتفاقات العسكرية الموقعة مع الجانب الروسي فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب، مبيناً أن السودان عضو أصيل في ملتقى موسكو الدولي لمكافحة الإرهاب الذي تستضيف فيه روسيا عددا من الخبراء الدوليين للاستفادة من خبراتهم والتنسيق مع الخبرات الروسية لتحقيق الأهداف المشتركة.

وأضاف جامع أن السودان يمكن أن يستفيد من الدعم الروسي في التأهيل الفني للكوادر السودانية وبناء قدراتها، لافتاً إلى أن روسيا بلد حليف للسودان وأن الاتفاقات العسكرية الموقعة بين البلدين ستسهم بصورة كبيرة في تطوير العلاقات الثنائية.

وعلى صعيد متصل أكد الدكتور الرشيد محمد إبراهيم، الخبير الاستراتيجي أن القوات المسلحة السودانية وبموجب اتفاقات التعاون العسكري مع روسيا من الممكن أن تحدث لها نقلة نوعية في التطوير والتحديث خاصة في مجالات السلاح والعتاد، مشيراً للمقدرات العسكرية الهائلة لروسيا كدولة عظمى، موضحاً أن كافة التشكيلات العسكرية السودانية من الممكن أن تحظى بتدريب وتأهيل وبناء قدرات ممتاز على أيدي الخبراء العسكريين الروس وأن ذلك سيساهم في بناء جيش سوداني قوي يستطيع حماية التراب الوطني ووحدة الأمة السودانية.

وأشار د. الرشيد إلى أن اللغة المفهومة والمسموعة في عالم اليوم هي لغة القوة ولا بد من الاستعداد لذلك جيداً، مؤكداً أن القمة الروسية الإفريقية تؤكد أن روسيا قادمة لإفريقيا بقوة، موضحاً أنه من ضمن مجالات التعاون الروسي الإفريقي التي أشار إليها الرئيس بوتين في كلمته أمام القمة وحواراته التي أجراها على هامشها، تأهيل الجيوش الإفريقية وأجهزة الأمن الخاصة بها للاضطلاع بوظائف مكافحة الإرهاب والإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة للحدود وتجارة المخدرات، مؤكداً أن قوات الدعم السريع لها إسهامات مقدرة في هذه المجالات بشهادة الاتحاد الأوروبي ومنظمات الأمم المتحدة المتخصصة ويمكن أن تستفيد من الاتفاقات العسكرية الموقعة مع الجانب الروسي للحصول على الدعم الفني وبناء القدرات.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى