مسابقة عيون الشباب على التنمية

{ليس سرا} القضارف الهيئة الشعبية لدعم القوات المسلحة

احمد بابكر المكابرابي...

في لفتة بارعة امس الخميس تم تكوين الهيئة الشعبية لدعم القوات المسلحة بولاية القضارف

برئاسة الاستاذ كرم عباس الشيخ الوالي السابق لولاية القضارف

ونيابة الأساتذة عباس كابو والسيد الاستاذ حسن محجوب احمد موسي المحامي
ما ان إ نتطلقت الدعوة من الاستاذ محمد الفاتح حمد النيل
لأهل القضارف واعلاميين والصحفيين ورجالات القضارف
الافياء الذين لبوي الدعوة سريعا
لنصرة القوات المسلحة وهي تخوض أشرس المعارك ضد المليشيات المتمردة علي الدولة السودانية ولصد العدوان الغاشم الذي يتربص بالسودان وأهله
وكانت المشاركات متنوعة الاراء

في مقدمتها الدعم اللوجستي
وفتح المعسكرات لتدريب الشباب
لحمل السلاح ومعلوم للجميع أن غالبية أهل السودان لهم تدريبات
سابقة لحمل السلاح من الطلاب في الخدمة الوطنية المعروفة لكل دول العالم

وهنالك منهم من سبق تكوين الهيئة وأعدا مجموعات من الشباب للتدريب والانخراط في صفوف القوات المسلحة السودانية لمدها بالشباب المقاتلين.
الجميع في ولاية القضارف يعلمون حجم المخطط ضد السودان من مختلف الأبعاد داخلية كانت أم خارجية

ومعلوم ان هنالك أمور ملحة لدعم القوات المسلحة وسريعة
أيضا تطرق لها المؤتمر الصحفي
الذي عقد علي وجه السرعة بولاية القضارف منها الاسناد بجميع متطلبات المرحلة من غذاء ودواء وكل معينات المعركة التي تدور ضد المليشيات المتمردة في عاصمة السودان الخرطوم
وكانت جموع اهل القضارف علي قلب رجل واحد من مختلف التيارات لان المعركة معركة كرامة وعزة للسودان وللقوات المسلحة ولا وقت للولات الحزبية الضيقة وكان شعارهم ( الحصة وطن )
مع العلم ان يوم السبت ٦ مايو الجاري تدخل الهيئة الشعبية لدعم القوات المسلحة مرحلة التنفيذ وانطلاقتها من أمانة حكومة ولاية القضارف برعاية
السيد والي القضارف الاستاذ محمد عبدالرحمن محجوب لتكن ولاية القضارف اول ولاية يتم فيها تكوين هيئة شعبية لدعم القوات المسلحة من جميع ولايات السودان.

الدعوة لكل الولايات السودانية بأن تلحق بالركب لمساندة القوات المسلحة في تكوين هيئة لدعم القوات المسلحة وهي تخوض اشرف المعارك للحفاظ علي السودان من كيد الأعداء المتربصين بالسودان لنهب ثرواته
وزعزعة الاستقرار بالسودان وخلق جميع انواع الفوضي ليعم السودان الخراب والدمار ولكن نقول لهم هيهات وخاب فالكم
لان شعب السودان واعي بمايدور من حوله من مؤامرات وليس كبقية الدول العربية التي تم تدميرها من قبل المخططات الاستعمارية الجديدة وذلك بمعاونة العملاء من أبناء جلدتنا

النصر للقوات المسلحة السودانية الباسلة.(.قوات الشعب المسلحة )

نلتقي بإذن الله….

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى