مسابقة عيون الشباب على التنمية

فلننقل مدلول الحرب من دائرة البرهان والدعم السريع.

محجوب مدني محجوب يكتب:
إن أريد إلا الإصلاح.

جاء والد طالب إلى المدرسة غاضبا حاملا كل أفكاره الشيطانية على رأسه وكل الأسئلة التي تدور في رأسه هي:
لماذا يساء لابني؟
لماذا يعامل هذه المعاملة القاسية دون سائر بقية الطلاب؟
فحينما وصل إلى إدارة المدرسة عملت الإدارة على نقل دائرة والد الطالب من دائرته إلى دائرة أخرى.
لم تغير الأحداث ولم تنكرها، وإنما بذات الأحداث امتصت كل غضب الوالد.
بحيث نقلته إلى دائرة أن المدرسة تقسو على ابنه؛ لحرصها عليه.
أن المدرسة أساءت إليه؛ ليلحق ابنه ببقية الطلاب المميزين، وليترك لا مبالاته؛ لأنه ليس بأقل من الطلاب المميزين الذين يكافؤوا أمام زملائهم.
حينئذ انتقلت دائرة مفهوم الوالد بذات الأحداث التي أغضبته إلى دائرة أخرى.
إلى دائرة  الرضا والقبول بل والشكر لإدارة المدرسة.
إذا اتخذ الصراع منحى معينا، فللمصلحة العامة يمكن نقل مدلوله.
فإن كانت الحرب تحمل الصراع الدائر بين شخص البرهان والدعم السريع بحيث يعز على كل طرف أن يتنازل للطرف الآخر.
فليتم السعي لنقل هذا المدلول للحرب خارج الدائرة.
من أجل أن يأخذ الصراع مدلولا آخر.
فبدلا من أن يبقى الصراع يمثل نقض الاتفاق بين الفريق البرهان وبين الدعم السريع.
هذا النقض سواء على مستوى مجلس السيادة أو على مستوى (الاتفاق الإطاري.)
فليتم نقل هذا المدلول للصراع.
وإن كان الدعم السريع يرى أن الفريق البرهان تآمر عليه وخدعه، فليتم كذلك نقل هذا المدلول خارج دائرته.
فكلا الطرفين يتعنتان ويقابلان بعضهما البعض، ويصران على موقفهما.
والضحية الخرطوم.
والضحية السودان.
يتم نقل موقف البرهان لئلا ينظر إليه على أنه موقف شخص البرهان الأمر الذي يجعله يعز عليه أن يتنازل عن موقفه، وإنما ينقل؛ لينظر إليه على أساس أنه يعني المحافظة على وحدة الجيش.
ينظر إليه على أساس أنه حماية أرواح وممتلكات المواطن ينظر إليه على أساس أنه يعني حفظ الأمن.
هذه النظرة ستغير مدلول الصراع من كونه قضية خاصة بالبرهان إلى كونه قضية وطنية.
وبذات القدر ينقل مدلول الدعم السريع، فبدلا من أن ينظر إليه باعتباره تحدي ضد البرهان.
وباعتبار أنه إذا أوقف الحرب يعني أنه تنازل للبرهان.
وباعتبار أن مخطط الحرب يعني أنه هو مخطط البرهان.
يجب نقل مدلول الدعم السريع هذا إلى أساس أن تماديه في الحرب يعني السعي لتقسيم السودان.
يعني السعي لزعزعة أمن واستقرار السودان.
فبنقل الحرب من دائرة البرهان والدعم السريع يمكن أن يسهم هذا النقل في قلب موازين الحرب.
يمكن أن يسهم في إلغاء ربط الأحداث التي سبقت الحرب، وبما لحقها من خداع وكذب ومراوغة وتحقيق مصالح خاصة وغير ذلك.
نقل الحرب من هذه الدائرة المقيتة إلى دائرة أخرى بحيث تعني البحث عن وحدة وأمن السودان سيسهم في تغيير كثير من المواقف المتعنتة.
إن عملية النقل هذه يمكن أن تتم من خلال سحب شخص البرهان من الصراع، وإبداله بشخصية أخرى.
أو من خلال إدخال عناصر تمنع ربط الحرب بشخص البرهان، وتمنع ربط الحرب بالأحداث السابقة للحرب.
وربطها بوحدة وأمن السودان.
وكذلك يتم نقل مدلول دائرة الدعم السريع تلك الدائرة  التي ارتبطت بأحداث سبقت الحرب؛ لتنتقل إلى أحداث أخرى.
ينظر إلى سحب الدعم السريع لا ليحل محله شخص البرهان، وإنما ليحل محله الجيش الواحد.
ليحل محله الوطن الواحد.
ليحل محله تعاضد القوى لا تشتتها وتزعزعها.
ليحل محله أمن واستقرار المواطن
جاء هذا النقل لمدلول الحرب بسبب أنه قد يكون الفتيل الذي يعمل على زيادة إشعال هذه الحرب هو أنه صراع بين شخص الفريق البرهان والدعم السريع.
فبمجرد النقل قد تهدأ النفوس، وقد تتهيأ لأن تنظر إلى الحرب نظرة مختلفة.
لا نظرة من خلال شخص البرهان، ولا من خلال الدعم السريع بالمعنى الذي سبق الحرب، وإنما بالمعنى الذي يحمي ويحفظ السودان.
فإن كان طرف ينظر إلى الحرب باعتبارها مدلول يمنحه العزة والنصر، فلينقل هذا المدلول باعتبار أن مدلولها يعني أنها دمار وخسارة للكل.
باعتبار أنها استنزاف للموارد.
باعتبار أنها إزهاق للأرواح.
بنقل دائرة الحرب من دائرة البرهان والدعم السريع، فقد نصبح أمام طرفين مختلفين.
قد نصبح أمام طرفين ينكران الحرب بعد أن كانا مؤيدين لها.
قد نصبح أمام طرفين يبحثان عن حلول أخرى دون أن تكون هذه الحلول فيها إساءة لهما.
دون أن تكون هذه الحلول فيها استصغار لكل طرف أو انهزام أو انكسار.
فلنقم بنقل دائرة هذه الحرب؛ لنحصل على أشخاص جدد، ولمواقف جديدة، وبالتالي حلول ونتائج جديدة.
فكما أن الفعل الواحد له أكثر من مدلول، فكذلك هذه الحرب قد يكون لها أكثر من مدلول.
فيا عقلاء أهل السودان أبعدوا عن الحرب مدلولها الخاص بشخص البرهان والدعم السريع.
وألبسوها مدلولا خاصا بالوطن ووحدته وأمانه واستقراره.
حينئذ سنجد كفة الرافضين الماقتين للحرب رجحت بكفة الراضين المؤيدين لها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى