البشير للجنائية!!

(1)
• لو لم يكن في نيّة الحكومة الانتقالية تسليم الرئيس المخلوع للمحمكة الجنائية، يجب أن يتم تسليم البشير بعد هذا الخبر: (هدّدت قوات الدفاع الشعبي، بحريق شامل لن يسلم منه أحد، حال تسليم الرئيس المعزول عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية. وقالت قوات الدفاع الشعبي في بيان صحفي، طبقاً لـ (الأناضول)، إن أية محاولة لمحاكمة البشير خارج السودان سيكون ما لم يتحسّبوا له، وأضافت أن هذا يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد، ولا عذر لمن أُنذر. وذكرت أنها مع محاكمة كل من تثبت إدانته في جريمة لدى القضاء السوداني، وأكدت أنه لا أحد فوق القانون. وقالت: رأينا بعض الذين تولوا أمر هذه البلاد يصرحون بتسليم البشير إلى محكمة الجنايات الدولية، قرباناً للمنظمات الصهيونية التي فرضت حصاراً اقتصادياً على هذا الشعب. وأضافت قائلة: إن الذين قدموا الملفات الكاذبة والأفلام المضللة وشهادة الزور هم أولى بالمحاكمات، فأفعالهم هذه أضرت بالبلاد، وأكثرت فيها الفساد).
• بنفس اللغة التى كان يتحدث بها الدفاع الشعبي وهو يخاطب اعداء البلاد حسب منظوره، يأتي الدفاع الشعبي الآن ليهدد البلد كلها وهو يقول عن تسليم البشير للجنائية: (إن أية محاولة لمحاكمة البشير خارج السودان سيكون ما لم يتحسّبوا له، وأضافت أن  هذا يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد، ولا عذر لمن أُنذر).
• لم يكن الدفاع الشعبي يملك هذه السلطة ويتحدث بتلك اللغة حتى وهم جزء من السلطة والبشير حاكم، هل يملك الدفاع الشعبي هذه القوة الآن بعد أن أصبح الدفاع الشعبي في حكم المحلول، كما حلت الشرطة الشعبية.
• الإشكالية أنهم يصدرون هذا (البيان) وهم جزء من القوات النظامية، الملزمة بالدفاع عن البلاد والمؤمنة باستقرار وأمن شعبها.
•  هذا شيء يجبر الحكومة الانتقالية على حل الدفاع الشعبي اليوم قبل الغد.
•  ولا اظن ان هناك اعظم وطنية من السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي الذي طالب بإيجاد آلية لتسليم الرئيس عمر البشير إلى المحكمة الجنائية.
•  علماً بأن ابن السيد الصادق المهدي كان مساعداً للرئيس المخلوع… ومع ذلك طالب الصادق المهدي بتسليمه للمحكمة الجنائية.
(2)
•  جريمة اخرى تحسب على النظام البائد … واعتراف رسمي من الدفاع الشعبي الذي أدان نفسه بهذا البيان، واكد الهدف الاساسي الذي من اجله تم انشاء تلك القوة الموازية للقوات المسلحة للتسلح بدون حساب، وتملك من بعد هذه القوة التى تهدد بها أمن البلاد واستقرارها.
•  الذين كانوا يتحدثون عن جدوى الدفاع الشعبي وعن دوره الكبير، يقدم لهم الآن الدليل القاطع الذي يثبت مخاطر تلك القوة المسلحة، لحد الإعلان عن الحريق الشامل في البلاد، وكأنهم يتحدثون عن إسرائيل.
• إذا تمت تحقيقات ومحاكمات لادانة النظام السابق، اعتقد اننا لن نصل لادانة النظام، كما يمكن الوصول لها من خلال هذا البيان الذي جاء من قوات الدفاع الشعبي للترهيب والترويع من تسليم البشير للمحكمة الجنائية.
• ولو لم يرتكب البشير جريمة غير انشاء الدفاع الشعبي للدفاع عنه بهذه الكيفية التى تنذر بالحريق الشامل، لكفانا ذلك تسليمه (مقيداً) للمحكمة الجنائية.
• حتى لو كان البشير (بطلاً).. أو (زعيماً) قارياً او عالمياً، وإن كان سادس الخلفاء الراشدين، فإن بيان الدفاع الشعبي يلزم الحكومة الانتقالية بتسليمه للجنائية، غير مأسوف عليه.
•  هذا البيان يريد أن يحول البلاد الى (سوريا) اخرى، كما كانوا يهددون بذلك عندما كانوا في السلطة، وهم يربطون البلاد بالفوضى والخراب إن أُبعدوا من السلطة.
• بيان يشبه لغة (داعش) ولا فرق بينه وبين بيانات القاعدة عندما كان يتزعمها أسامة بن لادن.
(3)
• بِغم
• ما هو الفرق بين المحاولات الانقلابية الفاشلة التى كانت بعد (11) أبريل .. وهذا البيان الصادر عن قوات الدفاع الشعبي؟

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
إغلاق
إغلاق