هبوط مفاجئ للدولار في السوق السوداء

الخرطوم: رندا عبد الله
تراجع سعر الدولار فى تداولات السوق الموازى اليوم، وبلغ  متوسط سعر الشراء (٧٧.٥٠٠) جنيهاً، فى مقابل (٧٨) للبيع. وحمل د. الخبير الاقتصادى هيثم فتحي مسوولية الارتفاع لعمليات الطلب بشكل كبير على الدولار. وسمى فتحي  ما يحدث بـ (نظام الدولرة)، وقال أن الشعب السوداني وتجار السوق على علم يومي بسعر الدولار. وأشار فتحى إلى أن  السبب الأهم في تذبذب الجنيه أمام الدولار منذ سنوات  هو  عدم قدرة الدولة على خلق احتياطي من النقد الأجنبى،  موضحاً  أن تراجع الاحتياطي يظهر بوضوح من خلال عدم توفره فى المصارف للاستخدامات التجارية والمستوردين وللاستخدامات العلاجية للمواطنين. واستبعد فتحي وجود جهة معينة تقف وراء عملية  الطلبيات الكبيرة على الدولار، وقال: (في تقديرى الشخصي أنه أصل من ثقافة الشعب السوداني، الذي يتطلع لمعرفة سعر الدولار بشكل يومي). وأضاف: (السوق وقطاعات عريضة من الشعب السوداني على علم بسعر الدولار يومياً وحتى كثير من الباعة يحاولون ربط سلعهم بسعر الدولار).
وكشفت جولة لـ (الانتباهة زون لاين) عن تداول الريال السعودي بـ (٢٠.٧٥٠) جنيهاً للشراء و(٢٠.٧٠٠) للبيع، والدرهم الإماراتي (٢٠.٥٠٠) للشراء و(٢٠.٣٠٠) للبيع، و(٨٦.٥٠٠) جنيهاً لسعر شراء اليورو في مقابل (٨٦) جنيهاً لسعر البيع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق