مسابقة عيون الشباب على التنمية

مجلة أمريكية: دولة عربية تعتزم الابتعاد عن واشنطن

كشف كاتب في تقريره المنشور في مجلة أمريكية أن دولة عربية بارزة قد تبتعد عن المدار الجيوسياسي للولايات المتحدة الأمريكية في المستقبل.
وذكر الكاتب كينيث رابوزا في مقاله أن “الإمارات قد تكون هي التالية من خلال تباعدها عن سياسات واشنطن، موضحاً أن ذلك بدأ من خلال زيارة بايدن إلى المملكة العربية السعودية في يوليو/ تموز الماضي، حيث تم استقباله ببرودة واختارت الرياض بعد ذلك الصين كوسيط في تقاربها مع إيران، ثم تأتي الإمارات العربية المتحدة”.
ووفقا له، “دولة الإمارات العربية المتحدة مثل المملكة العربية السعودية اتبعت في كثير من النواحي سياسات الولايات المتحدة، لكن أبو ظبي اليوم ستعمل من أجل مصالحها الخاصة كأولوية”.
وقال رابوزا: “إذا كان ذلك يعني أنه يجب عليك الاختلاف مع الولايات المتحدة أو حتى الانفصال عنها بشأن القضايا الجيوسياسية، فليكن ذلك”.
وقال رابوزا: “بالنسبة لمراقبي الدول النامية، يحتاج المرء فقط إلى النظر إلى فشل الولايات المتحدة في فرض عقوباتها على روسيا كمؤشر رئيسي والإمارات العربية المتحدة مثال على الانسحاب العام من القيادة الغربية”.
وتابع الكاتب بالقول إنه بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية تعتبر الإمارات شريكًا مهمًا على الصعيدين التجاري والاقتصادي ومن حيث النفوذ السياسي، فهي رابع أكبر متلق للإمدادات العسكرية الأمريكية، وعلى سبيل المثال، في عام 2020 شكل رأس مال دولة الإمارات العربية المتحدة نحو 45 مليار دولار من التدفقات الاستثمارية إلى الولايات المتحدة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى