سري للغاية!!

(1)
· فجأة قفز سعر (البصل) في الأسواق الى أرقام فلكية ..وأصبح البصل في فترة وجيزة جداً خضار (ذهبي).
· في ظل انشغال الناس بارتفاع أسعار (السكر) والذهب!!..قفز سعر (البصل)..وأصبح اذا ذهبت الى أي متجر تسأل عن (البصل).. تلفت صاحب المتجر شمالاً ويميناً..ثم قال لك هامساً: (تعال بي غادي)..وهو يشير على باب خلفي.
· كأنك تطلب شيئاً ممنوعاً.
· الأغرب من هذا إن كوم (البصل) الذي يباع في الأسواق.. ينقص بين الفينة والأخرى (بصلة)..حتى اذا جاء المساء كان كوم البصل فيه (بصلة) او بعض (بصلة) بحسب روايات المسلسلات التاريخية القديمة.
· في أحيان كثيرة.. وأنا (أتابع) التصاعد الملحوظ في سعر البصل ..أقول لماذا لا يقوم بنك السودان بإنشاء (بورصة) خاصة بالبصل تلاحق تصاعد أسهمه ارتفاعاً وارتفاعاً؟..إذ نستبعد خيار (الانخفاض).
· لقد غفل الناس عن الزيادات (الجنونية) التي تحدث في (البصل) وانشغلوا بزيادة السكر.
· السكر والخبز والمحروقات سلع أرحم من البصل..لأن الزيادات التي تحدث في تلك السلع..تمر بوزارة المالية والبرلمان وربما رئاسة الجمهورية، ثم تخرج بعد ذلك للناس بعد إعلان مسبق.
· أما البصل ومن شائعه، فإن الزيادة فيه (محررة)..تتم عبر نظرية العرض والطلب..لذا فإن سعر (البصل) لا يخضع للنظم ولا اللوائح ولا استطاعة المواطنين.
· وهنا تكمن الخطورة.
(2)
· في ظل (التصاعد) المستمر في أسعار البصل ..سألني أحدهم..(هل أصبح البصل اصلاحياً؟).
(3)
· يبدأ العد التنازلي.
· منذ أن تدخل يديك في جيبك الخلفي.
(4)
· بعض الصور التي تنشر في الصحف هذه الأيام ..ابتساماتها عريضة.
· عريضة جداً.
· كأننا في فصل الربيع.
(5)
· لا تقلق كثيراً.
· كل الذي تعاني منه (شوية تمزق في العضلة الديمقراطية).
(6)
· بعد كل هذا الجمال.
· تعود الى منزلها في آخر اليوم دون أن يتكرم أحد من الزملاء بتوصيلها لمنزلها.
(7)
· فكرة (تنحي) الصادق المهدي ..فكرة جميلة جداً.
· لكن!!.
· عادة السيد الصادق المهدي ينفذ أفكاره بعد عشر سنوات.
(8)
· من تقليعاتنا.
· كان في البدء..يمنع الحديث مع السائق.
· الآن يمنع الحديث عن السائق.
(9)
· العباقرة في السودان 6 أنواع.
· سبع منهم يوجد خارج السودان.
(10)
· وجدت رجلاً (متفائلاً).
· يتحدث عن (اللحوم البيضاء)..كما يتحدث عن (الديمقراطية الثالثة) تماماً.
(11)
· ليس بالضرورة أن تكون (فيلسوفاً) لتصبح (فيلسوف).
· كل الفلافسة الحديثين اكتسبوا فلسفتهم تلك بالواسطة.
(12)
· قرأت قصة قصيرة ..لصحافي كبير.
· قرر أن يكتب قصة حياته (صفحات إعلانية).
(13)
· سيدة في السبعين.
· تبحث عن (زوج) ذاكراته قوية..قادر على أن يذكرها بموعد (الدواء) عند حلول الوقت الطبي المخصص.
(14)
· نزل معاش.
· صار يحمل مقعده (الوثير) ويجلس أمام البيت في الخارج.
· كتب مذكراته.
· ثم وجدوه (ميتاً) في مقعده (الوثير)..وصوت إذاعة لندن يداعب الأثير..(هنا لندن) – وهو في أحد أحياء أم درمان الطرفية.
(15)
· مقاولات.
· كان في البدء (باحث) عن وظيفة.
· الآن (باحث) عن الذهب.
(16)
· بِغم /
· الحديث عن (البصل) في مناسبة عزاء – أمر غير لائق!!.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى